رزيق وزير الطوابير لتعديب الشعب يأمر باستحداث أسواق البيع بالتخفيض

IMG_87461-1300x866

أمر وزير التجارة, كمال رزيق,بالتسريع في استحداث الاسواق المخصصة للبيع بالتخفيض والبيع الترويجي خلال رمضان المقبل والتي سيبلغ عددها 794 سوق.

وأوضح بيان للوزارة أن رزيق, وجه خلال ترأسه للاجتماع  الثامن والأخير للجنة الوطنية لمتابعة تموين الأسواق خلال شهر رمضان, "تعليمات صارمة لمدراء التجارة المتأخرين في عمليات استحداث فضاءات وأسواق البيع بالتخفيض والبيع الترويجي عبر كامل القطر الوطني والمقدرة ب 794 سوق".

وأكد الوزير في هذا السياق على "ضرورة الالتزام  بالآجال المحددة مسبقا بالتنسيق مع باقي المصالح على المستوى المحلي".

وضم الاجتماع الذي جرى عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد, كل من الامين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين, حزاب بن شهرة, وكذا رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين, الحاج الطاهر بلنوار, إلى جانب المدراء الجهويين والولائيين وجمعيات حماية المستهلك الوطنية والمحلية وممثلي عدة قطاعات وزارية شريكة.

واستمع الوزير خلال الاجتماع لأخر التحضيرات لشهر رمضان الكريم, وبعد ان توجه "بجزيل الشكر لجمعيات حماية المستهلك على المجهودات الجبارة المبذولة في الميدان رفقة أعوان وأطارات القطاع وباقي المصالح الأمنية", حث السيد رزيق على تكثيف عمليات تحسيس المستهلك الذي "صار يغير من سلوكياته الاستهلاكية كلما اقتربت المناسبات الدينية فضلا عن تأثره ببعض الشائعات مشبوهة المصدر", يوضح البيان.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. طرد العصابتين واجب وطني على كل جزائري حر

    يعتقد الشعب الجزائري و نسبة كبيرة من الرأي العام بالمنطقة أن عصابة عسكر الجزائر هي من اختلقت البوليزبال على أراضيها لمعاكسة المغرب و عرقلة مسيرته الاقتصادية و ان النظام بالجزائر هو من يتحكم بعصابة بوزبال و يسخرها لأغراضه الشخصية... هذا الاعتقاد تبين مزذ فترة انه اعتقاد غير سليم و خاطئ و لا يمث للحقيقة باية صلة و لا يعقل ان يهضمه و يتقبله عاقل بسيط من المواطنين و الراي العام بعد انكشاف أمر العديد ممن هم جزء باستمرار اللعبة ... قضية بوليزبال هي صنع المخابرات الفرنسية مائة بالمائة، عي ور قة قوية ادخرتها هاته الاجهزة المخابراتية الفرنسية للوقت المناسب لهدف واحد أو بالأحرى هدف واحد و ضحيتين اثنتين بنفس الوقت أو كمن أسقط عصفورين بحجرة واحدة... هذين العصفورين الضحيتين هما شعب المغرب و شعب الجزائر بل اقتصاد البلدين بعدما تم ضمان تبعيتيهما لفرنسا أطول مدة بعد مغادرة الجنود الفرنسيين بزيهم العسكري اراضي الجزائر و ترك عملاء و وكلاء لها ممثلين في فئة سياسية فاسدة و طغمة عسكرية حركية من الخونة يقومون بدور اشبه و اقوى و احسن مما كان يفعله الجيش و ااسلطات الاستعمارية الفرنسية بانفسهم حين تواجدهم هناك، يقتصر دور هؤلاء الخونة من جلدة ابناء الجزائر في تفويت كل ما تنتجه الجزائر نحو فرنسا و خزائنها في صمت تام، اما فيما يتعلق بالمغرب فلم تجد المخابرات الفرنسية الى حد ما بعد طردهم الجيوش من الاراضي المغربية لم تجدالمخابرات من سبيل لضمان تبعية المغرب له دون تعب او اراقة دماء لعرقلة قيام دولة مغربية قوية باقتصاد مستقل قوي قادر على التخلص من اية تبعية سوى زرع و دس و طمر مشاكل له تستغل فيما بعد تكون كفيلة باضعافه واستنزاف موارده الطبيعية و التضييع عليه الوقت و اشغاله بايجاد حلول لمشاكل حدودية مع الجيران بالدرجة الاولى ثم استنزاف كل مدخراته في مواجهة عصابة بوزبال هاته العصابة التي زرعتها بين المغرب و الجزائر كورقة استفزاز و ابتزاز و هدر موارديهما و اشغالهما عن ما يفيدهما من بناء مجتمع مثقف حر حي نشط متطلع للمستقبل و منافس للغير يومن بالوحدة و التضامن و التكافل موحد الكلمة و المواقف خاصة في وجه مستعمر الأمس.. لقد نجحت فرنسا و مخابراتها بشكل كبير في الجزائر عبر عملائها و وكلائها من عصابة مفيوزية ارهابية مجرمة لاترحم متمثلة في نخبة من العساكر تدربوا على أيديها و تلقوا منها السند و الحماية و الدعم بكل انواعه شريطة تنفيذ بالحرف و الدقة كل مايملى عىيها من هاته المخابرات الفرنسية مع منحها هامش بسيط من حرية التصرف توهم به المواطن الجزائري انهم مواطنين جزائريين احرار يحبون البلد و يدافعون عنه مستقلون عن المخابىات الفرنسية... نعم لقد نجحوا في تمويههم و استغفالهم و استحمارهم للشعب الجزائري لعدة عقود لكن اليوم مع العولمة و سرعة انتشار الخبر و كشف الغطاء عن جل اسرار الدول اتضح جليا للجميع ان الجزائر لم تكن يوما بلدا حرا و لم يعرف الاستقلال عن فرنسا أبدا الى اليوم و انه لا يزال مستعمر بالوكالة و النيابة عبر عصابة من العسكر حركيين خونة لا يفقهون شيئا في التسيير و لا السياسة و لا الاقتصاد مبرمجون فقط على تنفيذ الاوامر التي تأتيهم من الخارج بكل وفاء و اخلاص لاسيادهم و هذه اليوم حقيقة لا يختلف عليها اثنين بالجزائر و لا يكذبها الا الشياتة و الانتهازيون و الوصوليون و هم يشكلون الفئة الثانية للعصابة العسكرية الاولى... يستحيل على كل عاقل ان يستطيع اقناع أي كان ان ما انتجته الجزائر منذ 1963 الى اليون و ما تحصلت عليه من مداخيل تفوق ثلاثة تريليون دولار تبخرت و لم يعود لها أثر و لا تأثير بالبلد و لا على مستوى عيش العباد... يستحيل اقناع اي كان ان هاته الاموال نهبت كلها من طرف افراد جزائريين سواء و بذروها او استثمروها او طمروها بالجزائر او ان جزءا منها هرب الى الخارج و لو كان كذلك لكانت الجزائر اليوم تعيش سيولة نقدية وفائض لا مثيل له من الخليج الى المحيط... نعم هي أمول نهبت و لا تزال تنهب الى اىيوم و تهرب بشكل رسمي عبر مؤسسات و اجهزة تحسب على السطة الجزائرية و لا يمكن لأحد الكشف عنها لتحكم المخابرات الخارحية بملفاتها و طرق نقلها و اعناق الساهرين عليها ... الجزائر بفضل عصابة جنرالات ابناء الحركيين العملاء الخونة ستظل في استنزاف دائم و انشغال تافه و تبعية مستمرة مع بعض الانفراجات مفتعلة للتمويه فقط من حين لاخر للتمويه وتخفيف الضغوطات و الاحتقانات عنها... هكذا يمكننا الجزم اليوم ان لا خلاص للمنطقة من التبعية و الانفلات من استنزف موارده و تعطيل مسيرته الاقتصادية و بناء مجتمع موحد سليم واع ملتزم طموح قادر على المنافسة و رفع التحديات الا بالتخلص من عنصرين جرثومين اثنين و في اسرع الآجال ألا و هما العصابة الفاسدة بصفوف العسكر الجزائري من تركة حركيي و خونة و عملاء و وكلاء فرنسا ثم العصابة الثانية عصابة بوليزبال... و الى ذلك الحين فستظل الجزائر و معها الشعب الجزائري الاكبر خاسرين بالموضوع... استنزاف مستمر، وجود عصابة بوزبال على اراضيه عليه اطعامه و التكفل بكل حاجياته دون منعة او مردود بالمقابل كمن يقوم رغم أزفه بتربية مجموعة حيوانات بالبيت مستهلكة مشاغبة و مدللة و مستنزفة لدخل الاسرة دون أية فائدة بالمقابل... لم يعد اليوم بعد افتضاح ماهية العصابتين و دور المخابرات الفرنسية بالمنطقة لأي مواطن جزائري أو غيره بأن يختبئ وراء الشجرة و لا يحاول حجب الشمس بالغربال أو يدعي شيئا اخر إلا ان كان من فئة المنتفعين من استمرار هذا الوضع الشاذ.. رمضان كريم..

  2. القرش

    المغرب هو السبب في الأزمات التي تعيشها الجزائر في كل الميادين السياسية والإقتصادية والتجارية والإجتماعية والمالية والرياضية والصحية والعسكرية والغذائية ببساطة لأن القيادةالعسكرية العصابة الحاكمة في الجزائر وجهت كل ثقلها نحو المملكة المغربية الشريفة لمعاكستها وٱبتزازها بمرتزقة ٱنفصالية البوليزاريو التي تنطلق من الثراب الجزائري مدربة ومسلحة من طرف ضباط جزائريين الذين يصرون عليها المائات الملايير من الدولارات من جيوب الشعب الجزائري الذي لم يجد أبسط الحقوق المعيشية كالزيت والحليب والسميد والخضروالفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء التي ٱشتعلت فيها نيران الأثمنة الخيالية ورمضان مقبل على. البلاد والحراك يطالب بدولة مدنية وليست عسكرية .

  3. جلال

    بما ان دولة بوصبع تعشق التقليد المغرب في كل شيء حتى المسلسلات رمضان تقليد المسلسل حديدان المسلسل سويحلفة قلدته قناة الشرور بالمسلسل يشبه تماما اسمه الخال يشتمون المغرب في نفس وقت يلقدونه قلدوا الملك المغرب مخمد السادس في توزيع القفة الرمضانية الاف والملايين المغاربة الفقراء يستفيدون الشهر من قفة الرمضانية تحلم العاءلات الجزاءرية الموظفين الجزاءريين ياخذوا متلها بدون الطوابير ولا اهانة احترام كرامة المواطنيين القفة الرمضانية في المغرب الاسرة 5 لتر الزيت النوع ممتاز بينما الجزاءري لا يجد حتى لتر واحد.الزيت اصبحت متل كاس افريقيا دقيق الارز طماطم الشاي والقالب سكر التي لا توجد اي دولة في العالم تصنعه الا المغرب الجزاءري مدوز حياته سنيدة ماتعرفشي سكر كيفاش داير اما المغرب كاين سكر قهوة وسكر الشاي مشروب الرسمي ديال المغرب اما الحليب تمنه في المغرب 3 دراهم كارطون حليب ميكة 2 50 حسبها انت بي دينار الحزاءري شوف شكون المعيشة رخيصة المغرب ام الجزاءري يتاكد الجزاءري ان الجنيرلات انه جالسينه فوق قالب السكر ديال بصح حتى الطوابير المغرب افظل منكم في النظام خصكم تقلدوا المغرب في تنظيم طابور

الجزائر تايمز فيسبوك