الجزائر تطلب من باريس “إعادة تأهيل” مواقع التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الكبرى

IMG_87461-1300x866

طلبت الجزائر من باريس مساعدتها من أجل “إعادة تأهيل” مواقع التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الكبرى قبل ستين عاما، في قضية توليها الجزائر أهمية كبيرة بين الملفات الخلافية العديدة المرتبطة بذاكرة الاستعمار وحرب الاستقلال.

فرنسا التي استعمرت الجزائر من 1830 إلى 1962 أجرت 17 تجربة نووية في الصحراء الجزائرية بين 1960 و1966 في موقعي رقان وإن إكر في الجنوب.

أجرى الفرنسيون 11 من هذه التجارب وجميعها تحت الأرض، بعد توقيع اتفاقات إيفيان التي أنهت في 1962 حرب الاستقلال الجزائرية، لكنها تضمنت بندا سمح لفرنسا باستخدام المواقع حتى 1967.

واستقبل رئيس الأركان الجزائري الفريق سعيد شنقريحة الخميس نظيره الفرنسي الجنرال فرنسوا لوكوانتر الذي قام بزيارة لم يعلن عنها مسبقا، قبل رحلة كان يفترض أن يقوم بها رئيس الوزراء جان كاستيكس وألغيت مساء الخميس بطلب من الجزائر التي شعرت بالاستياء من حجم الوفد الوزاري الفرنسي.

وأكد متحدث باسم هيئة الأركان الفرنسية لوكالة فرانس برس زيارة الجنرال لوكوانتر، مشيرا إلى “إمكانات” التعاون العسكري الثنائي، من دون أن يوضح مضمون المحادثات.

لكن بيانا لوزارة الدفاع الجزائرية نقلته وكالة الأنباء الرسمية أفاد بأن رئيس الأركان الجزائري طلب مساعدة باريس من أجل “إعادة تأهيل” مواقع التجارب النووية الفرنسية التي أجريت في الصحراء قبل ستين عاما.

وقال البيان إن الفريق شنقريحة أشار خلال اللقاء إلى “إشكالية المفاوضات (…) حول مواقع التجارب النووية القديمة والتجارب الأخرى بالصحراء الجزائرية”.

وترى الجزائر أن على فرنسا “تحمل مسؤولياتها التاريخية” و”تطهير” مواقع التجارب النووية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هواري بلبشير

    نظام العصابة يفقد البوصلة ويتشبت بالسراب فبعد ان قام الجنرالات ومعهم علوج المرادية بتهريب ملايير الدولارات و توزيعها على حسابات سرية وبعد أن أغرقوا الوطن في الفقر و الهشاشة هاهم اليوم يطلبون من ماما فرنسا تنمية البلاد وتاهيلها وكان الصحراء مقاطعة فرنسية لاحول ولا قوة الا بالله اتقوا الله في البلاد والعباد واعلموا ان الدوام لله وحده وعند ربكم ستختصمون

  2. ابراهيم

    جريمة ارتكبت على ارض الجزائر وهي حينها دولة مستقلة وذات سيادة بمشاركة و مباركة النظام ، ولانه قانونا لا يستطيع ان يجبر فرنسا على التعويض، حيث انه لم يعترض على تلك التجارب الكارثية في حينه، لا و بل سمح بها ولها لغرض في نفس يعقوب. فلذا نجده اليوم يطلب بلطف المساعدة والمساهمة على.... و لا يحملها المسؤولية الكاملة اخلاقيا و قانونيا. لان هناك موافقات صدرت عن النظام في حينه لإجراء تلك التجارب مقابل  (الله اعلم )

  3. علي

    غريب أمر الشياطين بجارة السوء الجزائر ودائما كمغاربة نتحدث عن نظام العصابات في الجزاءر يتحدثون عن إعادة تأهيل المناطق التي أجرت فيها فرنسا تجاربها النووية؟؟؟؟ غريب أمر هؤلاء الأغبياء فرنسا تعي جيدا أن تلك المناطق تدخل ضمن إطار الصحراء الشرقية المغربية المحتلة ولن تعترف لكم بسيادة الجزائر عليها وبالنسبة للمغرب لم يتفرغ لها حتى يعالج القضايا الأكثر أهمية وبالتدرج على اعتبار أن المغرب البلد الوحيد في أفريقيا المستعمر من ثلاث أنواع من الإستعمار 1. منطقة طنجة الولية 2. الإستعمار الإسباني في الشمال والجنوب 3. الإستعمار الفرنسي المجرم في الوسط وحتى اليوم لازالت سبتة ومليلية محتلة لكن استراتيجية المغرب العظيم بداية حسم ملف الصحراء الغربية المغربية ثم الصحراء الشرقية المغربية بالتخلص من اتفاقية العار لسنة 1972 التي لم يحترم بنودها الستعمار الجزائري وبالتالي بإمكان المغرب أن يتخلص منها قانونيا والمطالة بتدويل الصحراء الشرقية المغربية المحتلة أما سبتة ومليلية فسوف يخنقها المغرب اقتصاديا وستسلمها إسبانيا كرها و عنوة للمغرب..وفي الأخير كمغاربة نجدد العهد الأبدي تحيا الصحراء الشرقية المغربية المحتلة ويحيا الشعب التاركي الاصيل و يحيا الشعب القبائلي البطل والموت للعدو و اخبث خلق الله ونحن لكم بالمرصاد تريدون الحرب فاستعدوا لها يا اشبا الرجال الذين لاعهد لهم ولا أصل لهم مسخ قبح الله سعيكم تكيدون والله خير الكائدين تريدون تقسيم المغرب وإذا بهم سيقسمون الجزائر لا محالة

الجزائر تايمز فيسبوك