نشطاء فلسطينيون من القدس بهدلو كدبون بقصف ارض جو فيسبوكي عنيف بسبب المغرب

IMG_87461-1300x866

تسببت عريضة وقعها أزيد من 100 عالم و فقيه و رجل دين جزائري، في إثارة سخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق نشطاء فلسطينيون على المبادرة بالحماقة و التصرف الغريب من دولة أخطأت عدو القضية الفلسطينية إسرائيل و استهدفت دولة إسلامية في محاولة لتكريس الخلافات العربية العربية، و تجديد العداء التقليدي و التاريخي الذي يظهره القادة الجزائريون للمغرب، و أضاف نشطاء مقدسيون أن الجزائر لا تعرف كيف تتصرف عندما تتعرض للإهانة، في إشارة إلى استبعادها من لجنة الدفاع عن القضية الفلسطينية في الأمم المتحدة بشكل مهين و أيضا استبعادها عن الوساطة في أزمة قطاع غزة التي تعرضت للعدوان المسلح من الجيش الإسرائيلي.

و تضمنت العريضة الموقعة طلبا من علماء الدين الجزائريين لجعل رئاسة لجنة القدس تخضع لنظام التدوير بين الدول العربية، و تحججوا في تلك العريضة بأنها لا يجب أن تبقى في أيدي دولة مطبعة في إشارة الى المغرب، ليجيبهم النشطاء الفلسطينيون عبر نشر أرقام خزينة بيت مال اللجنة، و التي لا تساهم فيها الجزائر بدينار واحد، فيما يتكفل المغرب بنسبة 90 بالمائة من ميزانيتها، و عدَّدَ النشطاء الإنجازات المعمارية و الترميمية، و المشاريع الاجتماعية المدرة للدخل التي أشرفت عليها اللجنة...، و أكدوا أيضا في تدويناتهم أن  المغرب كان أول دولة دعمت غزة و فكت عنها الحصار بعد إرسال أطنان من المساعدات الغذائية....، و شبه النشطاء مطلب العلماء في الجزائر بما قام به علماء إيران الشيعة حينما اتهموا المملكة العربية السعودية بالاحتكار و السيطرة على مناسك الحج، و طالبوا بنقل الكعبة إلى طهران، أو منح إيران حق إدارتها في مكة المكرمة.

موجة السخرية لم تتوقف عند المقدسيين الذين اعتبروا رجال الدين  الجزائريين الموقعين على العريضة بأنهم علماء سوء و يغدون الصراع القطري بين الرباط و الجزائر، و أن دورهم كان الأفضل أن ينصب على إصلاح ذات البين بين الدولتين المسلمتين، بل امتد الأمر إلى نشطاء الجزائر الذين استهجنوا الخطوة، و اعتبروها مجردة محاولة لمزاحمة الرباط على الريادة في المبادرات التي تهم القضية المركزية للأمة المسلمة و العربية، و يعزون أصل مطالبة العلماء الجزائريين بفتح الرئاسة أمام الدول العربية، إلى الانزعاج الكبير الذي خلفه تجاهل أمريكا للجزائر في طلب الوساطة لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، خصوصا و أن وساطة الرباط كللت بالنجاح إلى جانب الوساطة المصرية، مما يشكل نكسة جديدة للدبلوماسية الجزائرية، و التي فقدت ريادتها العربية في أزمة القدس، بعدما سبق و فقدت ريادتها الدبلوماسية في ملفي ليبيا و الأزواد.

حسام الصحراء للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الحزائر تدعم اسبانية والمانية و البولخاريو

  2. Karim

    المغرب حزق اسبانيا مابقى لينا غير الجزائر، النظام المغربي لا يعير اي اهتمام للجزائر،

  3. الجزاءر دولة فاشلة والدليل أن رؤساء حكومات ووزراء يقبعون في السجن كيف الدولة فاسدة أن تدير أي شي ء خارج حدودها

  4. الجزاءر دولة فاشلة والدليل أن رؤساء حكومات ووزراء يقبعون في السجن كيف الدولة فاسدة أن تدير أي شي ء خارج حدودها

  5. الجزائر فقدت البوصلة و لا تعرف ما تريد،واصبح لها ملف واحد هو معاكسة المغرب،مهما كان الثمن و التضحيات و هي مستعدة لبيع البلد لمعاكسة المغرب، ماذا انتم فاعلون بالامس تمت الموافقة على المخطط الاقتصادي ل2035 اتحدى الاجزائر بتلونها و شنقريحة ونزار و مدين الذين هم من يحكم البلد اتحداهم ان يكون لهم مخطط اقتصادي لاسبوع

  6. عندما يتعلق الأمر بالكذب والبروبغاندا تجدهم  (الجزائر ) يطلقون العنان لمؤخراتهم ببث الكراهية والسموم وخلق بطولات وهمية وعند الحقيقة وقول الحق تجدهم مثل النعاج عندما تدس رؤوسها من شدة الحر باعتقادهم أنها مرحلة وستمر ونسو بإنها صفة لازمتهم مند أن ساقهم مثل الخرفان بومدين الى ماهم عليه الآن .جبلوا على الكذب والتزوير الدى أصبح جزأ من وجودهم واكسير حياتهم - ابريطانيا أخطأت فى الشرق الأوسط بصناعة اسرائيل وفرنسا أخطأت فى شمال افريقا بصناعة الجزائر على حساب أراضى الغير ومستقبل المنطقة

  7. elarabi ahmed

    نعتذر عن عدم كتابة الأسم والبلد بسبب النسيان . وتقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير  (قسم التحرير  )

  8. ابلاد اخرى وين حبيت المنافقون

    اولا الخرائر لم تساهم ولو بدينار الدي دكرته لم تساهم بشيء وتتاجر بقضية المسلمين قضية القدسوالجزائر لم تكن لها الريادة من قبل الا في غلارهاب الجزائر ساهمت في توتر الفرقاءرفي ليبيا دعمت دول مسيحية عوض اسلامية في البسنة والصومال والقرم والمغرب مع اسبانيا الجزائر دولة منافقة تسيرها لقطاء فرنسا لا يريدون من الاسلام نجاحا الجزائر اضحوكة الشعوب العالم والتاريخ يسجلون خبث النضام بلد بترولي وشعبه ينتضر صدقات الكمامات واللقاح وفي ازمة الحليب والزيت والفرينة هدا لا يوجد حتى في اثيوبيا او الصومال

  9. مغربي

    اسبانيا تدعم كل بلد يعادي المغرب بالملايير من الدولارات و تدعم فلسطين بملايير من الشعارات .

  10. Kabranat fransa

    إن الذي يدعم إسبانيا و ألمانيا ضد جاره لا تهمه لا فلسطين و لا قدس هذا من الناحية الواقعية أما من لناحية الدينية نظام العصابات لا يصلون لله فكيف يهتمون بالقدس .. و لهؤلاء المنافقين أقول : جاهدوا بأموالكم و أنفسكم إن كنتم صادقين ويوم السؤال لن يقبل منكم التذرع بالمغرب و أنتم تعلمون ذلك

  11. يهود مراركه وعياشه بي اسماء فلسطينيه. المخزن راه اصبح متل الكلب الشارف وعارف ايمه معدوده ، تحرير الصحراء الغربيه عن قريب ، وتوره الكوميره لي اسقاط مملكه العبوديه

  12. متتبع

    ستفقد جميع تدخلاتها في كل مكان من العالم وسترتب انشاء الله مع الدول الفقيرة جدا وسيظهر الجوع والتخلف وجميع وسائل الانحطاط

  13. عابر

    من يحرض الاجنبي الصليبي ضد وحدة أمة الاسلام فلا حق له الدفاع عن فلسطين و لا الفلسطينيين... المغرب و معه دول المواجهة و المحيحيطين بفلسطين يبحثون عن حلولا تتيح إما السلم و إما حماية ضمان بقاء فلسطين... أما الجزائر الممثل بنظامها المتسلط لم يظهر عليها ما تدعيه... يبدوا ظاهرا أن هذا النظام يلعب على ظهر فلسطين لتحقيق أهدافه...

  14. تحية لجمهورية القبايل

    اكبر زريبة في العالم فيها زنى المحارم والشذوذ واللواط والمثلية والبورديلات والعهر هي زريبة بني لقيط. العرب كلهم اخطاوا عندما قالوا بان اسرائيل عدوة للعرب. لكن الحقيقة هي ان شيئا اسمه الخراخر هي اكبر عدو للعرب والمسلمين. ولابد من ازالتها من الخريطة وتشتيت شمل اللقطاؤ سلالة البورديلات والمؤخرة.

  15. Ichou Akach

    الشعب الجزائري كله مريض بسبب التاريخ العريق للمملكة المغربية كيف بربكم دولة لها 12 قرن من التداول على الحكم بترسيخ دولة المؤسسات ودولة لم تكن الا في حدود 1962 لا مجال للمقارنة بوجود فرق شاسع بين الدولتين ولكن في الحقيقة الباطنية الجزائر هي ظل المغرب ورغم مايقال عن استشهاد مليون ونصف فهدا رغم ضخمه الاديولوجيون والبوخربيون وربعه من المغاربة المجاهدين والتونسيون .

  16. aouni rachid

    Que Dieu ait l'Algérie en Sa Sainte Miséricorde: Nous sommes à Dieu et à Lui nous retournons. Point à la ligne

  17. دور ابليس

    دور عملاء المستعمر الفرنسي بالجزائر من عصابة العسكر و الفساد هو : تكريس الخلافات العربية العربية، و تجديد العداء التقليدي و التاريخي للمغرب،و وضع العصى بعجلة تنمية دول شمال افريقيا و كل ذلك لهدف واحد هو ابقاء خضوع و تبعية هاته الدول العربية و دول شمال افريقيا لمستعمري الأمس على رأسهم فرنسا و اسبانيا.. أتحدى أي كان أن يأتينا بموقف ايجابي واحد بحدث واحد للجزائر لصالح دولة عربية أو اسلامية خاصة في نزاعاتها مع دولة أمبريالية و صهيونية ... كل الأحداث التي مرت بها هاته الشعوب الا و ناصرت فيها الجزائر عدو هاته و وقفت بجانبه نكاية في ذلك البلد العربي أو المسلم حتى و ان كانت ذات حق مشروع ... العصابة الجزائرية وكيلة المستعمر الفرنسي هي مبرمجة مسبقا لتعمل في هذا الاتجاه المعكوس لمصالح كل دول الجوار و الدول العربية و المسلمة عموما .. احذروهم و احذروا أي تعامل معهم و تحت أي غطاء كان ظاهره تعاوني أو انساني ... أحذروا ذلك فحتما وراء ذلك المسعى شر مبيت .. ان الغدر و الخيانة و الطعن في الظهر و الشفوي و الأكاذيب و التزوير و التزييف و رفع شعارات بالية خاوية غبية هو أسلوبهم في الحياة و التعامل مع الأخر و حتى مع أبناء جلدتهم فما بالكم مع الغير .. الحمد لله غالبية دول العالم اكتشف مكرهم و غدرهم و فسادهم و ارتشاءهم و عدم مشروعيتهم و على ذلك الأساس ساروا يتعاملون معهم بعنوان الحذر و الابتزاز و الاستزنزاف و ها هم اليوم عاجزون حتى عن توفير كيس حليب و كيلو بطاطا و كيلو سميد للمواطن بل أصبحوا يذلونهم بين الأمم و الشعوب باجبارهم على الوقوف منذ الثانيىة صباحا حتى صلاة العشاء في طوابير الذل و المهانة للحصول فقط على نصف لتر حليب أو كيلو بطاطا أو كيلو سميد و كأن الجزائر ليس ببلد بترول و غاز تضربه المجاعة و السنوات العجاف .. أنهم بشر فريد بدور ابليس ..

  18. مغاربي

    هته المافيا سرقت و دنست حتى علم فلسطين.

  19. مغربي

    الجزائر تدعم كل دول العالم من يعادي المغرب بالملايير من الدولارات و تدعم فلسطين بملايير مز الشعارات . تصحيح لتعليقي الاول حيث ذكرت اسبانيا بدلا من الجزائر.

  20. LE M TAGNARD

    L ALGERIE EST C O N N U E PAR S  HYPOCRISIE ENVERS TOUTE LA N A T I O N ARABE ET MUSULMANE L ALGERIE N A D ARABE QUE LE N O M ELLE EST MEME N O N MUSULMANE PAYS COMPOSE DE MELANGE DE DIVERS DE SOUCHE DE HARKIS DE FRANCAIS DE TURCS DE ROMAINS ET PERCES EXCLUSI  FAITE DE LA REGI  KABULE QUI EST EN MAJ ORITE DE BERBERES H NETTES ET INTEGRES L ALGERIE N EST PAS DIGNE D APPARTENIR A L ISLAM ET A LA COMMUNAUTE ARABE CAR ELLE S ARRANGE TOUJOURS DU COTE DES COL S DES ETRANGERS CHRETIENS ATHES ET CE C TRE TOUS CE QUI EST ARABE OU MUSULMAN MEFIENCE DE TOUT CE QUI EST ALGERIEN CAR IL NE BENEFICIE D AUCUNE CREDIBILITE NI C FIANCE

  21. الجزائر دولة الحقد والحسد وحقدها وحسدها للمغرب لا حدود له بل وحتى لباقي العرب والمسلمين ووقوفها دائما ضد القضايا المصيرية للمغرب وكذلك للأمة العربية والاسلامية لدليل على ذلك ولهذا السبب لن تفلح الجزائر في شئ إلى قيام الساعة

الجزائر تايمز فيسبوك