تبون:احتياطات العملة قرابة 43 مليار دولار سنوات العجاف قادمة فعَلَيْكُمْ بالصيام فإنه محمود وأجره كبير في الأخرة

IMG_87461-1300x866

كشف رئيس الجمهورية  تبون أن احتياطات الصرف الجزائرية تتراوح بين 42 و43 مليار دولار حاليا.

وأوضح أن “احتياطات الصرف للبلاد وباحتساب مداخيل النفط للعام الماضي والتي بلغت 24 مليار دولار، هبطت من 60 مليار دولار إلى 42 إلى 43 مليار دولار وهي تتغير من أسبوع لآخر”.

وأضاف بأنه يمكن التصرف فيما تملكه البلاد من احتياطي الصرف حاليا خلال سنتين إلى ثلاث سنوات تاع الخرطي وذلك إلى غاية ان تستعيد اقتصاديات العالم، بما فيها الاقتصاد الوطني، عافيتها.

وأكد تبون أن “الجزائر ليست في بحبوحة مالية يعني إفلاس خزينة الدولة على يد الجنرالات و عصابة البوليساريو، ولكننا موت ياحمار قادرون على الايفاء بالتزاماتنا” مستنكرا الاصوات التي تزرع الفشل في أوساط الشعب الجزائري والتي كانت تتنبأ في بداية الازمة الصحية بلجوء البلاد إلى صندوق النقد الدولي في غضون عام.

وتابع قائلا : “بالرغم من أن السنة كانت سيئة بالنسبة لمداخيل النفط إلا ان مداخيل المحروقات بلغت 24 مليار دولار..  

غير أنه أكد بأن التوجه الاقتصادي الجديد يقضي بالسماح باستيراد ما يحتاج الاقتصاد الوطني فقط راكم فاهمين يعني سنوات العجاف قادمة لا محال فإستعدو وكابرو بالصوم فإنه محمود و فيه أجر كبير في الأخرة و الجوع في الجزائر الجديدة .

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مراقب من قريب

    والله استغربت هل في الجزائر فعلاً أحياء أم هي جزيرة يعمرها اشباح....؟ نصف قرن من التخبط واستنزاف ثوروات الشعب في الفساد والتهريب والرشاوى واقتصاد الريع وشراء الذمم ولا من يحرك ساكنا رغم التردي الواضح في الأوضاع الإنتاجية والاقتصادية والاجتماعية والبنيات التحتية وتراجع احتياطيات الخزينة من 160 م.دولار إلى 42 م.دولار... مرافق إجتماعية ومستشفيات يرثى لها الجبين حتى اصبحت دولة بيترولية تنتظر الهيآت من دول أخرى لتلقيح مواطنيها تزاحم الدول الفقيرة في المساعدات الإنسانية... والشعب الجزائري في سبات عميق وكأنه مخدر بحقنة الخنوع و الهلع

  2. استعدوا المجاعة امامكم والافلاس ورائكم

    العام الماضي قبل دهاب طبون للحج عفوا للمستشفى في المانيا كانت الخزينة في 29مليار و الدولة تكدب تقول سبعين فادا قال طبون ان الخزينة وصلت 43مليار فاعلموا انه كدب قليلا اي بعض الشيء لانه حدف الفاصلة اي4,3مليار و يخاطب الشعب الدكي بالاستعداد الى الهروب الجماعي الى المانيا على طريقة المرض والمستشفى انه اخر ابتكار للجنرالات للهروب بجماعة وباريحية انها طريقة هروب بن اعلي وبطريقة جماعية

  3. أمير الكذب

    بخطابه الاخير حصل المتحدث الرسمي بالنيابة عن عصابة جنرالات الجزائر الحركيين وكلاء المستعمر الفرنسي بالجزائر على العلامة الكاملة في الكذب بوجه فولاذي بذلك استحق عن جدارة و استحقاق ومن دون أية منافسة حقيقية لقب أمير الكذب ... فهنيئا له بهذا التفوق و التميز ..

  4. القرش

    لا تضهر على تبون علامات على أنه رئيس لدولة إسمها الجزائر ومن خلال حديثه مع إعلام الصرف الصحي التابع لأبواق القنوات التلفزية والصحافة بودوروا يضهر لك المستوى الضعيف وٱنعدام الثقافة العامة وترديد نفس كلام العصابة المتكونة من جنيرالات المسيطرة على الجزائر وشعبها بعقلية بالية ورجعية غير متعلمة وجاهل لكل شئ من متغيرات وتطور في العالم جل الأسئلة التي تطرح لا علاقة لها بالأوضاع في الجزائر الشعب يخرج لتغيير وحقه في تقرير مصيره من عسكرية إلى مدنية والعصابة تتحدث عن أشياء توجد في مخيلتها فقط وغير واقعية كما يشاهدها المواطنون على أرض الواقع حتى أن تبون الغير شرعي يتهم الطلبة والحراك بأخطر النعوث وٱعتبرهم إرهابيين ويخدمون أجندة خارجية كالصهاينة واليهود والأيادي الخارجية والمغرب كالعادة ، يريد أن يفرض ولو بالقوة نضامه الغير الشرعي على الشعب الجزائري ولكن نواياه بائت بالفشل لأن الشعب فاق وأصبح واعي بما يحاك له من طرف الجنيرالات العسكرية ، وأقل ما يطلبه الشعب والمواطن الجزائري هي مدنية وليست عسكرية .

  5. جزائري حر وغاضب

    بالطبع بلاد اكلها السراق واللصوص الحاكمين بزمام هذا الشعب المغلوب على أمره تكون النتائج كارثية وخصوصا اذا لم ينجح الحراك الشعبي في استئصال هذه المافيا الخطيرة المتحكمة في الجزائر لك الله يا بلدي ولعنة الله على الظالمين.

الجزائر تايمز فيسبوك