منظمات حقوقية عالمية: "تصنف الجزائر من أكثر الدول عنصرية في العالم"

IMG_87461-1300x866

 أجرت عدة منظمات حقوقية عالمية استطلاع دولي ، كشفت فيه أن الجزائر تعد من الدول الأكثر عنصرية في العالم.

وكسف استطلاع الرأي، أن أكثر من %75 من الأشخاص الذين تم استجوابهم، اعترفوا بأن لديهم أفكارا عنصرية خطيرة، أو حتى متطرفة للغاية، حيث بيَّن الاستطلاع الذي أجرته مؤسسات حقوقية عالمية من بينها «حدود مفتوحة اللاجئين» و«كفى من الجريمة في العالم»، أن الجزائر لا ترحب بأي مهاجر (بدء من الأزمة في العراق وسوريا)، وتخشى ما تسميه "خطر التسلل الإفريقي"، حيث يطالب %91 من الجزائريين بالطرد الفوري للسود من البلاد، والذين لا يتعدى عددهم 100 ألف شخص.

وحسب ما أورده موقع «أفريك لاديلت»، فإن هذه الدراسة التي أشرف عليها الفرنسي من أصل جزائري «بلال جهاد» لم يتم نشرها في الجزائر نهائيا، نظرا للرقابة الشديدة على وسائل الإعلام، إذ طالب 61% من المستجوبين بحظر الديانة اليهودية، في حين طالب %83 من الأفراد بمنع المسيحية، ويعارض أكثر من نصف هؤلاء مسألة الترحيب باللاجئين حتى ولو كانوا مسلمين، ليس بسبب الخوف من التهديدات الإرهابية، ولكن بسبب الانتماءات العرقية المختلفة للمهاجرين، حسب اعتقاد المستجوبين.

وأضاف ذات المقال أن %95 من الجزائريين يرغبون في حظر تأشيرات دخول المهاجرين الصينيين للبلاد، مبينا أن الجزائر تعتبر الدولة التي شهدت أكثر الجرائم عنصرية في الطرق، حيث أصيب أكثر من 60 ألفا، وتوفي 21 ألف شخص على الطرق في عام 2015، وعادة ما يكون الضحايا من الأوروبيين أو السود أو الآسيويين، مبرزا أن صحيفة «واشنطن بوست»، لجأت في وقت سابق من عام 2016، لقياس مؤشر العنصرية إلى «استطلاع القيم العالمية»، للتعرف على مستوى تسامح سكان كل دولة مع الأعراق المتنوعة فيها.

وفي هذا السياق، فقد شمل الاستطلاع نحو 80 دولة، وقام خلاله مجموعة من الباحثين السويديين، بتوجيه أسئلة تعبر عن مدى عنصرية الشعوب، وأحد أهم هذه الأسئلة عن جنسية الأشخاص الذين ترغب أن يجاوروك في المنزل، وقد أظهرت النتائج، أن الجزائر في المرتبة الثالثة من حيث الدول الأكثر عنصرية، بينما الهند هي أكثر دولة يتصف شعبها بالعنصرية، وحلت إيران في المرتبة الثانية بعد الهند.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد الزناكي

    السلام عليكم يا سبحان الله كأنكم لا تعرفون تربية الحزب الواحد. اذهبوا على اليوتوب في موقع الخبيث قبيح الوجه واللسان  (إلياس رحماني CRN ).... واسمعوا ماذا يقولون عن إخوانهم الجزائريون من أصل عربي.... وجلهم لايعرفون حتى التحدث بالأمازيغية..... وعنصريين. لا يومنون إلا بماسينيسا.... ويعتبرون كل ما هو عربي مجرد..... حتى في التلفاز الرسمي حيث يقول المتحدث " الجزائر ليست هي الموزمبيق أو الزيمبابوي" ويمر هذا الكلام مر الكرام......

  2. أحمد

    يا ويل الأفارقة المهاجرين إن هم عبروا أرض الجزائر ، في السنين الأخيرة قام جنود جزائريون بتجريد مجموعة من الأفارقة من ملابسهم وأموالهم وهواتفهم ودفعوا بهم نحو المغرب، فاستقبلهم نشطاء من المجتمع المدني المغربي على الحدود و أكرموهم بالأكل و الملابس بعد نصب خيام لاستقبالهم. و لنتذكر بالمناسبة ما قام به النظام الجزائري سنة 1975 تجاه 350ألف مغربي يوم عيد الأضحى ليتبين للعالم مدى عنصرية جبناء الجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك