ضاعت أموالنا أيها الشعب الجزائري الحر لأن مافيا جنرالات الجزائر لن تستطيع اقتلاع جذورالمغرب من صحرائه

IMG_87461-1300x866

مقدمة لابد منها : هذا المقال موجه لأحرار الجزائر أما شعب بومدين الحلوف  فلا علاقة  لنا به  ولا علاقة  له  بنا ، لأنه  ليست  له  القدرات  العقلية  لإدراك معاني هذا  الكلام ، وبالمناسبة  فشعب بومدين الحلوف لا  يخيفنا  لأنه  لا يشكل أكثر من 10 % من عموم الشعب الجزائري ولله الحمد ، وسنهزمه إن شاء الله هو والمافيا الحاكمة في الجزائر..

أولا : للمغرب الحق في  تحرير  صحرائه لأنها  جزء من أراضي منطقتنا المغاربية  جميعا :

نحن  مغاربيون  ومافيا  جنرالات  الجزائر التي أسسها  المقبور  بومدين  لن  تهزم  عزيمة  أحرار  الجزائر ، والعالم  أصبح  يعرف أن العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  هي  لا  ولن  تخدم  مصالح  الشعب  الجزائري ، ولهذه  المافيا  مواقف  ومناورات  معادية  لكل  ما  هو  مغاربي  نذكر  منها  فضيحة  تحالفها  مع  المستعمر  ضد  بلد  مغاربي :

ولمن لا  يعرف ،  نُذَكِّرُهُ  بوَصْمَةَ  العَارِ التي ستبقى خالدة  في  جبين  مافيا  الجنرالات الحاكمة في الجزائر وهي موقفهم من حادثة (  صخرة  ليلى )  المغربية  التي تبعد  عن  الشاطئ المغربي بأقل من 150 متر عند ما يكون  المد  البحري ، والحادثة  هي  مناصرة مافيا جنرالات الجزائر للمستعمر الاسباني ضد  المغرب ، فقد  حدث أن نزل  بعض  رجال  البحرية  المغربية  يقال  بأنهم  ( متدربون)  وعددهم  12  وذلك  يوم  11 جويلية  2002  ، نزلوا على  هذه  الصخرة  المغربية  ووضعوا  عليها  العلم  المغربي  فقامت  القيامة  في  إسبانيا  التي  تبعد  عن  هذه  الصخرة   بـ 14  كلم  واستنفرت  إسبانيا كل  قواتها  البحرية  والجوية  بسرعة  قياسية  ونزلوا  على  الصخرة  واعتقلوهم  ثم  سلموهم  إلى  المغرب  عن طريق  مدينة سبتة  المغربية  المحتلة ، وقد استنكرت  الجامعة العربية  موقف  إسبانيا  من  عدوانها  على رجال البحرية  المغربية  كما  استنكرت  هذا  العمل  العدواني  الإسباني  كثير من  دول  العالم  التي  تؤمن  حقا  بمحاربة  الاستعمار  في  العالم  إلا  دولتي الجزائر  وسوريا  فقد  كانتا  من  الدول  التي  اعتبرتا  المغرب  هو  الظالم  التوسعي  المستبد  مستنكرتين  نزول  مغاربة  على  صخرة  هي  جزء  لا يتجزأ  من  وطنهم  المغرب ، وقد  استغرب  بقية  أعضاء  الجامعة العربية  هذا  العداء  المجاني  للمملكة المغربية  من  طرف دولتين  عربيتين  وهما  الجزائر  وسوريا ، ومنذ  ذلك  الحين أصبحنا لا نَغْـتَـرُّ ولا نثق ولا نصدق كلام  هؤلاء  الخونة  عصابة  المقبور بومدين  الذين  اغتصبوا  السلطة  في  الجزائر  ولايزالون  يحمون  سلطتهم  تلك  بالحديد  والنار إلى  اليوم  ونحن في  2021 ، وإذا سمعتم  أحدهم   يتحدى المغرب وهو يشتم  المغاربة  بأن يحرروا  سبتة  ومليلية  قبل  تحرير  الصحراء  الغربية  فاعلموا  أنه  منافق كاذب  ومخادع  وغدَّار  ولا تصدقونه  أبدا ، لأننا  على  يقين  أن  مافيا  جنرالات  الجزائر إذا  اصطدم  - لا قدر الله -  المغرب مع إسبانيا  عسكريا  حول  سبتة  ومليلية  فسيفرح  حكام الجزائر وسيناصرون  المستعمر الإسباني  ضد  المغرب  الجار  المسلم  السني  والعربي  الأمازيغي  المغاربي  وسيعتبرون  أن سبتة و مليلية  أراضي  إسبانية  ولم تكن  قط  مغربية !!!  وما  أكثر  الجزر  المغربية  التي  تحتلها  إسبانيا  لكننا  لا ننتظر  من  مافيا  جنرالات  الجزائر مساندة  المغرب  عند  مطالبته  باسترجاعها  رغم  أن  بعضها  متصل  بالشاطئ  المغربي  مثل شبه  جزيرة  باديس ( جزيرة القميرة ) مثل  موقفهم  المُخزي  اليوم  في  قضية  الصحراء  المغربية  التي  هي  تنتمي  في  نظرنا  لمنطقتنا  المغاربية  شاء من شاء  وكره  من كره ، فإذا  حرر  المغرب  صخرة  ليلى  التي لا  تتجاوز  مساحتها  15 هكتار  لبضعة  ساعات  فهي  صخرة  مغاربية  وليموت  غيظا  أعداء  وحدة  المنطقة  المغاربية  من  موقف  رجال  يؤمنون  بيوم  سينقرض  فيه  كابرنات  فرنسا  في الجزائر حتمياً، لأنهم   ليسوا  منا  ونحن  لسنا  منهم  لأننا  نؤمن  بخمس دول فقط  في هذه المنطقة  وهي  (الجزائر وتونس  وليبيا  والمغرب  وموريتانيا ) ومن الغريب أن  تدعم مافيا  جنرالات الجزائر استمرار احتلال إسبانيا  لمدينتي سبتة ومليلية  المغربيتين وفي  نفس  الوقت تدعم  البوليساريو بالمال  والسلاح  لفصل  الصحراء المغربية  عن وطنها  الأصلي وهو المغرب تحت  ذريعة  تصفية الاستعمار !!! وهذا  موقف  يدل على أن  خنازير جنرالات  الجزائر  يعتبرون  هذين  المدينتين  المحتلتين مدينتين إسبانيتين وليستا  مدينتين  مغربيتين ، هو نفس موقفهم  من الصحراء  المغربية ، فلا  تصدقوا  شعارات  مبادئ  ثورة  نوفمبر 1954  لأنها  جوفاء  بدليل  أن المقبور بومدين  قد باع  تلك  المبادئ  في  سوق  النخاسة  الإفريقية  في  سبيل  تحطيم  جار مسلم عربي أمازيغي اسمه  المغرب ، وهذا  هو الفرق  بين  أحرار  الجزائر  وشعب  بومدين  الحلوف  لأننا  نعتبر أن المغرب  قد  حرر صحراءاً  هي  امتداد  طبيعي  للتراب  المغربي  على  مدى  وجود  المملكة  المغربية  الذي يقدر بأكثر من  13  قرنا  وضم  صحراءه  إلى المنطقة  المغاربية ، وهذه  حقائق  تاريخية  وعلى  الذين  يجهلون  ذلك  فما  عليهم  إلا أن  يراجعوا  متون  الكتب  التاريخية  والأدبية  القديمة  والرصينة  مثل : مقدمة ابن خلدون و البيان المغرب في أخبار المغرب  لابن  عذارى المراكشي و كشف الظنون  للحاجي خليفة وغيرها  كثير جدا لا يمكن حصر عددها ، فالاتجاه  المعاكس الذي  تسير فيه  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  علينا  لا  بد  أنه  سيرتطم  بصخرة  الإيمان  بالوحدة  المغاربية  الحقة  القادمة – بإذن الله -  بدون  شك  والتي  ستبدأ  بِكَـنْـسِ  جنرالات  الخزي  والعار  من  الجزائر أولا  وقبل  كل شيء ...إذن مافيا جنرالات فرنسا الذين  يحكموننا لا علاقة  لهم  بجزائر الأحرار بدليل  أنهم  يقومون  بكل ما يضر المصالح العليا  للمنطقة  المغاربية  بالتآمر مع  الاستعمار القديم في هذه المنطقة ....

ثانيا:خسر جنرالات الجزائر رهانهم على البوليساريو وبأموال الشعب الجزائري ولا ينكرذلك إلا شعب بومدين الحلوف

في مقدمة  هؤلاء الذين ينكرون  خسارة  رهان جنرالات الجزائرعلى البوليساريو وبأموال الشعب الجزائري الطائلة هناك بعض المشاهير من الذين  يَدَّعُون  المعارضة  في  الخارج والذين  لا  يزالون  متمسكين  بتخاريف  المقبور بومدين  والعصابات  التي  جاءت  بعده  وخاصة  فيما  يتعلق  بقضية  الصحراء  المغربية  المغاربية  التي  حررها  المغرب  وضمها  للمنطقة  المغاربية ، ومما  يزيد  غيظهم  ويبرهن على  أنهم أعداء للشعب الجزائري أن  بعضهم  لايزال  متمسكا  بإنكار  انهيار السلطة  في  الجزائر ويُـمَنِّي  نفسه  بإنقاذ ما  تبقى  بالرجوع  إلى  ( البومديانية ) بالإضافة  إلى أنهم  لن يستطيعوا  أبدا  الحديث  عن  تأسيس  سلالة مافيا الجنرالات  يوم  انقلب  بومدين  على  الحكومة  المدنية المؤقتة  برئاسة  فرحات عباس  في 15 جويلية 1961  وإصدار  البيان رقم (1)  فهل سمعتم  من أحدهم أنه  قد ذكر هذا الانقلاب ؟ وأتحداهم  أن  يذكروا  هذا  الانقلاب  الأول  في  تاريخ الجزائر ، هؤلاء الذين  لن يستطيعوا  الحديث  عن  أول  انقلاب  عسكري في  تاريخ الجزائر كيف  سيثق  بهم  الشعب  الجزائري  الواعي  الحر وهم  يتحينون  الفرصة  اليوم  للعودة  إلى الجزائر  لإتمام  مؤامرات  المقبور  بومدين  في  جميع  المجالات   والتواطؤ مع  أي  عصابة  أخرى  ترفع  شعار  العودة  إلى ( البومديانية ) ، ومن  يصدقهم  وهم  يرددون  شعار حراك  أحرار  الشعب  ( مدنية  لا عسكرية ) ؟  طبعا  لن  يثق  فيهم  أحرار  الجزائر لأنهم  من  عَـبَدَةِ  المقبور بومدين  وشبحه  إلى اليوم ونحن في 2021  فهم  الذين  يخدعون  الشعب  بأنهم  ليسوا  مع  ( شعب بومدين  الحلوف ) وهم  في الحقيقة  الذين  يحملون  وصايا  الحلوف  الأكبر  المقبور بومدين  وينتظرون  الفرصة  للعودة  إلى  الجزائر  لتنفيذها  وعلى رأسها  الاستمرار  في  إهدار  المال  العام  على  البوليساريو  ولا يزالون إلى  اليوم  لم  يتنازلوا  على  طمع  بومدين  في  الصحراء المغربية  وسلامٌ  على  مبادئ  الثورة  الجزائرية  التي  فلقوا  بها  رؤوس  شعوب العالم  وهي  ثورة  مخنوقة  ومغتصبة  في  سبيل  ألا  يؤسس  أحرار الجزائر  إذاك  دولة  جزائرية  حديثة  ديموقراطية تعددية  أمثال  المرحوم  محمد  بوضياف  والمرحوم  الحسين  آيت أحمد وغيرهما.

لقد  خسرت  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في الجزائر رهان  الصحراء  المغربية  التي  ضاعت  فيه  مئات  ملايير الدولارات  حتى أصبحت  خسارة  هذا  الرهان  فضيحة  عالمية  وهذه  حجج  على  تلك  الخسارة  المدوية :

1) سكوت  العالم  عندما تدخل الجيش المغربي وفتح معبر الكركرات  بسلاسة .

2) لم  تستنكر  الدول العظمى  ما فعله  المغرب  بفتحه  معبر الكركرات  عسكريا  أو اعتبرته  خرقا  لوقف إطلاق النار من طرف  المغرب ، وبدل  ذلك  أثنت عليه  واعتبرت  المغرب  قام  بما  يجب  أن يكون.

3) تورطت  البوليساريو  وجنرالات  الجزائر  في  مسلسلات  لمعارك  بإخراج  تلفزيوني  رديء  وسجلت  أمام  العالم  أنها  قد  مزقت  اتفاقية  وقف إطلاق  النار الموقعة مع الأمم  المتحدة  عام 1991 ...

4) زادت  الجزائر عزلة على  ما كانت عليه  عالميا  وإفريقيا  على الخصوص  بسياسة  فتح  القنصليات  في  مدينتي العيون  والداخلة  بالصحراء المغربية  بكثرة  لدرجة أننا  لم نعد نستطيع  متابعة إحصاء الدول التي  فتحت  قنصلية  لها  في  الصحراء  المغربية ، كل ما نعرفه  هو أن الأكثرية من القارة الإفريقية مما  أصبح  يشكل  خطرا  داهما  ينذر بطرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي  بلا ريب .

5) اعتراف  الولايات  المتحدة  الأمريكية  بمغربية الصحراء بمرسوم رئاسي تَمَّ توثيقه وتسجيله في السجل الفديرالي ، أي بات في الكتلة التشريعية الأمريكية .كما أعلن  ترامب عن فتح قنصلية لأمريكا بالداخلة          المغربية في القريب العاجل.

6) المغرب يغير خطابه  حول أي مفاوضات  مع  أي طرف  كان بأنها  سوف لن تكون  سوى على أساس  الحكم  الذاتي  تحت  السيادة  المغربية ، لأن المغرب قرر إنهاء مرحلة  تدبير النزاع  إلى مرحلة  الحسم  النهائي له .

7) ضيعت  فرنسا  امتيازاتها  التي  كانت  تتمتع  بها  في  المغرب  وأصبحت  الدولة  المغربية  تعامل  فرنسا  معاملة  الند  للند  لأن  فرنسا  تَعَرَّتْ  حقيقةُ  ضَعْـفِهَا  أثناء  تعاملها  مع  جائحة  كورنا  لدرجة  أن  دولا من  العالم  الثالث  استطاعت  تدبير  الجائحة  أفضل  من  فرنسا  بكثير ، ولعل  مقولة  الجنرال  دوغول  قد  تحققت  في  فرنسا  حينما  فشل  رئيسان  لفرنسا  بعد  الحرب  العالمية الثانية  في  حل مشاكل  البلاد ، وثار الشعب الفرنسي  مطالبا  بقائد  المقاومة  الفرنسية  ضد  النازية  هو الذي  يستحق  أن يكون  رئيسا  لفرنسا  ولم يكن سوى  الجنرال  دوغول ، وكان  يرفض  دائما ، وبعد  13 سنة أي في  1958  قَـبِلَ  الرئاسة  وقال من ضمن ما قال في أول  خطاب  له  للشعب  الفرنسي : " أنا لا أريد أن تكون  فرنسا  قزما  نحيلا  وسط  معطف  كبير عليها  جدا "  و في ذلك إشارة  لمخطط  مارشال  الأمريكي  الذي  أغرق  دول  التحالف  بملايير الدولارات لإعادة  بناء  أوروبا  بعد  الحرب  لكن  الجنرال  دوغول  كان يخاف  من  هذا  الكرم  الأمريكي  الذي  لم  يكن  لوجه  الله ،  فقد يكون  حبلا  في  عنق  فرنسا  إلى  الأبد ، تبدو  فرنسا  اليوم  على الصورة  التي  خشي  الجنرال  دوغول  أن تكونها  في زمنه ، واليوم  فرنسا التي  كنا  نعرف  عنها  قبل  جائحة  كورونا  بأنها  خامس  اقتصاد  عالمي ،  ها هي تبدو  اليوم  كأي دولة  متخلفة  لم  تستطع  تدبير توفير  اللقاح  لـ  60  مليون  فرنسي ،  فرنسا  هذه  أصبحت  تتزلف  للمغرب  لأنه  كسب  ثقة  العالم  ولن تستطيع  الدولة  الفرنسية  أن  تهدده  بإعادة  النظر في  استثماراتها  في  المغرب  بل  بالعكس  فهي تتمنى أن تبقى  تلك  الاستثمارات  في  المغرب  لأن  مردوديتها  المرتفعة  مضمونة  بعد  جائحة  كورونا  ولأن  للمغاربة  تجربة  عشرات  السنين مع هذه  المشاريع  الفرنسية  وخاصة في مجال صناعة السيارات التي أصبح المغرب  قبيل كورونا  قد  بلغ رقما  قياسيا في تصدير سيارات فرنيسة  مصنعة  بالمغرب ( مليون سيارة في السنة ) .

8) أصبح  المغرب  في  وضع مريح  سيفجر  مرارة  كابرانات  فرنسا  الحاكمين في  الجزائر لأنه  ضَمِنَ الموقف  القوي  جدا  لأمريكا  في قضية  الصحراء ، إذ  أضاف  أمريكا  للذين  يقفون  معه  جديا ومنهم  فرنسا  وحدها  في مجلس الأمن ، ثم لا يمكن للصين  أن  تكون  ضد  المغرب لأن المغرب  يدعمها  في الأمم  المتحدة  في  قضيتي  تايوان  والتيبت  بالإضافة  للمدينة  التي  تبنيها  الصين في  طنجة  والتي  تسميها  (طنجة تيك ) ، قلنا  أصبح  المغرب  مرتاحا جدا من الفوز  الدولي بقضية  الصحراء المغربية وبالقانون..

9) في  المقابل  خسرت  مافيا  جنرالات  الجزائر مئات  الملايير  على  قضية  خاسرة  مسبقا  ، وقد  عاشت  مافيا جنرالات  الجزائر فضيحة  مع  إسرائيل  حيث  كانت  إسرائيل  قد عرضت  على الجزائر 23  مليار دولار  مقابل  التطبيع  معها  لكن  حكام  الجزائر رفضوا ، ولما  جاء  المد  القوي  للتطبيع  العربي  مع  إسرائيل  تنكرت إسرائيل  للجزائر التي  أبدت  رغبتها  للتطبيع  مع  إسرائيل  مرفوقا  بالموافقة على 23 مليار دولار  وما  كان من  إسرائيل  إلا  أنها  أنكرت  حتى  شيئا  على  البسيطة  اسمه  الجزائر ، ومعلوم  للعالم أن  مافيا  جنرالات  الجزائر كانت  دائما  وأبدا  تربطها  علاقة  سرية وطيدة مع  إسرائيل  منذ  زمن  بعيد  ، وينفخون  الحنك  علينا  بأنهم  يستنكرون  هرولة  بعض  الدول  العربية  للتطبيع  مع إسرائيل ، لقد  فَــطِــنَ  العالم  لهذه  الخزعبلات  التي لا تنطلي إلا على  الهواة  من صبيان  السياسة  مثل  شعار " الجزائر مع إسرائيل  ظالمة  أو مظلومة "  فهذا  شعار للاستهلاك  الداخلي  وهذه  هي  الحقيقة  لأن  المصالح  المالية  والسياسية  لمافيا  جنرالات الجزائر هي مع  إسرائيل ، وطالما  فلقوا  رؤوسنا  بأنهم  لن  يعترفوا  بإسرائيل ، واليوم  يسيل  لعابهم  للحظة  التي ترضى فيها  عنهم  إسرائيل و يوقعون  معها اتفاقيات  اقتصادية لأن الجزائر  متخلفة  جدا  من الناحية الاقتصادية ، وما  أكثر  ما  فلقت  مافيا  جنرالات  الجزائر  رؤوسنا  بالتنديد  ببعض  الدول العربية التي  اعترفت  بإسرائيل  وجنرالات  الجزائر لهم  صور  عديدة  مع  ضباط  إسرائليين  منذ  الثمانينيات  من القرن  الماضي  وهم  يتزلفون  لإسرائيل  أن ترضى عنهم  ، لكن  إسرائيل  تريد  أن  تُـذِلَّ  جنرالات  الجزائر  أكثر  فأكثر ولنا  دليل  في  هذه المذلة  التي  لقيها  حكام الجزائر عندما  " أكد مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، يوم الخميس  7  جانفيي  2021  ، بالجزائر العاصمة  وأمام  الشعب  الجزائري والعالم  كله : " أن المفاوضات حول قضية الصحراء يتعين أن تتم في إطار مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب "  والذي  لم  يفصح  عنه ديفيد شينكر هو  طلبات  مافيا  الجنرالات  الجزائريين  ولابد  أن تكون  منها  ( رضى  إسرائيل  عنا  )  وتقبل  إقامة  علاقة  معنا  ، لقد  قرأت  ذات  يوم  خبرا لأحد  رؤساء  المجالس  المغربية  بالصحراء المغربية  يقول : " يجب  على  الجزائر  أن تسارع  لفتح  قنصلية  لها  في  العيون أو الداخلة وإلا  سوف  يفوتها  قطار  التطبيع  مع  المغرب وضحكتُ  أنا  من  أعماقي ، لكنني  حينما تأكدت  أن الإمارات  تقف  وراء  مشروع  تغيير  الوضع  في  الشرق  الأوسط  وكبداية  لهذا  التغيير لابد من  تطبيع  أكبر  عدد  من  الدول  العربية مع  إسرائيل  ولم  تستطع  مافيا  الجنرالات  في  الجزائر أن  تندد  بتطبيع الإمارات  مع  إسرائيل تأكدتُ  إذاك بأن المافيا  الجزائرية  توصلت  بالملف  كاملا  ومباشرة  من يد  الإماراتيين  وفيه  وجوب  التطبيع  مع إسرائيل وإلا  ستبقى الجزائر  شاردة  عن  القطيع  العربي  والدولي وستبقى  وحدها  منبوذة  من طرف  بقية  العالم  ، والإمارات من الدول  الأولى التي  فتحت  قنصلية  لها في العيون ، وبما  أن  هذه المافيا  كانت  لها  علاقة  قوية  مع  إسرائيل  في  السر فهي  تنتظر ( رضى ) إسرائيل  عنها  علنيا ، إن  الأمر  في  الحقيقة  بالعكس ، ليست  مافيا  الجنرالات في  الجزائر هي التي  ترفض  التطبيع  مع إسرائيل  ، بالعكس  إسرائيل  هي  التي  لاتزال مترددة  مع  الجزائر ، ودليلنا  أن  إسرائيل  حينما  كانت  بجوار  الجزائر في  موريتانيا  وهي الدولة  العربية  الثالثة  التي عترفت  بإسرائيل  علانية  بين ( 1999- 2009 )  إلى جانب مصر والأردن  كانت الجزائر تحت  المجهر الإسرائيلي  الذي  خرج  باستنتاجات أولها  أنها  دولة فاشلة  ودولة لا تنتج  شيئا وليس لها وزن على  المستوى الدولي سوى  المؤاممرات والمؤامرات المضادة  والتخلف  المزمن ، فبماذا  ستفيد  إسرائيل  هذه  الدولة  الفاشلة  على جميع  الأصعدة ...من  الغريب أن جنرالات  الجزائر اليوم  ينشرون  تخاريفهم  وأكاذيبهم  واستفزازاتهم  للمغرب  بأن إسرائيل أصبحت  في  حدودهم  وهو  وضع  خطير على الجزائر  لأن  إسرائيل  أصبحت  على  حدودنا  في  المغرب عندما  قرر  هذا الأخير إعادة  فتح  مكتب  الاتصال  الإسرائيلي  في  المغرب ، وأين  كان  خطر  إسرائيل  على  الجزائر  حينما سَكَنَتْ إسرائيل 10  سنوات  في  موريتانيا ؟  أم أن  موريتانيا  كانت  في  المريخ ؟  ولو  كان  في نية إسرائيل  إلحاق  الأذى  بالجزائر  كانت  ظروف  موريتانيا  الضعيفة  تشكل  فرصة  سانحة  لتدمير  الجزائر لكن  لماذا  لم  تفعل ؟ لأن  جزائر العسكر  هي  لا شيء ، لأن الجزائر عبارة  عن  أبواق  غارقة  في  القرن 19  تلوك  الخزعبلات  لتخدير  الشعب  الجزائري  وتسرق  أمواله  التي  تستفيد  منها  إسرائيل  في أوروبا  وأمريكا ، إذن لماذا  تزيد عليها  مشقة  جديدة  وخيرات  الجزائر  تحت  أقدامها  بواسطة  لصوص  مافيا  الجنرالات  الجزائريين الذين  يضعون أموالهم  المسروقة  في  أبناك  إسرائلية  في أوروبا  وأمريكا  وغيرهما ...

10) لقد  تعرى  حكام  الجزائر  فليس  لهم  قيمة تذكر سوى النباح  ، سلطة  منخورة  بالفساد  وشعب  شبعان  مخدرات  صلبة  (  الكوكايين  والهيروين  والأقراص  المهلوسة  ) لأن  الحشيش  أصبح  للزواولة  فقط  أما  التخدير  الصحيح  فهو تخدير أطنان  الكوكايين  القادمة  مباشرة  من  أمريكا  اللاتينية  إلى الجزائر لأن  في  الجزائر أغنياء  يستهلكون  ذلك  النوع  المرتفع  السعر والذي  يعطي  للذي  يتناوله  سمعة  بين  لصوص  جنرالات  الخزي  الجزائري .

ثالثا:هل تستطيع دولة منخورة بالمخدرات والفساد الاقتصادي والمالي والاجتماعي أن تقتلع المغرب من صحرائه؟

للحقيقة  التاريخية  نحن  أحرار  الجزائر  الذين  أصبحنا  نخشى على  انهيار  دولتنا  انهيارا  تاما  ،  هدفنا  قلب  الوضع  من  سلطة  عسكرية  تحكم  البلاد  إلى  نظام  مدني  ديمقراطي  تتوفر  فيه  شروط  النظام  المدني  ، لكن الآن وفي  2021   ومع  تعفن  الوضع  العام  أصبحنا  كمن  يمسك  بعجين  مائع  يتدفق  من  بين  أصابعنا  ولا  نستطيع  جمعه  بين  يدينا ، ضاعت أموالنا  التي  استمرت  سرقتها  طيلة  59  سنة  ، أكثرها  تم  تهريبه  إلى الخارج  وبعضه  صُرِفَ  على عصابة  البوليساريو  الذين  أصبح  قادتهم  ينافسون أغنياء الجزائر ثراءا  من أموالنا  ومن  سرقة  المساعدات  الخارجية ، والمال  يفتح  الأبواب  للفساد الاجتماعي  فانتشرت  الموبقات  بيننا  ( مواخير وملاهي  ليلية  ودور دعارة  فاخرة  توفر  للزبائن  كل  أنواع  المخدرات  الصلبة  (  الكوكايين  والهيروين  والأقراص  المهلوسة  ) ، ومما  يؤكد  أننا  كأحرار  جزائريين  نكره  سلطة  العسكر  في  البلاد  أصبحنا  في  حيرة من أمرنا  بعد  الانقلاب  المفاجئ  الذي  نعتقد  أن  الذي  خطط  له  هو الجنرال  شنقريحة  مع  الإمارات  للقضاء  النهائي  على  الجزائر  في  إطار  مخطط  نجهل  أهدافه  إلى اليوم  ويتعلق  الأمر  بعودة  توفيق مدين  وخالد  نزار ومع  عودتهما  إلى الواجهة  بدأت  فرق  الموت  الرهيب  تنفذ  عمليات  التقتيل  والذبح  ، هنا  اختلط  علينا  الأمر ... وهذا  وضع  داخلي  لن  تستطيع  معه  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  اقتلاع  المغرب  من  صحرائه  أبدا لأنها  غارقة  في  الفوضى  التي  يكون  معها  كل  تخمين  لمصير  الجزائر في  المستقبل  القريب  هو  ضرب  من  الشعوذة  ....

ربح   المغرب  صحراءه  المغربية  والتي  كانت  مغربية  منذ  عشرات  القرون  ، وخسر  الهمج  الذين  يحكمون  الجزائريين  الرهان  على البوليساريو ، ونحن  نرى  كل  يوم  مهازل  البوليساريو  وهي  تفتخر  مثلا  بأن  رئيس جمعيةٍ  نكرة  لأحد  أحياء  مدينة  مجهولة  في  أوروبا  قد  صرح  بأنه  مع  تقرير مصير الشعب  الصحراوي  أو أنها  تندد  بباخرة  وتذكر  اسم  الباخرة  بأنها  تستنزف  خيرات  الصحراء  المغربية !!!!  استنكار  فعل  باخرة !!! فهل  هذه  المهاترات  تساوي  موقف  المغرب اليوم الذي  أصبح  يضغط  على  دول  الاتحاد  الأوروبي  كاملة  بأن  تعمل  على  توحيد  موقفها  من  قضية  الصحراء المغربية  و تفعل  ما فعل  ترامب  حيث  أصبح  المغرب  لا يرضى  بأقل  من  ذلك  وهو سائر في  طريق  إنجاح  هذا  المخطط  لأنه  أولا  له  اتفاقيات  لها  أثر مباشر  في  اقتصاد  كثير  من  الدول  الأوروبية  على  رأسها  إسبانيا  في  قضية  الصيد  البحري  وفرنسا  وبقية  الدول  الأخرى  في  قضية  الاتفاقية  الفلاحية  وقويٌّ  بالحق  الذي  بجانبه  والذي أصبح  ساطعا  لا ينكره  إلا  الذين  ختم  الله  على  قلوبهم  وبصيرتهم  والعياذ  بالله  وعلى  رأسهم  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر...

أما موضوع  حرب الجزائر ضد المغرب فقد ذهب مع تخاريف ما قبل كورونا ، وبداية انهيار كل شيء  كان  يجمع  لصوص الجزائر ( جنرالات وأصحاب الشكارة ) والدليل أن شنقريحة أكثر من  النباح  حول قوة  جيوشه وقدراتها  الخارقة  لصد كل اعتداء خارجي و بلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا ...إن الذي ينبح  كثيرا  هو الأضعف  العاجز...فهيا  يا شعب  حراك 22  فبراير 2019  فهذه  فرصتك ....

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز    

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبد الصمد

    الشعب المغرب شعب عظيم، بس الجزايريين يعني كده مش آوي. شعب أبومدين الحلوف بيسرق كل حاجة معندهمش هوية. الله يكون في عونهم

  2. salm

    السياسة الحكيمة للمغرب التي تعتمد على نشر السلم والأمن في كل البقاع هي الراجحة في تعاملاته الخارجية خصوصا رأب الصدع بين الدول ، فالوساطات التي قام بها في عدة مناسبات بين الفرقاء السياسيين المتنازعين وآخرها القضية الليبية دليل بارز على هذا التوجه، فتأييد الولايات المتحدة الأمريكية للسيادة المغربية على اقاليمه الجنوبية هذه الخطوة ، جنبت المنطقة المغاربية ويلات حرب يعلم الله كيف كانت ستؤول اليه المنطقة من تخريب ودمار وإزهاق للأرواح . إنه وكما يعلم الجميع أن العسكر الجزائري كان يضع الترتيبات للذخول في حرب مع المغرب اولا بتدريبات عسكرية تحاكي هجوم مباغث على الجدار الأمني المغربي ثانيا إقحام بند في الدستور الجزائري يعطي الشرعية للجيش ان يحارب خارج الحدود وهناك مؤشر آخر وهو الحملة الإعلامية التي شنتها القنوات الرسمية ونعث الجنرال شنقريحة المغرب بالعدو الكلاسيكي لإعداد الشعب نفسيا لتقبل تداعيات الحرب ضد هذا العدو وكذالك تصريح لرئيس البوولليوليساريو يقول انه بإمكانه طلب المساعدة العسكرية من الأصدقاء والحلفاء ويعني بوضوح جنرالات الجزئر وهاذا التصريح جاء إبان هجوم مرتزقة البوليزاريو على الكركرات اي أن هذه العملية كانت فقط محاولة لجر المغرب الى المواجهة العسكرية وبالتالي توريطه في مسألة نقد اتفاق وقف اطلاق النار لاكن فطنة الساهرين على امن المغرب فوتت عليهم هذه الفرصة بعملية تفكيك المرتزقة بطريقة سلمية وامام انظار العالم ما دفع الوليزاريو لإعلان الحرب من جانب واحد ومن حسن الصدف بقي هذا الدستور المعدل بدون قيمة قانونية مالم يصادق عليه الرئيس الذي يعالج في المانيا هذه المعطيات كلها كانت توحي بأن جنرالات الجزائر كانوا يعدون للقيام بمغامرة عسكرية يعلم الله وحده عواقبها وللجم العنترية العسكرية للدولة الجزائرية جائت الخطوة الأمريكية بالإعتراف بسيادة المغرب على الصحراء حفاظا على السلم والأمن في المنطقة التي تعج بالإرهابيين من كل الأجناس. وإن ارجاع العلاقات مع اسرائيل اهون تفاديا لحمام الدم التي كان يسعى اليه النظام الدموي الذي لايعير أي اهتمام لسقوط أرواح العسكريين والمدنيين الجزائريين والمغاربة خلافا للمغرب الذي يحرص كل الحرص على سلامة شعبه وأخذ حقوقه المشروعة بأقل الخسائرالبشرية

  3. ابو نووووووووووووووح

    يد المغرب داءما ممدودة ومبسوطة كل البسط للإخوة في ااجزاءر على اساس ان تطوى كل الخلافات التي اختلقها الوباء السرطاني الذي ينخر جسد المجتمع الجزاءري . والطامة الكبري انه داءما وعلى مر السنين يوهم المواطن البسيط ان الخطر قاءم والجزاءر مستهدفة وهناك عدو كلاسيكي ... عدو الجزاءريين ياسادة هو الذي يلتهم اموالهم بدون اي وجه حق ويترك المواطن يأكل الفتات ويعاني كل المعاناة جراء الفساد العسكري المدقع ومن وراءه المصيبة الكبرى التي اصابت الشعب الجزائري التي هي البوليزاريو دون ذكر الفضاءح الكارثية الأخرى التي افقرت الخزينة والشعب بأكمله . الوباء السرطاني لا زال يحلم ولا يريد ابدا ان يستيقظ ويستوعب الدرس بان كل شيء قد انتهى لصالح المغرب . المغاربة لم ولن يفرطوا ولو في شبر من ارضهم مهما حصل . الحمد لله المغرب يبني نفسه بنفسه وفي صمت تام . لا يسمعه احد . لقد استطاع ان يؤسس بنية تحتية جيدة جدا حتى في صحراءه لا نجد مثيلتها حتى في ااجزاءر العاصمة اما الجنوب الجزاءري فهناك سوف تجد الحياة البداءية حيث لا وجود طرقات لا مواصلات ... لا وجود لشبكة تغطية الهاتف ... لعن الله الذين يصرفون المال العام على البوليزاريو . بالامس رواندا كانت تعيش الفقر والقتل والحروب الأهلية الطاحنة ... اين هي الان ؟؟؟ واين هي ااجزاءر التي صرفت 800 مليار دولار على البوليزاريو فقط ؟؟؟

  4. Yuceff

    السي سمير السلام عليكم ورحمة الله، جاء في الأثر عن عيسى عليه السلام أنه قال لحوارييه: "يا معشر الحواريين لا تلقوا اللؤلؤ للخنزير، فإنه لا يصنع به شيئا، ولا تعطوا الحكمة من لا يريدها، فإن الحكمة أحسن من اللؤلؤ، ومن لا يريدها أشر من الخنزير". وعن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : "لا تطرحوا الدر في أفواه الكلاب"  (وفي رواية الخنازير ). أكبر مشكلة تعاني منها شعوب شمال إفريقيا وهي في نفس الوقت أكبر نقاط ضعفهم أنهم عاطفيون جدا جدا ولا يتفاعلون مع ما يدور حولهم إلا بالعاطفة المفرطة أولا وثانيا وثالثا، إلا من رحم الله، وكثير من الإخوة المغاربة يتأثرون بما يقلوله بعض من يسمون أنفسهم معارضين جزائريين في الخارج  (زيتوت وعبود نموذجا ) حين يتحدثون عن المغرب ويضعون مقارنات يرى فيها الساذج مدحا منهم للمغرب وثناء عليه، أما الحقيقة فهي أنهم لا يقولون ما يقولونه إلا لجلد مسؤولين جزائريين بعينهم دون غيرهم، حتى أننا نجد بين إخواننا من ينتظر من هؤلاء "المعارضين" موقفا علنيا صريحا يناصر المغرب في قضيته الوطنية ونسوا أن هؤلاء قبل أن يسموا أنفسهم معارضين هم دبلوماسيون سابقون، بمعنى أن كل هزيمة دبلوماسية ستلحق بالجزائر سيعتبرونها ودون تردد حدثا يمسهم مباشرة بغض النظر هل الجزائر صاحبة حق أم لا، ولأنهم بدورهم  (المعارضون ) لا زالوا إلى اليوم، يسترزقون بخرافة تاريخ الدبلوماسية الجزائرية الثورية البومديانية التي كانت لها كلمة الفصل في كل القضايا والنزاعات حول العالم وأن الجزائر عندما كانت تتكلم كانت الدول العضمى تترك ما في يدها لتنصت إلى الجزائر وتأخذ بتوجيهاتها إلى غير ذلك من الأقراص المهلوسة التي أدمنت عليها قطعان حلوف بومدين. فتجد بكل أسف بعض المغاربة ينتظرون عبثا موقفا شجاعا من هؤلاء "المعارضين" رغم يقينهم باستحالة حدوثه ممن ألف المراوغة بدل التعاطي بجدية وحيادية مع القضايا المغربية-الجزائرية، وعوض تحلي هؤلاء المعارضين بالشجاعة وخلق نقاش مثمر يهربونه كعادتهم من خلال وضع كلا النظامين في قفص الاتهام واجترار أسطوانة الشعبين شعب واحد "اتفق النظامان الفاسدان على تفريقهما" إلى غير ذلك من أساليب التدجين والتدليس.. حتى أننا نجد من السذج من يلتمس لهؤلاء العذر بأنهم سيُتّهَمون بالعمالة للمخابرات المغربية إذا وقفوا مع المغرب إلخ إلخ رغم أنني في الحقيقة لا أرى أية أهمية لأن يقول هذا المعارض الجزائري أو ذاك أنه مع مغربية الصحراء، لأنه موقف لن يقدم أو يؤخر عكس الموقف الشجاع لسعداني لأنه صدر عن أمين عام سابق لجبهة "التحرحير بالطارة والبندير" الحاكم في الجزائر، وكلنا رأينا كيف لمجرد تلويحه على المباشر بأنه سيقول رأيه الشخصي في مسألة الصحراء وهو حينها لا يزال في منصب المسؤولية أحدث هزة في الجزائر قبل تصريحه، وشتان بين موقف وآخر، واحد يعلن موقفه بشجاعة ليبرئ ذمته وليساهم في الوصول إلى حل، والآخر لا زال يمارس التقية ويتلاعب بالمفاهيم ويستخدم التعابير الفضفاضة ليستغفل عقول أصحاب النوايا الحسنة من المغاربة ويستفيد منهم في رفع نسب المشاهدات حتى يظل حاضرا في المشهد السياسي وعلى القنوات الإخبارية هنا وهناك الخ... ومثلما هناك أناس عاطفيون وآخرون طيبون لكن سذّج، يوجد صنف آخر وهو ميؤوس منه لأن لديه غباء مستفزا منقطع النظير، كأن يقول بهيم مثلا أن "بومدين زعيم وقف في وجه فرنسا وعملائها" ... تخيّل  ! ! ! ألا يستفزك يا السي سمير أن تسمع هذا الكلام وما يشبهه صادرا عن شخص يعلم أنه في تلك اللحظات التي كان فيها بومدين يتفنن في تخدير الشعب الجزائري وينثر عليهم الوعود من قبيل أنه سيكون لكل أسرة جزائرية خادمة فرنسية  (في نفس تلك اللحظات ) كانت فرنسا "العدوّ" تُجري التجارب النووية تلو الأخرى في الجنوب وتدوّن ملاحظاتها ونتائج اختباراتها على الضحايا ممن رُبطَت أجسادهم على أعمدة هناك من المجاهدين الجزائريين الأحرار..؟؟؟ معركة تحرير الوعي من أطول المعارك وأشدها استنفادا للصبر كما تعلم يا السي سمير ، وطالما يجيد حكام الجزائر ومن يسمون أنفسهم معارضة في الخارج لعبة النفخ في الرموز وتزوير التاريخ واستغلال نقاط ضعف الجزائريين ومخاطبة عواطفهم بدل عقولهم فلن يكون هناك أي تغيير، والله تعالى أعلم وأحكم.

  5. هرمة العصابةالحاكمة بالجزائر الفرنسية التي فقد ذءابها اسنانهم واصبحوا غير قادرين على اكل السويهلة  (البتيخ ) انتهت الدبلومالية وانكشف تاريخهم المزور لبوخروبة الذي غسل دماغ اجيال ويدرس الى يومنا هذا، يدعون أن الجزاءر المصطنعة الفرنسية استعمرت من طرف فرنسا ولكن الحقيقة التي تعرفها فرنسا والقباءل المحتلة الى يومنا هذا واراضي الجيران يعرفون ان الجزاءري مصطنع بتاريخ مزور لبوخروبة وبدون هوية لان الجزاءر الفرنسية صنعت ولم تستعمر تحكمها عصابة امتلكت مواطنبن وارض الجيران واالقباءل المحتلة الى يومنا هذا.algerie française est une invention française صنعت دولة بدون اساس ولا هوية ومن بني بدون أساس يهدم . العصابةالحاكمة بالجزائر الفرنسية عملت عل نشر تاريخ مزور لبوخروبة وغسل دماغ اجيال وجعلت دبلوماسية البترودولار والشيكات الوسيلة الوحيدة الاعتراف بها ككيان وليست دولة وزان تكون دولة فرنسا لن ولم تعطي العصابةالحاكمة بالجزائر الفرنسية الارشيف الذي يهدد تخاريف واكاذيب بوخروة والتاريخ المزور. الدبلومالية انتهت وانتهى معها التخاريف كان صرحا من خيال فهوى الإفلاس الكلي اقتصاديا واجتماعيا وجيوسياسيا وعسكريا الإفلاس الكلي لجميع الاكاذيب وتزوير الحقائق والتاريخ يشهد. بالسلم والقانون الدولي واقناع المنتظم الدولي جعلتكم المملكة المغربية العلوية الشريفة المترصخة منذ قرون كلاب تنبح وذءاب شاخت وهرمت لا تقدر حتى الوقوف على كراويعها .وهل يستوي عصابة متخصصة في الاكاذيب وتزوير الحقائق وكلاب ضالة مع مملكة مغربية شريفة مترصخة منذ قرون آش جاب لجاب الدبلومالية لن تنفع لان من يصنع المال الرجال وليس المال الذي يصنعها. دول عريقة في التاريخ تحترم المملكة المغربية العلوية الشريفة المترصخة منذ قرون لانها اعرق منها. صنيعة فرنسا قبلان بما صنعت فرنسا تحت وصايتها اسثتني دول ألقباءل المحتلة الى يومنا هذا وشعبها المهجر وسكان تندوف وبشار الاصليين الذين لم يريدوا التءامر وامتنعوا عن الاستفتاء الفرنسي والتاريخ يشهد. ان الله يمهل ولا يهمل وانتم كفرة فجرة لا تعرفون ما هو الوطن لانكم تركتم اوطانكم وقبلتم ما صنعتها فرنسا جزاءر مصطنعة فرنسية لا تاريخ ولا هوية لا تعرفون االانتماء الروحي والتاريخي لانكم تنكرتم لاصولكم وجذورك وبدءتم تبحتون عليه ووجدتم انه ملك للغير الغير الذي انقلبتم عليهم وارتميتم في حضن فرنسا خونة لا دين ولا ملة. ان الله يمهل ولا يهمل وتتقاتلون فيما بينكم . ما ضاع حق وراءه مطالب والقبائل المحتلة ستاخد استقلالها والأراضي بشار وتندوف سترجع الى اصحابها المملكة المغربية العلوية الشريفة المترصخة منذ قرون والسكان الاصليين سيرجعون الى اصلهم وتاريخهم. وما تبقى يرجع إلى أصحابه وسكان والطوارق نعطيهم الحكم الذاتي تابعين بولاءهم الى المملكة المغربية العلوية الشريفة المترصخة منذ قرون.وتاريخهم يشهد بذلك. هكذا فرنسا تعرف انها كانت خاطءة ولا يمكن لعصابة إرهابية مسلحة تحكم الجزاءر المصطنعة الفرنسية. والكل يبني ويشيد لاجيال قد تضيع اذا بقيت العصابةالحاكمة بالجزائر الفرنسية.

  6. تندوف

    ماذا تنتظر من بلد يحكمه البوال باسم الطرطور. ودبلوماسي سمسار ينافق في توزيع اموال الشعب لشراء الذمم والشرعية.***تندوف والصحراء مغربيتان الى أن يرث الله الأرض ومن عليها ***** ليعلم الطرطور والبوال انهما يسرقان الشعب المقهور فقط. دولة كالجزائر لا توفر الحليب والدقيق لسكان البلاد وفي العصر هذا. *****الصحراء المغربية تعيش أفضل من الجزائر*****

  7. تندوف

    تحياتى لسمير كرم كاتب المقال، حيا الله الأحرار في أي مكان. نتمنى استقلال الجزائر لتصبح دولة مستقلة وإدخال الخونة الى فندق الحراش.

  8. متتبع

    شكرا سمير كرم .أدعوا كل البوليس السياسي أن يستمتع جيدا بهذا المقال وخاصة المسمى Agerien Libre

  9. أبراج

    شكرا جزيلا أستاذ سمير كرم، مقالاتك رائعة جدا ، تحليل منطقي، أشاطرك الرأي دائما ،

  10. علي

    ما بال الجزائر عقيمة الى هذا الحد؛ شيخوخة في حاكميها؛ و استيراد من عاقي المغرب لرئاستهم لعلهم يضرون المغرب؛ لكن يخدمونه من حيث لا يدرون؛ اهدروا ثروات الجزائر في لا شيء؛ و اضعفوا الاقتصاد؛ و طيعوا الشعب بالعصا؛ الآن و قد اقتربت القاضية؛ على الشعب الاستفاقة لحكم نفسه بنفسه؛ قبل تفتت الجزائر و هروب العصابة.

  11. أحمد

    بعد العشرية الدموية السوداء التي راح ضحيتها آلاف الجزائريين بين قتيل و مفقود لم تتحرك المحكمة الدولية و تتابع من أجرموا في حق الإنسانية بوحشية بل إن مرتكبي تلك المجازر لا زالوا يتربعون على السلطة في الجزائر. إذا أراد المجتمع الدولي تجنب إبادة أخرى في الجزائر الحالية عليه أن يضغط على المدعي العام بالمحكمة الدولية لمتابعة أعداء الإنسانية حتى يتمكن الشعب الجزائري من تخطي هاجس الخوف و يناضل من أجل إرساء دولة مدنية يسود فيها الحق و القانون

  12. Algerien Libre

    تسلم يمناك استاذ كرام...قد نختلف معاك ونتفق معاك . الجزائر بقيادة شنقريحة هي افضل جزائر على الاطلاق...المروك حب يكوبي نموذج شنقريحة الذي قهر به اسرائيل وجعلها تنسحب من الضفة والقطاع مع تقسام الثروات المعدنية مع الجزائر لفائدة فلسطين...المصدر قناة النهار

  13. Abdoul

    الجزائر مع إسرائيل ظالمة أو مظلومة .zalat kashifa  ( lapsus révélateur  )

  14. miloud el kharmoudi

    يتزامن المقال مع الذكرى 29 لاغتيال المناضل المغاربي محمد بوضياف الذي تم فيه اغتيال بناء الجزائر الحديثة بحكم مدني وتجمع مغاربي يستثمر التكامل الاقتصادي والمشترك التاريخي لبناء تجمع اقليمي يضمن العيش الكريم للشعوب المغاربية .كما ياتي المقال في اطار مسعى العصابة الحاكمة بالجزائر الى تنفيس مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين من طرف اسبانيا عبر احداث خط بحري بين ميناء الغزوات ومدينة مليلية لفك الحصاؤ الاقتصادي الذي ضربه المغرب على المدينتين لارغام اسبانيا على مغادرتهما وعودتهما للسيادة الوطنية اضافة الى الجزالات المكوكية الاستجدائية لبوكادوم الى العواصم الافريقية محملا باموال الشعب الجزائري لارشاء الحكومات الافريقية لضمان مساندتها لعصابة قطاع الطرق بجمهورؤية الخيام وقد استقبل ببرودة في جنوب افريقيا وانكولا وكينيا في الوقت الذي نظم وزير خارجية المغرب مؤتمرا دوليا لدعم الحكم الذاتي بالصحراء من مكتبه وبمشاركة 40 دولة من القارات الخمس وهنا يتضح الفرق بين استراتيجية ديبلوماسية وبين ديبلوماسية الريع .المغرب تمدد عبر استثماراته ومساعاداته وديبلوماسيته الدينية في الدول الافريقية وخارجية بوحلوف ديبلوماسية الرشاوي والريع مما جعلها في عزلة وستزداد بعد قمة الاتحاد الافريقي باديس ابابا باثيوبيا يوم 6 فبراير 2021 حيث ستقدم المغرب مدعوما بثلثي دول القارة بتعديل ميثاق الاتحاد وتجميد عضوية عصابة الرابوني ومن ورائها تكنة كابرانات فرنسا . اننا كمغاربة ومغاربيين نعول على احرار الجزائر لتحريرها من ديول فرنسا من جنيرالات هرمين حطموا الجزائر وحطموا حلم بناء مغرب عربي موحد متقدم ومتضامن .حينما يصبح حكم مدني رشيد ويتم بناء المغرب العربي سيتم فتح الحدود والتمتع بخيرات المغرب العربي ويصل سردين الاطلسي الى مطابخ الجزائريين في الوقت الذي يصل ثمنه مع العصابات الى عشرات الدنانير ويشرب اطفال الجزائر الحليب ليس بالاكياس بل بمد انابيب لا يتوقف صبيبها وما ذلك ببعيد .ان املنا في احرار الجزائر الذي طردوا فرنسا لا تعوزهم الارادة ولا القوة في تخليص بلاد بوضياف من اذناب فرنسا .

  15. عبدو

    السياسة المغربية اضاعت على الجزائريين حصتهم من كعكة الصحراء الغنية بمعادنها واستغلال مناجمها عبر المنفذ البحري الى المحيط الأطلسي بينما يعتقد الجزائريون ان ملف الصحراء المغربية هو وجبتهم اليومية اذ ضنوا انهم كانوا يتحكمون في خيوط اللعبة السياسية على بساط ضرب الجار المغربي اقتصاديا وسياسيا واستنزاف ثرواته وجر المغرب الى حرب طويلة الأمد.

  16. سليمان المغربي

    إلى صاحب علم كندا وعنوان  ( الحل بايديكم لكي ترجع الامور الى نصابها ولن تعيش اجيال بلا تاريخ ولا هوية ) أتفق معك في كل شيء قلته في تعليقك إلا  ( التعميم  ) فالتعميم عدو الموضوعية ، أولا هذا الكيان الذي صنعته فرنسا بجانبنا لا نستطيع اقتلاعه جغرافيا من كونه يقع شرق المغرب ، ثانيا الشعب الجزائري ليس كله كما ذكرت فمنه عباقرة مثل محمد أركون المتوفى في شهر شتنبر 2010 الذي كان رجلا واعيا بما جرى ويجري في الجزائر وطلب بعد موته أن يدفن في المغرب وقد حضرتُ شخصيا دفنه في مقبرة الشهداء بالدار البيضاء وهناك التقيت جزائريين جاءوا مع جنازته من فرنسا ليدفن في المغرب وتجاذبنا أطراف الحديث ولم يكن بينهم واحدٌ يقول خيرا في نظام وطنه الجزائر ويعترفون بتقدم المغرب عن الجزائر بكثير ، لا يمكن أن نعمم وبخصوص الأستاذ سمير كرم إنني أقرأ كل ما يكتب ولم أجده في مقالة من مقالاته يذكر المغرب بالسوء أبدا وهو الجزائري الوحيد الذي يقول بصريح العبارة الصحراء المغربية في كل كتاباته ، وأنه يدافع عن جزائر الأحرار الذين يطمحون إلى بناء دولة جزائرية مدنية الحكم واقعية الاختيارات السياسية نحو جيرانها ، كذلك يكرر الأستاذ سمير كرم فكرة تحرير الصحراء المغربية وضمها للمنطقة المغاربية الذي يتكون من خمس دول وهذا فكر مستقبلي متطور وليس فكرا أنانيا متغطرسا كما نجد حتى عند المعارضين الفارين من الجزائر ويحنون لعودة البومديانية كما ذكر صاحب المقال ، إذا كنا نؤمن بوحدة المنطقة المغاربية فمن الموضوعية أن نعترف لبعض الجزائريين بشجاعتهم التي لن تجدها إلا عند كبار مثقفيهم وهم بالمناسبة في الغالب الأعم يعيشون خارج الجزائر ويحملون معهم فكرا لا علاقة له بفكر الرعاع الذين يعانون من طغاة حكام الجزائر في صمت قاتل ...أرجو عدم التعميم ..

  17. شي واحد قرا الموضوع من الأول إلى الآخر

    إلى علم كندا ...الحل بايديكم لكي ترجع الامور الى نصابها ولن تعيش اجيال ...الخ الخ أنت باختصار شديد لم تقرأ الموضوع ... أنت من أصحاب  ( جيب يا فم وقول  ) هذه ليست أخلاق من يريد الدفاع عن حق المغرب في قضيته العادلة قضية الصحراء المغربية ، وأظن أن الاستاذ سمير كرم يدافع عن مغربية الصحراء أفضل منك ...

  18. عبدالله

    صمود الشعب المغبون الزازايري الفقاقيري الكسول شهرا كاملا في الشارع وفي هده الضروف بالذات ستنهار عصابة العجزة وبضغط الشارع ستصبح المدرسة البومديينية في خبر كان

  19. مسلم

    السلام عليكم سلمت يمينك اخي سمير كرم، من يعرف التاريخ ليس كمن يجهله ومن يقول الحق ليس كمن يضلل ويدلس، فجنرالات التدليس دمرت الشعب الجزائري والمغربي والليبي وتستضعف الموريتاني كل المنطقة فالله المستعان، في حين تحابي الغربي. عموما اي ظالم وله نهاية بإذن القهار سبحانه فلاشك في هذا فالأمر لله . فيا اخي سمير كرم فما اقرأ بين سطورك هو غيرتك على بلدك وعلى المغرب وعلى كل المنطقة المغاربية وأحبذ فيك هذا فأنت شمعة وتحب الخير لكل المنطقة فاللهم اجمع شملنا ويوحد صفوفنا ويزيل عنا الفتن بارك الله فيك فنحن كذلك لنا نفس الأمنية والرجاء في الله، جزاك الله خيرا

الجزائر تايمز فيسبوك