الصورة الحقيقية لنظرة السلطة للحراك والشعب في ذكرى مجازر 8 ماي 1945

IMG_87461-1300x866

هذه هي السلطة التي تناصرون وتصفقون لبرامجها ..هي الصورة الحقيقية لبشاعة من يحكمنا ويسيطر بغير حق علي مصيرنا منذ 1962 ..إذا لم تتحرك الضمائر لدي الشعب فهذا يدل أن هناك تغير في جينات هذا الشعب بعد أن كان نموذجا للدفاع عن الحق ورفض كل أنواع الظلم يجب الرد وعدم السكوت عن مثل هكذا سلوك صهيوني معادي لكل القيم الانسانية...المادتين 20 و 26 من قانون أخلاقيات الشرطة والتي تلزمان الشرطي بضرورة إحترام القيم الأخلاقية والمعاملة الحسنة والتقيد بالقانون. أردت بهذه السانحة فقط تذكير عبيد النظام بأن عصابتهم تدوس علي القانون ولا تعترف إلا بالقمع لإجبار الأحرار علي الرضوخ لكن هيهات فالحراك شق طريقه ولن يتوقف حتي يحرر البلد من هذه الصور المشينة


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جزائري غاضب

    بالنسبة للفيديو المنتشر الذي يوثق إعتداء رجل أمن على مواطن  (شيخ مسن ) بطريقة مشحونة بالعدائية و الحقد يمكن التعليق : 1_ من ناحية علم النفس بما كتبه الصديق بوزيد جلال الدين : عنصر الامن يعاني من عدم الإتزان الانفعالي-الوجداني وهو فاقد لزمام السيطرة ولا يشعر بالانتماء للمجتمع والناس مع فقدانه لمنظومة القيم. و يجب على طبيبته النفسية ان تعلنه غير مؤهل ليكون في الميدان في مواجهة الحشود ولا المشاركة في التحقيق او اي تكليف آخر يجعل له سلطة..مع نزع سلاحه الشخصي. 2_ من الناحية القانونية بالتذكير ب:بقانون أخلاقيات الشرطة الجزائري : المادة 20 من قانون أخلاقيات الشرطة الصادر في 2018 تنص على : إلزام موظـف الشرطـة - باحـترام حـقـوق الإنسان - وصون الكرامة الإنسانية - وحماية الحريات الفردية والجماعية في حدود اختصاصه، ويتعين عليه التقيد في هذا الشأن بما يفرضه القانون. أما المادة 26 فنصت على أن موظف الشرطة ملزم بـ: "التحفظ في سلوكياته وأقواله والامتناع عن كل تصرف عدائي أو مستفز أو ساخر و مهين ونبذ كل الحركات والألفاظ غير اللائقة والتعامل مع الغير بأدب ولطف وضبط النفس، خاصة في الحالات المتوترة".

  2. ابو نووووووووووووووح

    لماذا اسمي المسؤولين ااجزاءريين بالعجزة الاميين ؟؟ لانني خلال ممارستي بواجبي الوطني كموظف في بعض الإدارات الوطنية ، لم يسبق لي على الاطلاق ان زاولت عملي في إدارة ما ومسؤوليها ليسوا في مستوى مسؤولياتهم ثقافيا كما هو الشأن في ااجزاءر وخصوصا في القطاع العسكري وهنا اتكلم على اصحاب القرار . وهذه شهادة مني على كل الضباط المغاربة العسكريين في كل المجالات التي تهم القطاع ، كلهم وبدون اسثناء افرادا مثقفون ولهم اليد الطولة في الميدان الثقافي من صغيرهم الى كبيرهم . كيف يعقل صحافي جزاءري كان يطرح سؤالا بسيطا على بعض المسؤولين . ولو واحدا من هؤلاء المسؤولين استطاع الإجابة على سؤاله ، الجهل الكبير هو الذي كان باديا في اجاباتهم . والسؤال البسيط الذي كان يطرح عليهم هو : تعريف التضخم ؟؟؟

الجزائر تايمز فيسبوك