التحقيق مع طرطاق الشنيول في ملفات فساد

IMG_87461-1300x866

قالت جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية إن المحكمة العسكرية بالبليدة فتحت تحقيقا ثانيا في حق المنسق السابق للأجهزة الأمنية اللواء المتقاعد بشير طرطاق، في قضيتي “السيدة مايا” وأبناء الأمين العام الأسبق للأفلان جمال ولد عباس الوافي واسكندر.

وبحسب جريدة الوطن فإن الأمر يتعلق بالظروف التي تم بموجبها استرجاع الأموال خلال عمليات التفتيش بمنزل السيدة مايا، ومنزل نجل ولد عباس الوافي، حيث يواجه طرطاق تهمة عدم احترام الإجراءات الواجب إتباعها في التحقيقات.

وتم فتح التحقيق وفقا لتصريحات ضابط بالشرطة القضائية بعد توقيفه في 20 ديسمبر الجاري في نفس سياق قضية السيدة مايا المنتظر النطق بالحكم في قضيتها في 31 ديسمبر الحالي، حيث تم العودة للتحقيق الذي تم مباشرته في 2017 وعملية تفتيش منزل السيدة مايا، وتم ضبط مبلغ 95 مليون دينار و17 كلغ من الذهب ومآل ذلك المبلغ وظروف إيداعه بالبنك المركزي.

أما القضية الثانية فتتعلق بملف بيع أبناء جمال ولد عباس لقوائم الترشيحات بحزب جبهة التحرير الوطني، حيث ورد اسم طرطاق في الملف بعد تصريحات المتهم الرئيسي في القضية بهاء الدين طليبة.

وتجدر الإشارة أن طرطاق يقضي عقوبة 15 سنة سجنا نافذا بعد إدانته بتهمتي التآمر على سلطة الدولة والجيش من قبل مجلس الاستئناف العسكري.

وينتظر أن يتم برمجة جلسة جديدة للنظر في قضية طرطاق رفقة الفريق المتقاعد محمد مدين وشقيق رئيس الجمهورية السعيد بوتفليقة الشهر المقبل بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض بداية الشهر الجاري.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عندالمالك مشلال

    إنه زميع عظيم أو زعيم..طرطاق فيلسوف في فنون التفكير. شاهدته مرة وهو يفكر من خلال عقل شخص آخر. فعندما اغلق عقله استخدم الشنيول ليفتح الجمجمع. ورايته أظن انني رأيته يستخدم الشنيول لفتح المخ. يا فقاقير هذا الفليلسوف طرطاق انه خطير

الجزائر تايمز فيسبوك