تنصيب اللواء نور الدين مقري خفا للجنرال بوزيت يوسف مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي

IMG_87461-1300x866

أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، على تنصيب الرسمي للواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي، حسبما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.

ويخلف اللواء مقري في المنصب الجنرال بوزيت يوسف الذي تولى إدارة الأمن الخارجي في أفريل 2020 خلفا للعقيد كمال الدين رملي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابن البادية

    شتان الفرق بين الجنرالات العجزة الجهلة الأميين التافهين الذين كبروا وترعرعوا في اصطبلات الثكنات العسكري والذين تنعدم الأخلاق والتربية الحسنة ويتصرفون باندفاعية كالخنازير... وبين رئيس مخابرات المملكة المغربية الشريفة الشاب المنصوري، ابن الشعب وابن المغرب العميق، ومدني، من مدينة صغيرة تعلم تعليمه الأول مع أبناء الفقراء وفي مدارس الشعب وبعد بروز نبوغه وتفوق كبير، وكما جرت عليه العادة أختير كعشرات التلاميذ من أبناء فقراء المغرب المتفوقين لكي يتابع دراسته مع ولي العهد في المدرسة المولوية، وهناك أثم دراسته واشتغل في عدة مناصب مدنية وتدرج في أسلاك الوظيفة العمومية الى أن عين وهو في سن أل 36 سنة كرئيس للمخابرات الخارجية المغربية التي يعرفها العالم كله. والآن السيد المنصوري كسب خبرة كبيرة في مجاله وحقق أنتصارات استخباراتية على الصعيد العالمي وأصبح من بين أقوى مدراء ورؤساء المخابرات في العالم

الجزائر تايمز فيسبوك