نكاز يتوجّه للمحكمة للعليا احتجاجًا على استمرار حبسه ويطالب توفير اللحوم والفواكه

IMG_87461-1300x866

توجّهت هيئة دفاع الناشط السياسي رشيد نكاز، إلى المحكمة العليا للطعن بالنقض في قرار غرفة الاتهام تمديد الحبس المؤقّت لموكّلها بشكلٍ تعتبره مخالفًا للقانون ويطالب توفير اللحوم والفواكه .

وذكر المحامي عبد الله هبول، في منشور له على فيسبوك، أن الطعن بالنقض يتعلّق بقرار غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر المؤرخ في الـ 5 من أفريل الماضي، القاضي بتمديد الحبس المؤقت لمدة أربعة أشهر بأثر رجعي ابتداءً من الـ 4 أفريل 2020.

وكانت هيئة دفاع نكاز، في ندوة صحفية بالعاصمة، قرار تمديد الحبس المؤقّت بأثرٍ رجعيٍّ يُخالف مبدأ عدم رجعية القوانين على المتهم، ما يجعل حبس نكاز تعسفيًا في اعتقادها.

وتساءل المحامي مصطفى بوشاشي، عن أسباب الإبقاء على رشيد نكاز رهن الحبس المؤقّت، رغم أنه يوفر كل ضمانات الإفراج بما أنه رجل سياسي معروف وله مقر معلوم.

وقال بوشاشي، إن بقاء نكاز في الحبس يطرح علامات استفهام، فهل هو موجود لضرورات التحقيق أم أن الإبقاء عليه هو وسيلة لترهيب النشاء في الجزائر الجديدة.

ويقبع نكاز في الحبس المؤقت، منذ سنة بعد نشر فيديو له على صفحته على فيسبوك، دعا فيه الجزائريين لمنع تمرير قانون العقوبات في البرلمان ولو باستعمال "الكلاش" أي السلاح.

واعتبرت نيابة محكمة الدار البيضاء هذا الفيديو تحريضًا من نكاز على العنف، وإهانة لهيئة نظامية وفق قانون العقوبات الجزائري، وتم وضعه بناءً على ذلك رهن الحبس المؤقت.

وكانت السلطات الجزائرية قد ألقت القبض في الـ 4 من ديسمبر من السنة الماضية، على الناشط السياسي ورجل الأعمال رشيد نكاز في مطار الجزائر العاصمة، عندما كان قادمًا من إسبانيا بحسب ما ورد على صفحته الشخصية في موقع فسيبوك.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك