آيت حمودة يسحب اعتماد قناة الحياة

IMG_87461-1300x866

قررت سلطة ضبط السمعي البصري تعليق بث جميع برامج قناة الحياة ابتداء من 23 جوان إلى غاية 29 جوان مع إنذار القناة.

وذكر بيان لسطة الضبط أن القرار جاء بعد دراستها للقاء الذي بثته قناة الحياة يوم 18 جوان الجاري واستضافت فيه النائب السابق نور الدين آيت حمودة الذي يدعي أنه باحث في تاريخ الثورة الجزائرية وأرشيفها.

وشدد بيان سلطة الضبط أن ضيف البرنامج لا يملك الكفاءة اللازمة التي تسمح له بالفصل في حقائق تاريخية جعلته يقع في أخطاء وتناقضات مست بذاكرة الأمة في وقت يتهيأ فيه كل الجزائريين إلى الاحتفال بالذكرى 59 للاستقلال.

وقررت وزارة الاتصال في وقت لاحق سحب الاعتماد مؤقتا من قناة الحياة في نفس المدة التي قررت فيها سلطة الضبط تعليق برامجها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. صالح الجزائري

    التاريخ هو التاريخ لا يمكن تبديله أو تهديده أو سحب الإعتماد منه .التاريخ يحاكم الجميع وعلى الجميع الخضوع لجبروته وكما في الواقعة التي أمامنا حيث أراد الراحل هواري بومدين صنع بطل أسطوري من الأمير عبد القادر من أجل التغطية على ضعف شعبيته لدى الجزائريين أمام الشعبية الجارفة التي كان يتمتع بها الرئيس الراحل أحمد بنبلة لكن التاريخ لا يبالي وهو يصر على إظهار الحقيقة مهما بلغت مرارتها ومهما طال زمنها وهي الحقيقة التي مفادها أن الأمير عبد القادر قد تنازل لفرنسا عن سيادة الجزائر بل وعن سيادة إفريقيا مقابل راتب لا زال أحفاده يتلقونه إلى هاته الساعة.

  2. بابا خالي

    يا حمودة الشعب فاق و عاق على أنك مأمور من طرف مخابرات عبلة لإحياء روح الحساسية و تقري٤ة بين أفرادوالشعب الجزائري...يا حمودة و هل نسى الشعب أنك كنت في برلمان العصابة برلمان الكوطات لثلاث عهدات

  3. CHAAB DRISS

    لا نستطيع ان نجعل من الحمير خيلا .السي نور الدين بن حمودة ابن الشهيد عميروش وترعرع في عائلة مجاهدة .الرجل له شهادة تاريخية حية مصادره من الارشيف الفرنسي فالامير عبد القادر أهدى كل افريقيا لفرنسا وليس الجزائر وعلى هدا الاساس عائلته لا زالت الى يوم الناس هدا تتوصل بمنحة .وهي منحة ولاء الامير للأمبراطورية الفرنسية .والرسالة التي بعثها بيسمارك للأمير يقترح على الامير ارسال جنود المان للدفاع الى جانب الجزائر موجودة في الارشيف وأكثر من هدا حتى بن بلة عند محاكمته اوشى برفاقه وقال القاضي أن اتتني معلومات جديدة ساحيطكم بها سيدي .فالغدر والوشاية والخيانات في عهد احتلال فرنسا للجزائر هدا معروف .الوحيدين اللدان اعتبرهما مجاهدين صادقين .العربي بن مهيدي ومحمد بوضياف

  4. زعماء الكارطون

    لولا غدر و خيانة من كانوا يحسبون انفسهم و يوهمون اخوانهم انهم زعماء و مجاهدون لما استمر استعمار الجزائر لثلاثة قرون و نصف من طرف الاتراك و لما استمر احتلال الفرنسييين للبلد قرنا و نصف بشكل متوالي... كفى استحمارا للشعب كفى من صنع ابطال و زعماء من ورق كفى من تزوير التاريخ و التاريخ يلعنكم و يفضحكم بكتبه و ذاكرته... و هاهم اليوم الخونة و عملاء الاستعمار الفرنسي لا يزالون يكذبون و يزورون الحقائق و يحاولون ايهام اىشعب على انهم ابطال و صناع الامجاد و بناء الوطن و الحقيقة انهم عملاء باعوا الوطن و خيراته من جديد ورهنوا الشعب ىلذل و العراء و المخدرات و البطالة.. لعنة الله عليكم يا زعماء الكارطون يا عملاء يا خونة، التاريخ يلعنكم و يفضحكم...

  5. عمك لخضر

    على السلطة الجزائرية غلق نهائي لقناة الجهل "البلاد" واعتقال الجاهل الأمي البليد حناشي المجرم الشيات.

  6. Marmara

    حينما يوجعك احدهم بوثائق عن الخارجي القبوري الماسوني عبد القادر فانك تغلق القناة وتكمم الافواه . عبثا تحاولون لان الوثائق الشاهدة لا تموت

الجزائر تايمز فيسبوك