عصابة الجنرالات تبحث عن شراء ذمم منظمات دولية لصد الانتقادات الأوروبية في مجال حقوق الإنسان

IMG_87461-1300x866

في ظل موجة التنديد الدولية ضد ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري يبحث الخونة عن شراء ذمم منظمات دولية من أجل أخد بطاقة الشرعية الدولية من عند أسيادهم فقرار الشعب لا قيمة له أمام رضى أسيادهم الأوربيين ولكن هذه البطاقة بمقابل فقد قررت القوى الدولية أن تخطو خطوة متقدمة في ضغطها على نظام الجنرالات لجعلهم عبيدا وحراس على مصالحهم في غرب إفريقيا وخاصة مالي والنيجر…

يجب على الشعب الجزائري أن يعرف انه هو من يحدد من يصل إلى السلطة وهو من يقرر من يحكمه وهنا من المفيد والضروري التذكير بأنّ ليس هناك من ثورة في العالم وعلى مدى التاريخ طلبت أو يمكن أن تطلب شرعيّتها من الظالم نفسه الذي تنتفض ضدّه أو من دول استعمارية وبالتالي فإنّ كل حلّ من نظام الجنرالات أو الدول استعمارية يتمّ التداول به للخروج من الانهيار المالي والسياسي الذي يرزح الجزائريون حاليّاً تحت وطأته إنّما هو حلّ شكلي لن يؤدّي إلّا إلى ضياع الجهد الهائل الذي قام وسيقوم به الشعب الجزائري في 2021 من خلال المظاهرات في الساحات وتحت عنوان المظاهرات الأساسي وهو : الشعب يريد إسقاط نظام الجنرالات لإيجاد حلّ للمشكلة من جذورها وليس فقط الاكتفاء بمشاهدة الأفعى تغير جلدها وتضع دمية أخرى مكان تبون…

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    العض فيكم  (الجزايريين، حتى نسبة صغيرة من الاحرار ) يشعرون ان الجنرالات هم مؤسسة الدلة هي هم الجزائر. اقول هذا بناءا على ان هناك افراد يعبرون عن تخوفهم عن البلد في حال تم اسقاط الجنرالات. المصطلح المرادف للدولة عند هؤلاء  (ماشي غير بوصبع أزرق او الشيات ) هو الجنرالات. لانكم عشتم تجربة واحدة وهي ما بين 62 و 2020 فالعديد عندكم يعتقد ان الوطن هو الدولة والدولة هي المؤسسة العسكرية. في عالم الدول التي انظمتها هي انظمة شرعية اي نابعة من إرادة محلية، فالمؤسسات ككل هي الدولة. ويكون هناك مؤسسة مدنية  (ماشي عسكرية ) تحتل موقع محور كيان الدولة. بالنسبة لفرنسا مثلا هي فكرة الديمقراطية. في الدزاير ماعندكمش شرعية نابعة من إرادة محلية. وقال لكم الجنرالات ان الثورة هي هوية الدولة او الوطن وهكذا بالتحايل عليكم كما كان يفعل الاستعمار الفرنسي معكم استطاع الجنرالات ان يخلقو في مخيلة المواطن ان الجنرالات هم المؤسسة العسكرية والمؤسسة العسكرية هي محور الدولة الجزائرية اي ان الجنلارات هم الجزائر. مسألة هوية في مخيلة المواطن. المعركة امامكم هي معركة توعية يمكن يساعدكم أمير ديزاد ولكنه لوحده لن يستطيع. لن تصلو للديمقراطية التشاركية لانكم ماعندكمش الثقافة الديمقراطية في المنازل مثلا. الاسرة لا تلقب الابناء قيمة الديمقراطية

  2. مغاربي حر

    عصابة كابرانات فرنسا اللصوص القتلة تستغل قنوات الإعلام العمومي لتخبرنا بتفاصيل وجديد البوليساريو في كل وقت وحين، وتعقد الندوات واللقاءات للدفاع عن عصابة قطاع الطرق ولكن العصابة ترفض أن تخبر الجميع وطنيا ودوليا عن وضعية الرئيس. أين تبون يا أبناء القحبة؟ أين الرئيس يا قتلة؟

  3. السنوات العجاف تنتضر القوة الاقليمية

    بدأت كلاب حقوق الانسان تهاجم الجزائر تفضحها لانها لا تتوصل بالقهوة اي البقشيش الصحيح الرشوة في زمن الازمة الرشاوي التي تعرضها الجزائر لا تغري الغربيين لانها هزيلة ليست كايام البحبوحة فالمستقبل مقبل على تهجم منضمات حقوق الانسان على الجزائر لتستنزف ما تبقى في الخزينة ثم مشكل الرئيس سبب في عزل الجزائر مند بوتفتف اصبحت كاليتيم تتسول من يسأل عليها حتى الاستثمارات اصبحت للاستفزاز كفرنسا دشنت مصنع المايونيز ويقيمون الارض والسماء كانه مشروع للمضرعات الجزائر بهشاشة اقتصادها والامن منعدم والحراك الشعبي الدي يتربص بالعساكر بعد كرونا سينتفضون على العسكر و ستستمر الازمة لمدة لتكوين الحكومة وسيكون فيها تدخلات اجنبية كالتي هي في ليبيا لولا مساهمة المغرب في اتفاقاتهم فالانتاج الجزائري من المواد الغدائية جد هزيل وهدا سيزيد من استنزاف ما تبقى من خزينتها المهم السنين القادمة ستكون عسيرة يا بنوا خرخر

  4. ابو نووووووووووووووح

    اصبحت دولة الجنرالات منبوذة لدى الجميع وخصوصا لدى المواطن الجزاءري الذي أصبح لا يطيق العيش في بلده ، كل الشباب يفكرون في الهروب الى الضفة الأخرى والابتعاد بعيدا عن بطش العسكر . الامور ليست على ما يرام عند كل جزاءري وخصوصا لما يرى نفسه مذلولا في بلده بينما الغريب يتمتع بخيرات البلد وينهبها بالقانون العسكري . مثلا البوليزاريو ياكل ويشرب ما لا يأكله ويشربه جل الجزاءريين ، البوليزاريو يعودون بعد السفريات التي تكون طبعا على حساب الخزينة الوطنية الى ارض ااجزاءر او من الاغتراب ، يعودون هؤلاء المرتزقة بسيارات مستعملة من الخارج لا يدفعون للدولة ولو دينارا واحدا ، وان فعلها الجزاءري الاصيل ابن البلد ودخل بسيارة مثل هذه ااسيارة الى الوطن فعليه ان يبحث على اموال قارون ليؤدي الرسوم . لا حول ولا قوة الا بالله

  5. لمرابط لحريزي

    لا يا أخي، الجزائر قارة قارة قارة وستستمر في فرض تقرير المصير على الغير بينما جمهورية القبايل تتمتع بالاستعمار والحكرة والحرمان من حقوق الانسان. النفط لا علاقة له بالواقع فشركة صوناطراك الجزائرية تستطيع ان تدفع 200$ لبرميل نفط الصحاري الجزائري والذي هو احسن نفط في الكون باكمله

  6. عبدالجليل

    الشعب الجزائري الشقيق لم يعرف كيف يصلح نظامه. فرغم امتلاكه لثروات هائلة يعيش فقير منذ الأزل. لما لا نستعمر الجزائر ونأخذ ثروات الارض لنستثمرها وبعد ذلك نشغل عندنا الجزائريين في مطاعم كما يفعلو عبر اوروبا؟ هذه القارة العجوز التي تبدو وكأنها تريد طرد الجزائريين

  7. mohammed

    سيماهم في وجوههم من أثر التنكيل و القتل و الإجرام المحترف على شعوبهم و الجار الجنب و كأنهم شَجَرَتَ الزَّقُّومِ طَعَامُ الاَْثِيمِ كَالْمُهْلِ يَغْلِى فِى الْبُطُونِ كَغَلْىِ الْحَمِيمِ .طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِو العياذ بالله من هؤلاء وجوه البخص و النحس.

  8. جمال من المغرب

    ذات يوم تلميذ كان ينصحه والديه بمراجعة الدروس و كان هذا الولد يقول لنفسه مازال الإمتحان ،غدا ساراجع، وياتي يوم الغد يفتح الكتب و يغلقها في الحين و يردد كلمة غدا ،،غدا ،،غدا ولم يفعل شئا و في اليوم الاخير بالليل قبل صبحية الإمتحان اخرج جميع كتبه و فتحها وبدأ يتامل فيها جيدا حائرا و غضب مخاطبا الكتب،،،،و شوفوا فيا وا كولوني  ! ! ! ! فمصير التلميذ الكسول ينطبق على المسوولين الجزائريين يكذبون على انفسهم قبل الكذب على الشعب ،يقولون لهم كل يوم سنفعل هذا و غدا بعد غد و الديون تتراكم الى يوم الإمتحان يعز المرأ او يهان والفاهم يفهم،

الجزائر تايمز فيسبوك