زغماتي عنتر زمانه يعد بإعادة الأموال المنهوبة من كل دول العالم دون شروط

IMG_87461-1300x866

أكدت الجزائر على لسان وزير العدل بلقاسم زغماتي على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي والإقليمي و الدولي في مجال استرداد الموجودات وتسليم المجرمين وكذا تبادل المعلومات والمساعدة القانونية المتبادلة، وفقا للتشريعات الوطنية بهدف التضييق على المتورطين في قضايا الفساد وحرمانهم من مكاسبهم غير المشروعة.

وجدد زغماتي خلال كلمة له في الدورة الاستثنائية  للجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل مكافحة الفساد دعوة الجزائر إلى جميع الدول لتنفيذ التزاماتها الدولية بحسن نيّة وتكثيف الجهود و تقديم الدّعم الفعلي لبعضها البعض،

وشدد الوزير بأن إدارة الأصول المسترجعة واستخدامها هي مسؤولية الدولة الطالبة وحدها وأنّ الأصول المستردّة يجب إعادتها دون شروط ومع الاحترام الكامل للحقوق السيادية للدّول.

وتابع: “إنّ الجزائر تولي أهمية بالغة لمكافحة كافة أشكال الفساد وهي تسعى باستمرار لتعزيز فعالية منظومتها الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته.”

وذكر في هذا السياق باستحداث السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته بموجب التعديل الدستوري لسنة 2020، كما يجري إعداد الإستراتيجية الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته بإشراك كافة الأطراف المعنيّة.

كما تطرق إلى وضع آلية جديدة لتسيير عائدات الفساد التي تمّ حجزها ومصادرتها تبعًا للأحكام النهائية التي أصدرتها المحاكم المختصّة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. LE M TAGNARD

    TOUT D AB ORD IL FAUT COMMENCER PAR LA F ORTUNE DE TOUS LES MEMBRES DE FAMILLE DES GENERAUX ET EX OFFICIERS DE L ARMEE DES MINISTRES ET EX MINISTRES DES CHEFS DES PARTIS POLITIQUES DES HOMMES D AFFAIRES DES WALIS ET MAIRES DES REGI S DES HAUTS CADRES DE LA POLICE ET GENDARMERIE TOUS LES RESP SABLES RECUPERER LES SOMMES VOLEES ET LE REMETTRE A LA CAISSE DE L ETAT

  2. اجدران ...امشقرة

    يكفي استعادتهم ابن بطوش مول البرتوش في ميدان اللهو والمجون بيتندوف باعتباره احد نهاب المال العام المشهورين لينهب ما تبقى من فتات في خزينة الفقاقير

الجزائر تايمز فيسبوك