قوجيل يشيد بحنكة كادر تبون في تسيير الجزائر الجديدة

IMG_87461-1300x866

أشاد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، بالسياسة المنتهجة من جانب رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مؤكدا أنها ستُعمّق الممارسة الديمقراطية الحقيقية لتُثمر نموذجاً ديمقراطياً تشاركياً يحيلنا إلى جبهة داخلية قوية ومتراصة ستكون عصيّة على الذين يتربصون شراً بالجزائر وشعبها وجيشها من الخارج.

ونوه, صالح قوجيل، على هامش إجتماع مكتب مجلس الأمة، بحتمية تطليق التحالف المريب والذي لا يبغي الخير لبلادنا بين المال الفاسد وعرّابيه من ممارسي الفعل السياسي خارج إطار القانون والشرعية، والذي ستفضي إليه الحوكمة الرشيدة لرئيس الجمهورية، وفقا لما ذكره بيان مجلس الأمة.

وثمن، رئيس مجلس الأمة ما تضمّنه الخطاب الأخير الذي وجّهه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، للشعب الجزائري، والذي كان خطاب طمأنة وخارطة طريق عمل للمرحلة القادمة، مضيفا ” أن بلادنا ستواصل المضي قُدُماً في بناء الجزائر الجديدة عبر نهضة إصلاحية وتنموية متعددة الأبعاد وعلى جميع المستويات، يتم فيها استكمال البناء الهرمي المؤسساتي للدولة عمودياً وأفقياً، ويتكرس فيها بالفعل العدل وسيادة القانون.

وفي سياق آخر، لفت قوجيل إلى قرار رئيس الجمهورية بخصوص توجيهاته المتعلقة بالعمل على اختيار اللقاح الأنسب ضد فيروس كوفيد 19، وذلك من أجل الشروع في عملية التلقيح ابتداء من شهر جانفي 2021، الأمر الذي من شأنه محاصرة وتطويق الجائحة، على حد تعبيره.  

وعن المستجدات الإقليمية والدولية، عبر مجلس الأمة عن دعمه لقرار مجلس الأمن الدولي الأخير، الذي أكّد فيه على أن الوضع في الصحراء الغربية يحدد فقط وفق القانون الدولي، كما أبان عن مساندته لما جاء في الدورة الأخيرة لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الإفريقي، وضرورة التوصل لحل سياسي بين الطرفين المتنازعين، معتبرا ردٌّا صريحا على كل من يسعى إلى فرض الأمر الواقع وإلى فتح دبلوماسي وهمي أو يتعمد طمس وتجاهل فرضية الوضع القانوني على أساس لوائح وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.  

كما جدد مكتب المجلس، التذكير بموقف الجزائر الثابت والمؤيد للقضية الفلسطينية، رئيساً، حكومة وشعباً، معتبراً إياها قضية غير قابلة للمقايضة والمساومة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق***

    تبون عميد موظفي البلاد ...حتى و إن لم يكن ملطخ بالفساد فقد خدم الفساد تحت حكم نظام فاسد...إذن أي موظف له مثل هذه السيرة يجعل درجة معرفته و إطلاعه على أحوال البلاد مشكوك فيها...لأن معرفته الخاطئة للأحوال تفرض عليه الإستمرار في تبني خطط و برامج لإبقاء منظومة الفساد بالاوعي

  2. فاعل خير

    المغرب سبقنا كثيرا في كل شيء، الإقتصاد، السياحة، البنيات التحتية ، يريت الدولة الجزائرية تفيق من سباتها العميق.......

  3. سعيد

    الدولة الجزائرية التي ظلت دوما تنفي علاقتها بنزاع الصحراء، وتنظر إليه كتصفية استعمار، هي التي كشفت التطورات الأخيرة المرتبطة بموقف الولايات المتحدة الأمريكية، بأنها تنفق الملايير على جماعات ضغط أمريكية، لترويج بضاعة الانفصال، والتأثير على الموقف الأمريكي من خلال الإعلام، ومن خلال التسلل إلى عدد من المؤسسات الأكثر تأثيرا في صناعة السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية ! الدولة الجزائرية التي تسخر “شركة صونطراك” النفطية، لإنفاق ملايير الدولارات من أموال الشعب الجزائري، الذي يعاني من الفقر، والهشاشة، والبؤس الاجتماعي، والعطالة، للمساس بالحقوق التاريخية المشروعة للمملكة المغربية في السيادة على كامل ترابها الوطني، دولة تحكمها نخبة عسكرتارية سلطوية حقودة، تعمل أناء الليل والنهار من أجل معاداة المغرب، وإلهاء الشعب الجزائري الشقيق في قضايا خارجية ليست من أولوياته ! منقول

  4. إجابة

    هذه هي الدمقراطة. هذا ما تحتاج جزائر الجديدة حكام اوفياء لوطنهم اللهم بارك فيهم و زدهم حياة اطول حتى تبلغ الجزائر مبتغاها من رفاهية الحكومة و النظام المخلص. وكذلك اخلاص الفئة الدينية للنظام. فهو أولى من الاخلاص لله.

  5. الصادق لماذا لا تخرج للشارع لتعبر عن الاحتفال بدخول جزاركم نزار؟؟؟؟؟على شوهة

الجزائر تايمز فيسبوك