خائن القضية محمود عباس كنيش إسرائل يستفيق من النوم وتذكر أن الأقصى في خطر

IMG_87461-1300x866

في أول رد فعل له على ما تشهده الساحة الفلسطينية من حرب طاحنة ضد الاحتلال وبعد صمت مهين استمر لأيام، صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الأربعاء، بأن إسرائيل تريد فرض أمر واقع استعماري في القدس وفي أرض وطنا وتمارس حربا مسعورة.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وقال عباس إن القدس خط أحمر، موضحا أن الاحتلال يواصل عدوانه على فلسطين وشعبها في كل مكان بما في ذلك حربه التدميرية على قطاع غزة.

وأضاف محمود عباس قائلا: “شعبنا قال كلمته ونحن معه نريد مستقبل بلا احتلال وبلا استيطان”.

وتابع قائلا: “نجتمع اليوم وعنوانا القدس والأقصى وفلسطين الموحدة”.

وذكر الرئيس الفلسطيني: “شعبنا البطل الأبي وشبابنا المرابط في بيت المقدس وفي كل مكان تواجد فيه فلسطيني تصدى بكل بسالة.)

(عبر مقاومته الشعبية الباسلة لهذا العدوان على باب العامود والشيخ جراح وكنيسه القيامة والمسجد الأقصى”، مشيرا إلى أن الشعب أثبت أن القدس كانت ولازالت فلسطينية عربية إسلامية.)

وأضاف مخطابا الأمريكيين (كلمتي لأمريكا وإسرائيل لقد طفح الكيل حلو عن صدورنا حلو عن صدورنا سنبقى شوك.. لن نغادر بلادنا لن نرتكب جريمة 48 ولا 67.. الشيخ جراح لن يستكين”.

وقال عباس: (لقد تحركنا على كل المستويات التزاما بمسؤولياتنا الوطنية، وسنقوم بما هو ممكن للدفاع عن شعبنا، وسنتدارس اليوم كل خيارتنا التي تضمن ذلك.)

وأردف قائلا: “لن نغادر.. إذا أردتم السلام والأمن فهو لا يأتي بالقهر وقوة السلاح.. لن نتحمل اكثر مما تحملناه.. سنصمد أكثر وأكثر حتى نحقق النصر والتحرير”.

60 شهيداً في قطاع غزة منذ العدوان الاسرائيلي

وأفادت وزارة الصحة في غزة بوقوع أكثر من 60 شهيداًبينهم 14 طفلا وثلاث نساء، وإصابة 304 آخرين جراء الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

يذكر أن التصعيد بدأ بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى والاعتداء على المقدسيين والمرابطين، بهدف فتح المجال لمستوطنين لتنفيذ اقتحامات في العشر الأواخر من رمضان.

ما تسبب بإشعال الأمور في الضفة والداخل المحتل ومعارك بين الاحتلال وغزة.

هذا وتداولت حسابات عبرية، لقطات لإصابات حققتها صواريخ المقاومة، في تجمعات استيطانية في ما يعرف بغلاف غزة.

ومن بين المقاطع إصابة أحد المجمعات بصورة مباشرة، واشتعال النيران فيه، وقالت مواقع عبرية، إنها سجلت 7 إصابات إحداها خطيرة.

وتضررت مبان في عسقلان ومستوطنة سديروت، في رشقات صاروخية أطلقت من غزة، بعد إعلان كتائب القسام، إطلاق 130 صاروخا، ردا على قصف الأبراج السكنية، واستهداف قياداتها الذين استشهدوا اليوم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله

    محمود عباس بهائي و ليس مسلما لا تهمه القدس في شيئ قبلته هي حيفا حيث مدفون من يسميه البهائيون الباب. و البهائيين كالدروز حلفاء إسرائيل الأوفياء ضد المسلمين فعباس كلب حراسة للمتطرفين اليهود و يبيع و يشتري في معاناة الفلسطنيين

الجزائر تايمز فيسبوك