المشعوذُ عبد العزيز مجاهد يترأس المعهد الوثني للاستراتيجيات الفاشلة فبئس خراب الجزائر

IMG_87461-1300x866

السلام  عليكم :

يقول  علماء  المسلمين الأجلاء  ويرددون: (إن الذين  يقولون دائما  بأن كلامَهم هوعين الصواب فَهُمْ يُـخْـرِجُونَ  أَنْـفُـسَـهُمْ من فِـئَةِ الناسِ المُجْـتَهِدِينَ  ويُـنَـصِّـبُونَ  أَنْـفُـسَـهُمْ  مع  الذين  يُوحَى  إِلَـيْهِمْ " ...

المشعوذ عبد العزيز مجاهد يبدأ مهمته  بكذبة  عن  ألمانيا  : عندما كان  المشعوذ  عبد العزيز مجاهد مستشارا  للرئيس تبون أي قبل  تعيينه  مديرا عاما  للاسترتيجيات  الفاشلة  ، حاول  أن  يمرر- كما هي عادة  حكام الجزائر- أكذوبة   عبر  الإذاعة  الجزائرية  وهي مراسلة  بين  تبون  والمستشارة الألمانية  "أنجلينا ميركل"  يعبر فيها   تبون عن  شكره  وامتنانه  للمستشارة وهو الأمر  الذي  سارع الإعلام  الألماني  إلى  نفيه  جملة وتفصيلا  بل  كان  رد  وسائل  الإعلام  الألماني  صادما  حيث  شرعوا  في  نشر  أخبار  عن موت  تبون . هذا  ما  جلبه  هذا  المنحوس  على نفسه  وعلى العصابة الحاكمة في  الجزائر ...إذن  الذي  عين عبد العزيز مجاهد  في  منصب المدير  العام  للمعهد  الوثني  للدراسات  الاستراتيجيات الفاشلة  في  الجزائر  قد  عرف  مَعْـدِنَهُ  جيدا  وقد  حفرت  انجلينا  ميركل  بطابعها  الألماني  المتين  على  جبين  عبد  العزيز مجاهد  عبارة  ستتبعه  إلى  قبره  وهي : أن عبد العزيز  مجاهد  (مُشَعْوِذٌ  أَصِيلٌ) ...

أولا: المشعوذ يجتاز اختبار الشعوذة وينجح بامتياز ويظفر بمنصب مدير معهد الاستراتيجيات الجزائرية الفاشلة:

نشرت جريدتنا  الالكترونية الغراء  ( الجزائر تايمز )  يوم  29  نوفمبر 2020  في  ركن (  حدث  وحديث ) مقالا  بعنوان ( المجرم مجاهد يفتح النار على تونس و الإمارات و المغرب وفرنسا والبرلمان الأوروبي بشكل عشوائي) هكذا دخل بسرعة  المشعوذين هذا  المجرم  العسكري  المتقاعد في مواضيع وهو أعزل  من  أي  منهجية  علمية لأنه مجرد  مشعوذ أَجْهَلُ من  وَتِدٍ  صَدِئٍ ، إذ  يُفترض  في  المغامر الذي  سيبحث في  مثل  هذه المواضيع  أن  يتسلح  بالعلم  الصحيح  والمناهج  العلمية  الصحيحة  وإلا  سيكون أضحوكة  أمام  العالم  لأنه  قد أخذته العزة  بالجهل   فَجَرَّتْهُ  إلى  مهاوي  المذلة  والاحتقار والسخرية  والاستهزاء ، وكذلك  كان ، إن  المدعو  الجنرال عبد  العزيز  مجاهد الذي  أفرزته  سلطة  العسكر  الحاكمة  في  الجزائر  من  إحدى  ثكناتها  فهو  لواءٌ  متقاعدٌ  حَرَامٌ  علينا  جميعا  أن  نضعه  مديرا  عاما " للمعهد الوثني للدراسات الإستراتيجيات  الفاشلة  عفوا  الشاملة  "  لكن في الجزائر مِنْ  أَهَمِّ  شروط  الوصول لتلك  المناصب أن تتوفر فيك  من  الشروط : البلادة  والجهل  والدجل والخداع  والمُخاتلة  والافتراء  والغدر  والرياء  والغش  والكذب  والنزق  والخرق ( بالقاف )  والخرف ( بالفاء )  والْهَتَرُ  و مرض الهلوسة   والتخريف والرعونة والتهور و التسرع  والسفاهة ، وكل  قاموس  النذالة  والخبث  والخسة  والطيش .... لو لم  يتوفر في  المشعوذ الجنرال عبد  العزيز  مجاهد  هذا  القدر من  الصفات ( التي  أسعفتنا  الذاكرة  بعرضها )  لَمَا  كَان  مديرا  عاما  للمعهد الوثني  المذكور للدراسات  الاستراتيجية   الفاشلة !!!!  ولا تسألوني  عن  الدليل  لأنكم  تعيشونه  من  خلال  أنواع  الفقر والفاقة  التي  عَـبَّرَتْ  عنها  المطربة  رجاء مزيان  باختصار  مؤلم  جدا  حينما  قالت : " ضحّكتوا علينا قاع الأجناس وبقينا اللخرين - مازال الناس مالجوع تموت ونتوما زاهيين -  بولادكم لاهيين ...نعم  أضحكتم  علينا  العالم  بواسطة  استعمال  منهجية الشعوذة  والتدليس وقد  أصبحنا  مشهورين بذلك .

فقبل أن  يستوفي  هذا  المشعوذ   ثلاثة  أشهر  في  منصب  معهد  الاستراتيجيات الخرافية  شرع  في  إصدار  الأحكام  الجاهزة  بتسرع  واستعجال  في  قضايا  شَابَ  فيها  شَعْرُ  بعض  ذكور  الجزائر  وبدون  تحقيق أي  شيء  إلا  مزيدا  من  إغراق  الجزائر  في  حضيض  الحضيض  سياسيا  واقتصاديا  واجتماعيا ...وسنبدأ  بتشريح  شعوذاته  بعد  أن  أصبح  مديرا عاما " للمعهد الوثني للدراسات الإستراتيجيات  الفاشلة  في الجزائر بما  يلي :

ثانيا : رأيه  في  نظام  المخزن  المغربي  (  انظر المقال المشار إليه  سابقا  والمنشور في  الجزائر تايمز )

يقول  عبد العزيز مجاهد  وهو  يمثل  المعهد الاستراتيجي المختص  في  التدبير الفاشل  للواقع  المعيش  في الجزائر  فما  بالك  للتخطيط  الاستراتيجي  البعيد المدى ، يقول  عن  المخزن : " نظام المخزن مجرد أداة تنفيذ لدى بعض القوى الدولية و إبتلع حماقة التدخل العسكري في الأراضي الصحراوية دون أن يفكر في العواقب ... و بخصوص تغاضي مجلس الأمن الدولي عن القضية الصحراوية، يرى المستشار الأمني السابق أن هذه الهيئة تنتظر رضوخ الشعب الصحراوي و تخليه عن القضية، لكن حسب ذات المتحدث أن الشعب الصحراوي ما يزال صامد و لن يرضى إلا بتقرير مصيره. و عاد المصدر للحديث عن الموقف الإماراتي من القضية الصحراوية، خاصة بعد فتح قنصلية في مدينة العيون المحتلة، وقال أن الخطوة الإماراتية مجرد تمويه مردها الإشارة بأن نظام المخزن لا يعيش عزلة ديبلوماسية.....كما تابع المدير العام للمعهد الوطني للدراسات الإستراتيجيات الدول العربية التي تدعم المغرب اليوم هي نفسها من طالبت بالتدخل ضد العراق واليمن وليببا، فيما كان موقف الجزائر تجاه كل هذه الدول رفض التدخل في شؤونها الداخلية عملا بعقيدة إحترام الشرعية الدولية وسيادة الشعوب...

ثالثا : الرد على المشعوذ في صناعة استراتيجية الفشل  الجنرال  المتقاعد عبد العزيز مجاهد بخصوص المغرب:

1) المغرب  دولة  أمة  ضاربة  في  عمق  التاريخ  بأكثر من  13  قرن وأحرار الجزائر متشبثون  بأنهم  منه  وهو منا  شاء  من  شاء وكره  من كره لأننا  جميعا  ننتمي  للمنطقة المغاربية  وسنناضل  لتوحيدها ، ويجب  على  الجهلة  أمثال  مجاهد  أن  يغسلوا  أفواههم  بالعسل  الصافي  ليتحدثوا  عن  عظمة  المغرب  لأنه من  المنطقة  المغاربية  ونحن  منها ، لأنه  ليس مثلنا نحن الذين  بمجرد أن  سمعنا  أننا  قد  استقلنا  استقلالا  ملغوما عام 1962  قال  لنا  المقبور بومدين في  نفس اليوم أو بعده  ( الجزائر  ستكون  يابان  إفريقيا )....  ونحن في 2020  لم  ندرك  لا يابان آسيا  ولا  صومال  إفريقيا .

2) من  يحكمنا  اليوم  ؟  لا  أحد ،  تبون  مصيره  مجهول + شنقريحة  مريض  يرقد  في أحد مستشفيات  سويسرا  ويقال  بأنه  فرَّ  إلى  وجهة  مجهولة  ،  وقد  ظهر هذا  في  العزلة  القاتلة   التي  نعيشها  عالميا  وخصوصا  إفريقيا  وعربيا  أصبحنا  كالبعير  الأجرب  الكل  يهرب  منا  ويتقرب  من  المغرب  لأنه  نال  الاستقلال  وسَكَتَ  وشرع  يبني  بلده  ولو  ببطء  لكن  بنجاعة  ( اسمع  ما  قاله  هشام عبود  في يوتوب الذي  يزور  المغرب  كثيرا  وهو  يقارن  بين  منجزات  المغرب  وتخلف  الجزائر في  البنية  التحتية )  والذي  قال بدون  وعي : أصبحتُ  أحسد  المغرب  على ما  وصل  إليه  وبأنهم  (  فاتونا  بعشرين  سنة ) ...

3) علاقة  المغرب  بالأمم  المتحدة  ومجلس الأمن  علاقة  شفافة  وواضحة  لأن  الدبلوماسية  المغربية  مُتَعَلِّمَةٌ  ولها  منهجية  قراءة  تقارير الأمم  المتحدة  قراءة  عصرية  حديثة  ، فهي  تقرأ تقارير الأمين  العام  جيدا  وتفهم  لغتها  التي  كُـتِبَتْ  بها  وهي  لغة  القرن 21  وكذلك  تفهم  قرارات مجلس  الأمن  جيدا  وتتفاعل معها  بإيجابية ، بينما  دبلوماسيتنا  هي  دبلوماسية  ( حلوف  بومدين ) الجاهل  الذي لا يعرف  سوى  العنف  ولا شيء غير العنف ( اللفظي والعضلي والمسلح  الخ الخ ) ... ولنا  مثال فقد كانت  للدبلوماسية  المغربية  الجرأة  حينما  نطق  حمار  كريستوفر روس  المدعو  بان كي مون  بكلمة (  احتلال ) طرد  المغرب فورا  أكثر من 100  من  عناصر  المينورسو  الذين  ندموا  على  حياة  الرفاهية  التي  كانوا  يعيشونها  في  أفخم  فنادق  أغادير  القريبة  جدا  من  منطقة  الصحراء  المغربية ،  طبعا  كانت  له  الجرأة  أن  يطرد  أفرادا من  المينورسو  هذا  هو  البلد  الذي  تقول  عنه بأن  " نظام المخزن مجرد أداة تنفيذ لدى بعض القوى "  أين  كانت هذه  القوى  الدولية  حينما طرد  أكثر من  100  عنصر من عناصر المينورسو  لمجرد  أن  انحرف  الجاهل  بن كي مون  وتفوه  بلفظ  لم  يتجرأ  أي  مسؤول  في  الأمم  المتحدة  من  حراس أبوابها  إلى أمينها  العام  ؟  لعلها  فوجئتْ  كما  فوجئ  جميع  كابرانات  فرانسا من  جرأة المغرب  على  الأمم  المتحدة ، ونسألك  ياجنرال  الزفت : وماذا  حصل  للمغرب  بعد ذلك ؟ لا شيء ، فقد رأينا  البوليساريو في  تلك  الفترة  وهو  مرعوب  من  فراغ  ( المينورسو ) الذي كان  يخشى  أن  يطول ، وطافت  دبلوماسية  الجزائر كل  العالم  تتوسله أن  يتدخل  لدى  المغرب لكي  يعيد  المغرب  عناصر المينورسو المطرودين  من  المغرب ، وهذا  دليل  قاطع  أن المغرب  كان  يعتمد  على  الله  ونفسه  وقوته  الاقتصادية  والعسكرية والدبلوماسية وحده ... خْطِينَا من كلام المشعوذين والصبيان بأن المغرب يعتمد على إسرائيل.

4) تقول  عن  المغرب  بأنه "  إبتلع حماقة التدخل العسكري في الأراضي الصحراوية دون أن يفكر في العواقب ..."  والله  وبالله  وتالله  اِنْتَ  حمار يا عبد العزيز مجاهد يا عديم  المفهومية ، إن الذي  لم  يفكر في  عواقب  التدخل  العسكري  حقا  هو  المرحوم  صدام  حسين  الذي  احتل  الكويت  ولم  يدم  مقامه  فيها  أكثر من  07  أشهر  وطردته  الأمم  المتحدة  بالقوة  حسب  قرار مجلس الأمن 660 وما  تلاه من  القرارات إلى  القرار 678  الذي  منح  العراق  45  يوم  للخروج  من  الكويت وبين كل هذه  القرارات تم  طرد  جيش  بعد العراق  من  الكويت  بعد  07  أشهر  فقط  وذلك  بأسرع  من  البرق  ومنذ ذلك  الحين  والعراق  من  حضيض إلى  حضيض إلى أن  احتلته  أمريكا  نهائيا  في  2003  ، أما  المغرب  فقد  حسبها  جيدا  ولم  تدم  الصحراء  المغربية  بين  أحضانه  07  أشهر فقط   مثل  العراق  بل  دامت  45  سنة  ولا  تزال  وهي  قضية  تَوَرَّطْنَا  فيها  نحن  الجزائريين  وضاعت  منا  من أجلها  ملايير ملايير  الدولارات وخسرنا  القضية  وخسرنا  سمعتنا  بين  صفوف  دول  العالم  على  أننا  نفرخ  الإرهابيين ،  ومع ذلك  لا نزال  متمسكين  باستراتيجية  الفشل  الذريع  دون  أن نكسب  حبة  رمل  واحدة  من  الصحراء ، ويمكن  في  القريب  العاجل أن  يستكمل  المغرب  استعادة  كل  تراب  صحرائه  الذي  تسميه  البوليساريو  كذبا وبهتانا  ( بالأراضي  المحررة )  ليطل  على  حدودنا  الغربية معه  لأن  الجزائر  تعيش  أضعف  وأحلك  ظروف   في  زمانها  بفضل  لصوصها  الذين  يحكمونها  ويهربون  أموالها ...و حينما  يشعرون  بالنار  قريبة  منهم  لتأكلهم  يهربون  إلى حيث  ترقد  أموالهم  المسروقة  من  خيرات  الجزائر .... 45  عام  وهو في  صحرائه  يبني  ويعمر  وبالملايير من  الدولارات  أيها  الجاهل  وتقول : المغرب إبتلع حماقة التدخل العسكري في الأراضي الصحراوية ،  عن  أراضي  صحراوية  تتحدث ، أنت  المدمن  على حبوب  الهلوسة ... لقد انتهى الأمر وحرر المغرب أرضه  وضمها  للمنطقة  المغاربية  ونهض  بها  من  حيث  البنية  التحتية  بصورة  لن  تستطيع  الجزائر أن  تلحق  بمستوى  البنيات  التحتية  التي  أقامها  المغرب في  الصحراء  من  حيث  أهميتها وجودتها  والقيمة  التي  أضافتها  إلى  الصحراء حتى  أصبحت  كثيرٌ  من الدول  تتسابق  لفتح  قنصلياتها  بها  لأنها  أرض  بكر  للمشاريع  الموجهة  إلى العمق  الإفريقي ، لقد سخر العالم  من  أحد  المسؤولين  الجزائريين  الذي  علق على  فتح  قنصليات  لدول  ليس لديها  رعايا  في  الصحراء  المغربية  مثل الإمارات  وردوا عليه:" هناك  مجال واسعٌ  وبِكْرٌ  لأضخم  المشاريع  في  الصحراء  المغربية  وهي  البوابة  الرئيسية  لقارة  إفريقيا  بكاملها  خاصة أن للمغرب خبرة واسعة في مجال الاستثمارات ... يا بغال التاريخ  المُحَنَّطْ ة".

5) تعترف  أنت  بنفسك  يا  مجاهد  بأن  مجلس الأمن  يتغاضى  عن  البوليساريو  ولا  يهتم  به  ،  فهل  يوجد في  مجلس  الأمن  والأمم المتحدة  عموما مجانين  وسفهاء ( des voyoux et des cons)  أمثالك و أمثال  حكام  الجزائر(عسكر  ومدنيين ) ؟  فأولئك  لهم  عيون  يبصرون  بها  وعقول يفكرون  بها  ومنهج  علمي  يوظفونه  بالملاحظة  والاستقراء والاستنتاج  وهي  عمليات  عقلية  لا  تتوفر  لمن  لا  عقل  له  أصلا  مثلك  أيها   المشعوذ  عبد  العزيز  مجاهد  ومثل  مافيا  الجنرالات الحاكمين  في  الجزائر  لأن  جماجمكم  مليئة  بخزعبلات  ابتلعتموها  من  المقبور  بومدين  طيلة  45  سنة  وصدقتموها   وهي  لا  علاقة  لها  بالواقع  الذي  يعيشه  العالم  ومعهم  المغرب  والأمم  المتحدة  لذلك  فأنتم  تحصدون  الفشل  تلو  الفشل  والمغرب  يحصد  الانتصار  تلو الانتصار ، هذا  هو الفرق  بين  من  يستعمل  المنهج  العلمي مثل المغرب  الذي  فاز بصحرائه  وتُعَامِلُهُ  اليومَ  كُلُّ الدول  بكل  احترام  وبين  المشعوذين الذين حكمونا  58 سنة من العصابات  التي  تتقن  الأكاذيب  وصناعة  التخاريف  وحصدت  الجزائر  من  ذلك  الاستقرار  في  الحضيض  السياسي  والاقتصادي  والتنموي ، نحن في  2020  متخلفون  جدا جدا   بدليل  أن الدولة الجزائرية  تعترف  بنفسها  أن عجز ميزانيتها لسنة  2020  قد بلغ  22،6  مليار  دولار ، من  الحضيض  الاقتصادي إلى مزبلة  التاريخ . ( بالمناسبة  عجز ميزانية المغرب لنفس السنة  حوالي 03  مليار دولار يمكن  لبعض أغنياء  المغرب  أن  يتقاسموها  ويوفروها   لبلدهم  بسرعة  البرق ) ...

6) كم  ضحك عليك  العالم  يا عبد  العزيز  مجاهد  حينما  قلتَ  بأن  فتح  الإمارات  لقنصلية  لها  بعيون  الساقية الحمراء  هو  فقط  لإيهام  العالم  بأن  المغرب  ليس  في  عزلة !!!  أولا  ليست  الإمارات  وحدها  التي  فتحت  قنصلية  لها  بالصحراء المغربية   فقد  حاولتُ  إحصاء عددها  ولم  أستطع  ، إنها  دول  تعترف  للمغرب  بسيادته   على  أقاليمه  الجنوبية  نهائيا  ، أضف  إلى ذلك أن  قرار  مجلس  الأمن  الأخير 2548   هو الذي كرس عزلة الجزائر  دوليا ويحملها المسؤولية لأول مرة كطرف في النزاع الإقليمي بالصحراء المغربية، بينما لم يأت على ذكر الاستفتاء الذي تتمسك به البوليساريو ومشددا على الحفاظ على المقترح المغربي للحكم الذاتي  الذي  أثنى عليه  وجعله  كقاعدة لأي حل سياسي  .

7) ومن  الغريب  أنك  وأمثالك  من  مافيا  جنرالات  الجزائر  لم  تقتنعوا  بعدُ  أن  الجزائر  وهي  تنزل  عليها  كل  هذه  المصائب ، الجزائر  هي  التي  تعيش  في عزلة  دولية  خانقة  حقا  وحقيقة ،  دولة  رئيسها  مجهول  المصير ، دولة  لا نعرف  من   يحكمها  ، إسبانيا  تراجع  عقود  الغاز  معنا  والدول  الأخرى  الباقية  سيأتي  دورها  لتقنتي  غاز روسيا  لأنه  أجود  وأرخص  سعرا ...دون  أن ننسى  برلمان الاتحاد الأوروبي  الذي أصدر  قرارا ينتقد بشدة  حالة حقوق الإنسان في  الجزائر، وقد أصبحنا  أقزاما  في  الاتحاد الافريقي ننبح فيه  نحن  وجنوب إفريقيا  وحدنا  ضد  المغرب ، إضافة إلى  تهميش الجزائر في  قضية ليبيا  ، ثم  ألم   تسمع  قناة(arabic.rt)  الروسية  تقول في إحدى أخبارها ( البحرين تقرر فتح قنصلية عامة بمدينة العيون المغربية )  نعم " المغربية "  فحتى  روسيا  التي  تبتلع  أموالنا  مقابل  خردة  القصدير الذي  نشتريه منها كل سنة  أكثر من  مرة  بسبب  فساد  جنرالاتنا  والذي أكدتْ  فسادَهُ  أذربيجان في حربها مع  الأرمن  بأنه  لا يصلح   لصالحة ، وأخيرا  وليس آخرا روسيا  تتوصل إلى  اتفاق  للصيد البحري  مع المغرب  وفي  مياهه الأطلسية  الصحراوية  التي  أغلق  منافذها  المغرب  على البوليساريو  نهائيا ....لقد  ذهبت  أطماع  جنرالات  الجزائر  في  الصحراء  المغربية  وإطلالتها  على  المحيط  الأطلسي  في أدراج الرياح  بسبب  نصائح المعهد الوثني للدراسات الإستراتيجيات  الفاشلة  في الجزائر لأنه  يعتمد  طريقة ( الشَّوَّافَاتْ ) والمشعوذين  ....

8) الدول العربية التي تدعم المغرب اليوم  هي  التي  لم  تنجح  معها  استراتيجية  الشعوذة  الجزائرية  وأكاذيبها  لأنها  دول  تعرف  من يكون  عسكر الجزائر  الحاكم ، وتعرف  ما  فعل  هذا  الجيش في  شعبه  قبل  غيره ، فماذا  ينتظر الأجنبي  من  خير في جيش ذبح  ربع مليون  جزائري أعزل ؟  فعناوين كبار المواقع  الإخبارية الإلكترونية  الدولية  تنشر وتعيد  مثل  هذه  الأخبار : "  الجزائر  تتجه  نحو القطيعة  مع  دول  الخليج  وكذلك  الانسحاب  من  جامعة الدول  العربية  لأنهم  جميعا  يناصرون  المغرب  ،  فمن  المعزول  يا  مجاهد في الجهل ،  أنت  مصيبة  جديدة  سلطها  علينا  عسكر  فرانسا  الحاكم ، فهل  أنتَ  الذي  ستعمل  على  إخراج  الجزائر  من عزلتها  الدولية  باستراتيجية  الشعوذة والتخاريف  والأكاذيب  في  كل  شيء .

رابعا  : أيها  المجاهد  في  الجهل  : ماذا  تعرف  عن  سيدك  ومولاك  منصف  المرزوقي  المحترم ؟  لا شيء :

اسمع  يا عبد  العزيز  مجاهد  ، أنت  ومنصف  المرزوقي  ستحكم  بينه و بينك موسوعة  ويكيبيديا  العالمية ، تكتب  منصف المرزوقي  فتجده  متصدرا  كل الأسماء التي تشابهه ،  ولا تجد  اسم  المجرم  عبد  العزيز  مجاهد  في  هذه   الموسوعة  على الإطلاق  لأنه  نكرة  ابن  نكرة  وجاء  من  ثكنة  عسكرية  نكرة  ،  أما  السيد  الفاضل   منصف  المرزوقي  فلا تستطيع  قراءة  كل  صفحات منجزاته  السياسية  والحقوقية  والوطنية  وغيرها  التي  تجدها  في  هذه  الموسوعة العالمية  ،  كل  منجزاته  من أجل  وطنه  تونس  والإنسانية  جمعاء ،  وتونس  هي  النافذة  الوحيدة  التي  يتنفس  منها  ملايين  الجزائريين  في  الصيف ، أليس  في  الجزائر  شواطئ ؟  بلى  فيها  مئات  إن  لم  نقل آلاف  الشواطئ  ، لكن  بالمقابل  في  الجزائر مئات  الآلاف  من اللصوص  الذين  يحصدون  خيرات  الشعب  الجزائري  ويقدمونها  هدية  لفرنسا  ولكل الاستعمار الغربي ، بعضها  مباشرة  مثل  الغاز  والبترول  مجانا  وبعضها  بصفة  غير مباشرة  ، منصف  المرزوقي  تقول عنه بأن  فرنسا  هي  التي  وضعته  مكان  بن  علي ، والله  إنك  حمار ، العكس هو الصحيح  يا بغل  التاريخ  المُحَنَّطْ   في  بطن  جيفة  بغل  آخر ،  عليك أن تعلم  أن  فرنسا هي  التي  وقفت  ضد  تقدم  ثورة  الياسمين  التونسية  نحو  الأفضل  وهي  التي  أفشلت  انتفاضة  الشعب  وخططت لما  تتخبط  فيه  اليوم  ، فرنسا  هي التي  وقفت  ضد  نجاح  الرئيس  المناسب  لتونس وهو الرجل الفاضل  المثقف  المحترم  عالميا  منصف المرزوقي  حتى لا يكون  رئيسا  لتونس  الثورة وأخلطت  الأوراق  وقامت  بنفس ما  قامت  به  مافيا  جنرالات  الجزائر  واستنسخت  عصابة  أخرى  في  تونس  مكان  بن  علي  ووضعت  بيدقها  المدعو  باجي قايد السبسي  الذي  أسس  في  سرعة البرق  حزبا  لقيطا  اسمه  ( نداء  تونس)  بدعوى  إحياء  البورقيبية  ،  بيادق  فرنسا  في  تونس  من  إخوان  وانتهازيين  تحالفوا  ضد  مستقبل  تونس الذي  يناسب ( ثورة  الياسمين )  فيها  ولن  يصلح  لتلك  الثورة  سوى  رجل  مثقف  وسياسي  حذق  ومرن  وإنساني  مثل  منصف  المرزوقي ، لكن  فرنسا  تكره  لدول  المنطقة  المغاربية  كل  الخير ، فهي  التي  وضعت  تبون  في  الجزائر  الذي  وضع  بضعة  حمير في  السلطة  لتكوين  عصابة  جديدة  مكان  العصابة  القديمة ،  وفرنسا  هي  التي  حاربت  بكل  جهودها  في  تونس  حتى  لا  يكون  على رأسها  رجل  يحمل  كل  شروط  رجل  الدولة  الذي  سيكون  ندّاً  لفرنسا  وهو  السيد  المحترم  منصف  المرزوقي ، كان  لنا  أملٌ  في  أن  يكون  بجانبنا  دولة  ديقراطية  يحكمها  رجل  فحل  مثل  منصف  المرزوقي  لكن  مع  الأسف  الخونة  في  تونس  أعادوا  تونس إلى  ما قبل  بن علي  بعشرات  السنين  والشعب  ببلادته  أو سذاجته  اختار أسوأ  الطرق (  بالمناسبة  حينما  كان  السيد  المرزوقي  رئيسا  لتونس  كان  دستورها  لا  يعطيه  تقريبا  أي  صلاحيات  ما عدا  الصلاحيات  البروتوكولية  من استقبال  الرؤساء  أو مبعوثي  بعض  الدول  في  إطار  المجاملة  لا أقل ولا أكثر ، لذلك  عندما  جاء  الباجي قايد السبسي  غير صلاحيات  الرئيس  في  تونس و جعلها  تقريبا  مناصفة  مع  رئيس  الحكومة  بدون تغيير الدستور ولكن  بقوة  شخصيته  لأنه  من  حثالات  بورقيبة  وبن علي  ونظرا  للمناصب  التي  تولاها  في  زمن  الاثنين  معا  اكتسب  لدى الشعب  شهرة   جوفاء  لذلك  وجدت  فرنسا  أن  هذا  الشخص  هو الذي  يمكن  له  أن (  يلحس أدمغة  التوانسة )  بالحنين  إلى الماضي ، فكان  القايد السبسي  يتخذ  القرارات  بنفسه  دون  حتى استشارة  رئيس  الحكومة  وكان  في كل  أحاديثه  يقول  بوجوب  تغيير صلاحيات  الرئيس  في  الدستور  بتوسيعها  وكان ينادي  بأن دولة  لا يمكن أن تمشي برأسين )  إن فرنسا  يا بغل  التاريخ  المُحَنَّطْ  المدعو  مجاهد  هي التي  حاربت  السيد  المنصف  المرزوقي  وليس  العكس  يا حلوف  العسكر.

خامسا : ماكرون  يبحث  عن موطئ قدم  في الجزائر وهي  كلها  بأرضها  ومن عليها  مِـلْـكٌ  لفرنسا  يا بغل :  

وبخصوص  ماكرون  وما قلتَ  فيه  يا حلوف العسكر المدعو  عبد العزيز مجاهد  فأنت  كذاب  مُدَلِّسٌ  ومخادع  ، فأنت  تعلم  أكثر من  غيرك من الجزائريين  أن  فرنسا  لم  تخرج  قط  من  الجزائر وتعلم جيدا  علاقة  فرنسا  بالجزائر بل  هي  تصفع  بعضكم  إذا  حاول  الخروج عن  طاعتها  أما  أن  تكذب  علينا  بأن ماكرون  يحاول وضع موطئ  قدم  في الجزائر فهذا  خداع  للشعب  الذي  بدأ  يشعر بالمضمون السري  لاتفاقية  19 مارس  1962 بين  الجنرال  دوغول  والمقبور  بومدين .... لقد باع  المقبور  بومدين  الجزائر كلها  بما  فيها  أنتَ يا المجرم عبد العزيز مجاهد  لفرنسا  إلى يوم  القيامة ، وأنت  من  القلائل  الذين  يعرفون  السر  الحقيقي  ( لاستقلال )  الجزائر  الملغوم ، ومن بعض  مؤشرات  ذلك السؤال :  لماذا  يحكم  جنرالات  فرنسيين  من  أصل  جزائري  منذ  1962 إلى  اليوم  ولا يزالون  يسلمون  الحكم  إلى أبنائهم  وحفدتهم  وهكذا  إلى يوم  القيامة  وهم  على  استعداد  لذبح  40  مليون  جزائري  ليبقوا  حكاما  في الجزائر؟  لماذا  هذا  النفخ  المفضوح  بأن  الجزائر  لولا  العسكر  الذي  يحميها  لابتلعتها  قوى  خارجية ؟  نجد  حتى  في  مقررات  التعليم  العسكر قبل  رب  العالمين  هو  الذي  يحمي  الجزائر  وأستغفر الله  رب  العالمين ؟  طبعا  حتى  تبقى  سلالة  فرنسا  هي  التي  تحكمنا  وتعمل  على  اقتلاع  جذورنا  من  أساسها  وتضع  نموذجا  لإنسان جزائري  ( هْبِيلْ )  فمه  مفتوح  مبهور  بفرنسا  ولغة  فرنسا  وهو  الجاهل  باللغة العربية  رغم  مرور  58  سنة  على   الاستقلال  الملغوم  ولازلنا  نتحدث  بالفرنسية  بسبب  سياسة  نشر كراهية  اللغة العربية  بين  الشعب ، وجعلتم  حلم شبابنا  أن  يلتحق  بجدته  فرنسا  أما  أرض  الجزائر  فهي ( للزواولة ) فقط  والشياتة  الصغار والكبار ، وتأتي أنتَ في  آخر  الزمان  لتقول لنا : "إن ماكرون يحاول وضع موطئ قدم في الجزائر"  اسكتْ  لعنة الله  عليك  فأنتَ  تستحمر  الشعب  الجزائري ... فهل  الذي  يملك  الجزائر  وجيش  الجزائر  يبحث  عن  موطئ  قدم  في الجزائر؟  بعد  كورونا  إن شاء الله  سنستأنف  هجومنا  عليكم  حتى  نعمل  على  ( تشطيب )  آخر عنصر  من  شعب  بومدين  الحلوف  إن  شاء الله ... فتذكر كلامي .  

سادسا : البرلمان الأوروبي  يقوده  اليهود  الذين  تمولهم  الإمارات !!!!

وكأنني  أسمع  مخلوقا  خرج   من  القبر  وقد  مات  في  سبعينيات  القرن  الماضي  يقول :  كل  شيء  ضد  الجزائر تجد  اليهود والمغرب  هو  السبب  ،  ثقافة حمير السياسة  في الجزائر توقفت  عند  (اليهود  والمغرب) وماتوا  بعدها  ، ولما  بُعِثُوا  من  جديد  أصبحوا  يرددون  ما  توقف عنده  علمهم  الضحل  الفقير التافه  المنحط  بالنسبة  لرجال  السياسة  في  القرن  21 ، لذلك  فمثل  المجرم  عبد  العزيز  مجاهد  وما  يقول  قد  تَـمَّ  إقباره  في  السبعينيات  من القرن الماضي ، وهو  اليوم  يتحدث  ويتمنى  أن  يسمعه  شباب  الجزائر ... يا  حيوان  أنتم  جعلتم  شباب  الجزائر  يكره  الجزائر  ويتمنى أن  يلقي  بنفسه   في  البحر  ربما  يسعفه  الحظ  ولو  بنسبة  واحد  من  مليار أن  ينجو  إلى  البر الآخر  سواءا  إيطاليا  أو إسبانيا  أو  حتى  مالطا وهي أسوأ  أرض  يمكن أن  تنزل  بها  ولو  يوما  واحدا  ومع  ذلك  فالشاب  الجزائري  على استعداد  ليهاجر إلى  مالطا !!!!  لا يزال  المجرم  عبد العزيز  مجاهد  يكرر  ما كنا  نسمعه منذ  50  سنة وأكثر أن  كل  المصائب  التي  تنزل  على  الجزائر  هي  من صنع  اليهود  أو المغرب  وهو  التعبير الذي لا نزال  نسمعه إلى اليوم  ( مؤامرات  خارجية  ضد  الجزائر  )  لا وجود  في  الدنيا  سوى  الجزائر ، ما هذا  الحمق ؟  البرلمان  الأوروبي  وافق  على  ذلك  القرار  بنسبة  كبيرة  جدا  وهو ما  أقلق  مافيا  الجنرالات  لأنهم  كانوا  يرشون  بعض  أعضاء  البرلمان  الأوروبي  فخذلوهم  لذلك  غضبوا من  الذين  أخذوا  أموالهم  وخذلوهم  في  التصويت على  قرار  يمرغ  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  في  الوحل ، وأخيرا  يأتي  المجرم  مجاهد  يقول  السبب  هم  اليهود  في  البرلمان  الأوروبي  وكأن  الجزائر  قوة  عظمى  تخشاها  أوروبا  ... رُوحْ  تنعس  يا  لْبْهِيمة  مشات  عليك  أيام  الجيب  عامرْ  اعْطِي  ودُقْ  لَمْسَامَرْ ...إذا كانت  كل وكالات  الأنباء  العالمية  تنشر سلوك  عسكر الجزائر تجاه  أحرار  الجزائر  ، لم  يعد  لليهود  ولا المجوس ولا  البوذيين  السكوت عن فضائح  مافيا عسكر الجزائر في القمع  والتقتيل.

عود  على  بدء :

لقد  تم تحجيم أي  دور  للجزائر في  المنطقة  المغاربية  ، حتى لا تكون  عائقا إقليميا يسعى وراء إثارة القلاقل  بعد  أن  افتضح  أمرها  وأصبحت  حتى  فرنسا  الراعية  الرسمية  لسياسة  دولة  اسمها  الجزائر ، أصبحت حتى  فرنسا  تتبرم  من  طيش  و صبيانية  مافيا  حكام  الجزائر ،  حكام  الأكاذيب  والتخاريف  والشعوذة ،  حكام  هرب  عنهم  كل  الأفارقة  ما عدا  جنوب  إفريقيا  وهي  في  الطريق  إلى  إعادة  النظر في  طيش  مافيا  حكام  الجزائر  حتى لا  تَجُرُّهَا  معها  إلى  نطاق  السمعة  السيئة والمذمومة ، سمعة  اللصوص  والمشعوذين  أمثال  عبد العزيز  مجاهد ، فمن  أراد  أن  يعرف  نتيجة  سياسة  الشعوذة  فلينظر  إلى مسار الجزائر الغنية  والشعب  الفقير جدا  من 1962 إلى  اليوم  ،  كل  الدول  تطورت  باستعمال  العقل  والمنطق  والمناهج  العلمية  إلا  مافيا حكام الجزائر فهم  يخبطون  خبط  المشعوذين  الذين  يقامرون  بأسلوب  المؤامرات والتوطؤ  ضد  كل  منافع الشعب  الجزائري  ويتمسكون  بهذا الأسلوب  ويطلقون  كلابهم  في  وسائل  مواسير  الصرف  الصحي  ليجعلوا  من  الأكاذيب  حقائق  لكن  حبل  الكذب  قصير ، فما  تكاد  الأكذوبة  تخرج  إلى العلن  حتى  تفاجؤها  صخرة الواقع  فتتحطم  عليها  أكاذيب  مافيا  عسكر الجزائر  طيلة  58  سنة  ولا  يزالون  ينطحون  صخرة  الواقع  بأكاذيبهم  وتخاريفهم  مع  الشعب  والعالم  ،  لكنهم  مع  السن  التي  بلغوها  على الأقل  يكون  ( أصغرهم  74  سنة ) ، فمزيدا  من  الحزن  والأسى  وهموم  توفير الخبز اليومي  الذي  يعيش  العذاب  اليومي  من  أجل  كسبه  ويقاسي  الأمرين  من أجل  الشغل  والصحة والتعليم  والسكن ، وبدل   البحث  عن  رجل  يخطط  لمستقبل  أفضل  للشعب  جاؤوا  بهذا  المشعوذ  المجرم  المدعو  عبد العزيز مجاهد  الذي  جمع  كل هذه  الصفات  وغيرها  وهي : البلادة والغباء  [ البلادة هي ثقل  الفهم و ركود الذهن وضعف  الذكاء أما الغباء فهو الجهل  عموما  وقلة الفِطْنَةِ ]  والدجل والخداع  والمُخاتلة  والافتراء  والغدر  والرياء  والغش  والكذب  والنزق  والخَرَق  والخرف  والْهَتَرُ  و مرض الهلوسة  والتخريف والرعونة والتهور و التسرع  والسفاهة ، وكل  قاموس  النذالة و الخبث  والخسة  والطيش  ، وبالمناسبة  فعصابة  مافيا حكام  الجزائر ( عسكر ومدنيين )  لابد أن  يتصف  عناصرهم  بأكثر  قدر من  هذه  الصفات والدليل  أننا  نفترض  أن المعدل  السنوي  للمواد  النفطية والغازية  منذ  1962 إلى  2020   هو 400 مليار دولار  بناءا  على أن  إحصاء 2014  الذي  قدرته  (أوبك)  للجزائر بأن  دخلها  سنة  2013  كان  هو  522,6  مليار دولار ، لذلك  فقد  أخذنا  المعدل العام  خلال  58  سنة  من  النهب  والسلب  والشعوذة  والافتراء والغش  والكذب الخ  الخ  وافترضنا جزافيا أن يكون المعدل السنوي  للجزائر من  المواد الطاقية   طيلة  58  سنة  هو 400  مليار  دولار  ستكون  النتيجة هي 400.000.000.000 دولار X 58  سنة =

23.200.000.000.000  أي  23  تريليون  دولار ولمن لا يحسن  قراءة هذه الأرقام  الخيالية  سأبسطها  كالتالي  الرقم  هو  23 ألف مليار دولار و200  مليار  دولار طيلة  58  سنة  يعني  كما  سبق  ذكره  400  مليار في  السنة  جزافيا  وقد تكون  أكثر من ذلك ....فهل  جَزَائِرُنَا  التي  نراها  كل  صباح  وخاصة  مدن  وقرى  صحراء  الجنوب من ورقلة وأدرار و عين صالح وعين امقل وبرج الحواس وتامنراست  وغيرها  بل حتى  مدن  على شاطئ  المتوسط  وما  بينهما ، هل ظهرت  عليهم  هذه  الأرقام  الجزافية وقد  تكون  أكثر من ذلك ، هل ظهرت  على  هذه المدن  هذه  الأرقام  الخيالية بالدولار من الناحية  العمرانية  والبنية التحتية  والحياة المعيشية  عامة ؟ كلا  وألف  ألف  كلا ... ضاعت  في  السلاح  الذي الموجه  لصدر  الشعب  الجزائري  : أكنوبر  1988  و( 1991 – 1999 )  والسرقات  والفساد  العام  وليذهب  الشعب  الجزائري  إلى  الجحيم ...

تحية  خاصة  لحزب ( حمس )  الذي  يساهم  باسم  الدين الإسلامي  في  تخريب  الوطن وتبدير  خيراته  على  فزاعة  العدو الخارجي ... سينتقم  منكم  رب  العالمين  لأنكم  تتاجرون  بدينه  في تكريس الظلم  والاستعباد وليس الله بغافل عن الظالمين .....

 

سمير كرم خاص للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق***

    لا لغة...لا أسلوب زين...لا كاريزما...فقط العنهجية العسكرية....المهم أنتم في المروك ماكان ما قودكم...اهتموا الإستراتيجية صاحب الجلالة الخاضعة المتصهينة المهرولة للتطبيع مقابل صداقات بطاريق الصحراء و دول الخميج العربي و مواقفهم حول قضية نزاع الصحراء الغربية

  2. حمزه

    من يريد ان يبيع الوهم بدون ما يعمل الحس و التقربيع فا مملكه النعناع و الردة والرخص والدل والانبطاح والخنوع والهرولة نحو التطبيع تريد بيع النعناع ولكن عامله الحس والتقربيع واكبر من احلام ورؤى المرزوقي والانظمة العميقة في المنطقة بمساندة الاوصياء و من يريد بناء ما يسمى بالاتحاد المغاربي على حساب مبادئ الجزائر الثورية كمن يعيش في الأوهام ،، ولي حاب ياكل الماطيشه يزوج يماه

  3. Tribal

    Parce que cela a clairement provoqué l'exploitation par l'Algérie de la «question sahraouie», l'ancien président tunisien fait l'objet d'une campagne de diffamation haine use menée par les mêmes médias et personnalités politiques qui bénéficient du conflit du Sahara. Quand l'Algérie déchaîne ses chiens médiatiques enragés, il ne faut attendre que vulgarité et insécurité. Le blogueur algérien Said Bensdira - qui avoue lui-même avoir reçu un financement de la présidence algérienne - a violemment attaqué l'ancien président tunisien, Moncef Marzouki. Son attaque était grossière et nauséabonde: «Il est chauve et faible», a décrit Moncef Al Marzouki, qui a reçu toutes sortes d'insultes que même sa femme «sioniste française», ainsi que son père décédé, n'avaient pas épargnés. Mais pourquoi toute cette haine? Quelques jours après l'intervention des Forces armées royales à Guerguerat, le quotidien londonien Al-Quds Al-Arabi a inter viewé le premier président de la Tunisie après le printemps arabe  (et la révolution de jasmin ). Avec toute la franchise et des paroles pleines de sagesse, Moncef Al Marzouki a exprimé sa perception du conflit du Sahara et des obstacles pour y trouver une solution. «On ne peut pas sacrifier l'avenir de cent millions de Maghreb pour le bien de deux cent mille sahraouis alors qu'ils se retrouvent honorés et honorés au sein d'une  union maghrébine et dans le cadre de l'autonomie de l'Etat marocain», a confirmé Moncef Marzouki dans ce dialogue. L'ancien président tunisien a expliqué son idée lors d'une ré union organisée par une organisation non gouvernementale algérienne sur la question des libertés et de la démocratie. A ce propos, Moncef Marzouki a adressé son discours aux Sahraouis de Tindouf, en disant: "Vous pourrez vous installer en Tunisie, travailler en Libye, étudier en Algérie, et participer aux élections législatives au Maroc". L'ancien président de la Tunisie, qui connaît bien les subtilités du Maghreb, a révélé la responsabilité de l'Algérie dans ce conflit. «Le régime algérien en ruine vend des illusions aux sahraouis qui les retiennent en otage pour servir un choix politique biaisé ... Plus nous sommes capables d'avancer et de trouver une solution logique au problème sahraoui dans le cadre de l'autonomie au sein du Maroc et de l'Union maghrébine, il y a toujours eu des forces pour commettre des frappes terroristes et tout déjouer. C'est ce qu'a révélé Marzouki, qui a été témoin de la façon dont l'Algérie a entravé la construction du Maghreb arabe et a utilisé la «question saharienne» comme un atout commercial. Il a ajouté: «Malheure usement, nous avons été otages d'un groupe du régime contre lequel le peuple algérien s'est soulevé.  (... ) J'espère que le changement que connaîtra l'Algérie, le mouvement et la démocratie nous donnera une nouvelle génération de dirigeants qui auront le courage de comprendre qu'à ca use de cette politique nous avons gaspillé quarante ans et qu'elle doit être abandonnée et qu'elle doit être abandonnée. Nous devons entamer une autre phase positive pour rassembler les gens. " En disant à haute voix les dirigeants maghrébins  (y compris les Algériens eux-mêmes ) chuchotés, Moncef Marzouki a levé le voile sur les manœuvres du régime algérien, ce qui explique sans doute la réaction hystérique à ses trompettes de propagande. Abdelaziz Moujahid, un général à la retraite au passé taché de sang pendant la décennie noire de l'Algérie  (il était le chef hiérarchique de l'actuel chef d'état-major algérien ), a été impoli et poli lorsqu'il a déclaré: "Les chaussures sahraouies sont plus honorables que le visage de Marzouki." Quant au «Comité national algérien de solidarité avec le peuple sahraoui», il a fait ressortir un de ses vieux visages sur le plateau qui a adressé une lettre ouverte à l'ancien dirigeant tunisien, l'accusant de mener une «campagne de haine» contre l'Algérie. Il s'agit de l'ancien chef de ce comité, Mehrez Ammari, qui est une personne excentrique qui participe au financement des troubles sur le sol marocain depuis des années. Les déclarations de Mehrez Ammari ont fait l’objet d’un long coup de bille de la part de l’APS samedi 5 décembre. Cette campagne effrénée nous montre au moins que Moncef Al Marzouki avait mis son doigt dans la plaie. Il croit à juste titre qu'on ne peut attendre de bien des dirigeants de la vieillesse et qu'ils ne veulent pas quitter le pouvoir. Il faudra peut-être attendre qu'ils quittent ce monde pour espérer enfin tourner la page sur l'ancien conflit au Sahara

  4. الاتحاد الافريقي سيطرد البوليزاريو

    ان جميع عساكر العسكر لا يتعدون الابتدائي الا الجيل الجديد فادا كان القبطان والضابط متعلم يحكمه جاهل فالمصيبة ستكون افضع كما قال الفيلسوف الصيني اعطيني جيشا من الحمير يقودها اسد ستتغلب على جيش من الاسود يقودها حمار وهدا ينطبق على الجزائر عسكرا وشعبا فمثل هده الحثالة امجاهد ليس الا صنيعة التملق والشيتة لتسلق المناصب ونباحه ليس وطنية اوحبا للجزائرراو الجزائريين انما نباحه كان حرقة لما خسرت فيه الجزائر من اموال على الارتشاء للاتحاد الاوربي وعملائه في العالم والان نفد المال واصبحوا ينضر اليهم كمتسولين في نفس مرتبة البوليزاريو وقريبا سيطردون من الاتحاد الافريقي و مطالب لشعوب المنطقة مناصرة الشعب القبائلي لاستقلاله والاعتراف به في الاتحاد الافريقي لينقلب السحر على الساحر ويتصبح الحجرة التي وضعوها في حداء المغرب ستتحول الى شوكة في مؤخرة الجزائر توخزها وخز النحل في المؤخرة يالها من حكومة ضحكت عليها الامم حتى دول العالم الثلث سحبت اعترافها بلقيطها لم يتبقى الا جنوب افريقيا وهي في الطريق لنفض غبارها عن مناصرة الكدبروالبهتان الجزائري سيستنتجون كل من يسير في فلك الجزائر مصيره الافلاس وفينزويلا كمثال

  5. احمد

    أشفق عن حال الجزائر التي ابتليت بهؤلاء الأغبياء، والذين بددوا كل هذه الثروات الهاىلة الكفيلة بوحدها أن تنهض باقتصاد كل القارة الافريقية وليس اقتصاد الجزاىر فحسب، ومع ذلك نجد فئة مهمة من المواطنين الجزائريين تدافع وبلا هوادة عن هؤلاء العاجزين الاغبياء، الذين تسببوا في هذه الكارثة. وحتى لا نبخس لنظام شيئا من بعض منجزاته ،يمكن القول انه نجح نجاحا باهرا في تدجين فئة عريصة من الشعب، وجعلها تتوهم أن الجزائر قوة عظمى تهابها امريكا واروبا وكل دول المعمور، وهم الذين يشكلون اليوم ما اصطلح عليه ببوصبع الازرق. في تدجين

  6. مغربي حر

    كل ما جاء في المقال يعبر صدقا وصراحة عن واقع حكام الجزائر . للاسف هذا الملام ربما قد يقتنع به أحرار الجزائر الذين تحررت عقولهم من غسيل الأدمغة التيدرسته العصابة الحاكمة لأجيال الشعب الجزائري ، الجيل الثاني لما بعد الاستقلال ، الذي يجهل تاريخ بلاده وتاريخ المغرب الغني ، اسكرتكم العصابة الحاكمة بالمباىء الثورية المتهالكة واغمضت عيونكم عن سيئاتهم لثرواة البلاد والعباد ، انت الذي تقول المبادىء، راه لحليب معندكش اما الخضر والفواكه منتكلموش عليها ، خيرات المغرب واله الحمد موجودة، ولدينا ملك صاحب الجلالة نقولها له لأنه يستحقها ، يدافع عن مصالح الشعب والدولة ، جميع الدول والشعوب تحترمه وتقدره لانه ملك اجتمعت فيه كل حال الشهامة والعزة والإنسانية. عصابة الجزائر الى مزبلة التاريخ ، وأنتم يا شعب الجزائر أنتم اكثر جبنا وأكثر جنس يجري الغدر بشرايينه هاكدا صنفكم التاريخ . لكن ساعتكم اتية ، وسوف تنموت يوم لا ينفع الندم ، بعد أن تتبخر شعاراتهم، وتنضب اباركم، وتفلس خزاءنكم، عندها تعلمون من هو المغرب شعبا وملكا وجيشا . اهتموا باابوليزاريو واصرفوا عليهم ما تبقى من أموالكم، بالصحراء لن تكون لكم ولو جمعتم لهم كل كنوز الدنيا . الصحراء مغربية وبعدها سنتكلم عن الصحراء الشرقية فوقتها قريب .

  7. محمد

    ان لم تشاهد هدا الفديو الخاص بمقارنة المغرب الجزائر تونس راح عمرك https://www.youtube.com/watch?v=2VF8GC415tU

  8. أحمد

    في البداية أود أن أقدم تحية تقدير و احترام للأستاذ و المؤطر سمير كرم على ما سرده في هذا المقال الشامل الذي فضح فيه الرخيص و المنحط المسمى عبد العزيز امجاهد و من خلاله جماعة السفلة اللذين يعتقدون أن خرجاتهم الإعلامية ستنال من سمعة المغرب و ستمنحهم شرعية التحكم في الجزائر ؛ أقول لهذا النذل اقتربت ساعة الحساب و لن يكون للجزائر مخرجا من أزماتها المركبة إلا بصلب اللذين ذبحوا شعبهم و اختطفوا ألآلاف ما زال مصيرهم مجهول إلى يومنا هذا. أقل ما يمكن أن يقال عن هذا الخسيس الرذيل أنه فيروس نخر الجسم الجزائري و حان الوقت للقضاء عليه بتطعيم الشعب الجزائري بلقاح التعبئة لإنجاح الحراك المبارك. أثمن عاليا مجهوداتكم ،الأستاذ سمير كرم ، في قول الحقيقة متمنيا أن تصل رسائلكم إلى أكبر عدد من أحرار الجزائر. شكرا جزيلا، سيدي  !

  9. نداء إلى إخواننا المقيمين في الدول الإسكندنافية أن يقوموا بترجمة هذا المقال وأمثاله وإيصاله إلى وسائل الإعلام بهذه الدول. نعلم جيداً أن أغلب وسائل الإعلام وأقواها في العالم الغربي هي في ملكية اليهود ، وبما أن الكلاب الحاكمين في الجزائر يصفوننا باليهود فهذه ورقة رابحة بأيدينا وجب علينا إستغلالها بالشكل الأفضل حتى تعي شعوب تلك الدول حقيقة الأمور . خصوصاً أن الشاهد من أهلها. وبهذا سنقدم خدمة كبرى لقضيتنا الوطنية وخدمة أكبر للإخوان الأحرارفي الجزائربفضح العسكر الجاثم على صدورهم منذ ستين سنة فأفقرهم وهم أغنياء. سيقول لي زنادقتهم أنت تريد لإستعانة باليهود ضد إخوانك في الإسلام.أقول لهم إن حكامكم يحاربون الإسلام في الجزائر،فقضيتنا عادلة ولا نبتغي ظلما لأحد من ورائها. بينما حكام الجزائرلما نشب نزاع بين المغرب وإسبانيا حول جزيرة ليلى هبت كل الدول العربية والإسلامية لنصرة المغرب ما عدا الجزائرالتي ناصرت إسبانيا (وما هذا إلا موقف بائس من مواقفهم الدونية المتعددة تجاه المغرب )؛ مع العلم أن إسبانيا تجمعها مع إسرائيل جميع العلاقات الممكنة المتاحة وغير المتاحة ورغم هذا وقفوا ضد إخوانهم في الأمازيغية والعروبة والدين.حلال عليهم وحرام علينا لا وألف لا فالعين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم،ألا لعنة الله عليهم ،فليحمنا الله نحن وأحرار شعب الجزائر من شرهم إنه سميع مجيب الدعوات.مصطفى وإن عدتم عدنا

  10. SAHRAOUI DE LAAYOUNE

    يجب الاعتراف بحق الشعب القبائلي وحق الشعب الصحراوي الطوارقي الصحراء الوسطى والشعب الصحراوي لغرداية ولمزاب الصحراء الوسطى الجنوبية وحق الشعب الصحراوي للصحراء الجنوبية والمطالبة باسترجاع الصحراء الشرقية وتقديم الاعتدار للعائلات المغربية التي طردها المقبور بوخروبة وتعويضهم ولا لفتح الحدود مع الأعداء والصحراء مغربية إلى أن يرت الله الأرض ومن عليها وشعارنا الله الوطن الملك

  11. عبدو

    الجزائر تدحرجت من بيع الاوهام الى صناعة الكذب الذي اصبح يتنفسه كل جزائري.

  12. مغربي اصيل

    كم انت عظيم يا سي كرم والله ان كتاباتك لتشفي الغليل ما احوجنا لامثالك في وطننا العربي ويا حسرتاه على الجزاءر يحكمها الانذال والسفهاء و الخونة والجهلاء اما الطاقات والمادة الرمادية من ابناءها مهمشين او مهجرين .ما قلته يا سي سمير كرم في المشعوذ امجاهد اشفى غليلي وصدري فشكرا لك اني اتابع كتاباتك على منبر الجزائر تايمز

  13. yahdih

    تبارك الله على الأستاذ سمير كرم وعلى تحليله النير والثاقب للأحداث بمنطقة شمال إفريقيا  ( الأمازيغية_العربية ) .شكرا لك على المعلومات الدقيقة التي أحطتنا بها حول شخصية هذا الندل الذي يعد من أكبر جزاري العشرية التي عصفت بمئات الآلاف من الشعب الجزائري. *** إقتراح : ماذا لو فكرت يا أستاد زيادة عن نشرمقالاتك بتفصيل بالجزائر تايمز بالقيام بتلخيص هذه المقالات ونشرها كتابة بطريقة الفيديو ،فإن المنفعة ستكون أكثر والإطلاع على حقيقة الأمور وما يجري يدور ستعم شريحة أوسع وأكبر

  14. foxtrot

    شكراليك ياسيدى سمير كرم على المجهوداتك الجبارة لقد فضحتى هدا القاتل وما ارتكبه منمجازر فى العشرية السوداء فى قرية الاخضرية هدا عدوا الله بمادا سيلقى ربه يوم القيامة اينكم يا احرار الجزاءر هدا الكلب كن زمال صفيتوها ليه وزيد عليه قواد اخر بن اسدير تكالبتى الكلاب على الجزاءر ربى اجبيب الخير لشعب الجزاءر

الجزائر تايمز فيسبوك