بن بوزيد يكشف عن مشروع رقمنة القطاع الصحي في الجزائر

IMG_87461-1300x866

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، عن إطلاق ست مشاريع لرقمنة القطاع.

ويأتي على رأس هذه المشاريع التي عددها بن بوزيد في كلمه له خلال لقاء عقد بمقر الوزارة اليوم، مشروع المستشفى الرقمي الذي يهدف لتحسين خدمات الهياكل الصحية وعصرنتها من خلال رقمنة الملف الطبي وإنشاء قاعدة بيانات صحية للمرضى يكون الولوج إليها عبر الارضية الرقمية.

ومن شأن ذلك – يقول وزير الصحة-  التكفل بجميع المواطنين الذين يحتاجون إلى علاج وتجنب بحثهم عن أسرة في المستشفيات والتنقل بينها.

وذكر وزير الصحة عن وجود مشروع رقمنة العلاقات التعاقدية مع هيئات الضمان الإجتماعي، وكذك اعتماد رقم التعريف الوطني الخاص ببطاقة التعريف البيومترية لأول مرة ودمجه في الملف الطبي الإلكتروني الذي يتضمن المعلومات الصحية الدقيقة للمريض.

وتتمثل باقي المشاريع التي كشف عنها بن بوزيد في رقمنة الإدارة المركزية وربطها بالمؤسسات الصحية وتسهيل ومعالجة الملفات، وكذلك رقمنة مخططات النشاط حتى يسمح بتقييم الجانب المادي والبشري للهياكل الصحية.

أمام المشروع الأخير فهو الصيدلية المركزية الإلكترونية الذي يشتمل على قاعدة بيانات المستهلك ومعرفة احتياجات المستشفيات بدقة للتمكن ترشيد النفقات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربي... وأفتخر

    مستشفيات الجزائر وحالتها المزرية نقلتها التسجيلات الرقمية وشاهدها العالم كله... بلاد يتقن حكامها التمويه والتدليس واستحمار الشعب... شاهدت واجهة وزارة الصحة على قناة النهار حالة يندى لها الجبين وما خفي بداخلها اعظم... سواء قتل مرض كوفيد_19 12 فردا أو 1200 واصاب 140 أو 1400 فردا في بلد مساحته شاسعة ب 40 مليون نسمة... لن يستطيع أحد معرفة الرقم الصحيح كل 25 ساعة... هنا تتجلى المهارة والخبرة المكتسبة من طرف العصابات في النصب والتزوير

  2. العوني رشيد

    هذه الرقمنة لا تنفع لان ليست لها مصداقية ولو كانت لماذا ذهب طبون الى المانيا لو كانت لها لماذا لم تداوي نور الدين زرهوني الذي توفي متاثرا بكوفيد 19. تكذبون على الشعب المسكين كفى من التقليد الاعمى يا جماعة عساكر فرنسا أكل عليكم الدهر وشرب اكثروا المقاعد للشباب لكي يطور بلاده ويشجع الشعب على العمل وحب الوطن لا على الكره والنفاق وانفاق اموال الجزائريين على قطاع الطرق وشراء الذمم ضدا على اخوانكم المغاربة المسلمين ولا يسعني في الأخير الا ان اقول لعنة الله على عساكر فرنسا الفاشلين اللهم اني قد بلغت ولي عودة في موضوع الأئمة المنافقين

  3. لمرابط لحريزي

    آه دابا صافي الجزائر ستنقذ الموقف بالرقمنة. لو كانت الرقمنة لما أصيب تبون بكوفيد19 لان الارقام تحبس انتشار الفيروس. ولكن سنتريط قبل الحكم نهائيا عن المانظوما الصحية الخرائرية التي لم تحمي تبون من الفيروس ولم تعالجه. انا لي مافهمتش علاش ما يعتذرش تبون على قولته تلك؟ من الاحسن يقول لقد اخطأت عندما قلت انها احسن مانظوما في افريقيا فمعظم أو كل رؤساء افريقيا لم يصيبو بالفيروس. ما هذا المستوى العفيف من التساطيح. نحن نعرف على النظام الخرائري انه ممتاز في التمحليس والكذب. لقد بدأ يفقد البوصله كما تفقد أسنان أسطوانة الدراجة الهوائية المسكة على السلسلة

  4. إنك لم تقرأ تعليق/ *منصور تحت الراية الفيتنامية.... قرات فقط يا خنزير... وظننت أن كتابته موجهة اليك وهو دكر بالإسم دبابة عصابة الجنرالات Madyl'n... ارجع إلى موضوع المغاربة المطرودين جنب صورة بوخروبة....وقدم اعتدارك

الجزائر تايمز فيسبوك