جمهورية العسكر الجزائري مع إسبانيا ظالمة أو مظلومة

IMG_87461-1300x866

لا تستغربوا.. فالشعار ما زال محتفظاً بمصدر إنتاجه بجمهورية العسكر الجزائري.. غير أنّه أصيب بما تصاب به كل الفيروسات من سلالة كورونا من تحوّلٍ وتحوير… وقد بدأت أعراضه هناك منذ أن حطّت طائرة زعيم حركة حماس الفلسطينية بالمغرب والتنويه بدور المملكة المغربية وتأثيرها القوى في إيقاف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة..

منذ تلك اللحظة والشعار مع فلسطين ظالمة أو مظلومة يتعرّض للتحوير حتّى أخذ  شكله النهائي اليوم على لسان ممثل جمهورية العسكر بالبرلمان العربي الذي رفض التوقيع على بيان التضامن مع المغرب ضد انحياز البرلمان الأوربي إلى جانب إسبانيا في ازمتها مع المغرب..

جاء على لسانه المرتبك وهو يعيد البسملة أكثر من مرّة أن الشعار المستقبلي انطلاقا من اليوم هو  أن الجزائر ستساند أي دولة ضد المغرب ظالمة أم مظلومة..

وهي الآن مع اسبانيا كامتداد طبيعي لموقف سابق كنّا الوحيدين بجانبها في النّزاع حول جزيرة ليلى 2002..

وقبل رفض الجزائر لبيان البرلمان العربي، كان رئيس الأركان الجزائري في الجمهورية قد شن هجوما لاذعا  ضد المغرب في مؤتمر الأمن في موسكو الأربعاء الماضي، واتهم المغرب باحتلال الصحراء، وألمح الى أنه عدو للجزائر..

في نفس السياق والزمن أيضاً تابع العالم تصريحات وزير خارجية بلدنا الحبيب يقول بأنّ الوصفة البرلينية لا تصلح في ليبيا وأفريقيا عموماً..

هل هذا البلد بهذه العزّة والقوة والمواجهة مع أقوى دولة بالاتحاد الأوروبي نفسه يحتاج أو ينتظر من دولة فاشلة أن تضامن معه..

البرلمان الأوروبي نفسه لم يستطع أن يتلفظ بكلمة الادانة.. ولم تحصل إسبانيا على الإجماع.. هذه الأخيرة نفسها غيّرت من لهجتها والتجأت إلى الصمت..

كحالة البلذاء والاغبياء يكررون نفس الأخطاء وينتظرون نتائج مختلفة.. وهو واقع الحال والتاريخ في الأنظمة العسكرية البائدة آخر نمطها وشكلها نظام العسكر الجزائري الذي أعطى الدليل وبالملموس أن لا حياة ديمقراطية بالجزائر بالرغم من الأشكال الفرجوية الخاصة بالانتخابات..

فكيف يعقل أن يتولى قائد الأركان وبالزّي العسكري كلمة ذو حمولة سياسية تجاوز بذلك إختصاصات رئيس الدولة.. أو وزير الخارجية.. لو لم يكن هو الحاكم الفعلي والموجّه لبوصلة الحكم في الجزائر..

فمن الطبيعي إذن أن يكون ممثل العسكر بالبرلمان العربي منسجما مع قيادته لأنه من الفيلق المدني برتبة ببغاء.. كما في الرئاسة برتبة دمية..

لذلك لا يشرفنا تضامن العصابة والمزوّرين.. لأن في ذلك إساءة لبلدنا ولتاريخنا ومواقفنا الحضارية وسمعة بلدنا وسط الأمم..

فلقد بينت الأحداث والمواقف أن هذه الطغمة العسكرية الجزائرية هي عدوّة الشعب الجزائري لاغير.. الذي يعاني من هذه العصابة لا في قوته اليومي فحسب بل أصبح مهدّداً بالعطش خلال هذا الصيف..

هل البلد الذي أوقف العمل بمحلات غسل السيارات تعطى له الكلمة في المحافل الدولية..

وهل البلد الذي يعرف الحراك ما بعد الانتخابات لقيام دولة مدنية.. يؤخذ برأيها أو وزنها السياسي..

مثل هذه الدول كالجزائر العسكرية تكون آخر من يتكلّم..

وإذا تكلّمت.. لا تعرف إلا موضوعا واحد ووحيداً..

المغرب.. العدو الأبدي..

وفي انتظار أن يحرر الجزائريون دولتهم من القبعة العسكرية

بدأوا  يردّدون هذه الأيام… عاش الملك..  ما أروعه من تضامن  

يوسف غريب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يونس

    أتمنى من الله أن يخلص الشعب الجزائري الشقيق من مافيا جنرالات العسكر و يرتاح منها البلاد والعباد . ضيعت فرصة إتحاد مغاربي . و إستنزفت أموال الشعب الجزائري في صنيعتها و مشروع الفاشل البوليساريو خوفا من مطالبة المغرب بالصحراء الشرقية و إلهائه و محاولة ما أمكن إطالة هذا النزاع و لو على حساب ثروة الشعب الجزائري الشقيق . اللهم سدد خطى حراك الشعب الجزائري للإطاحة بسرطان المنطقة المغاربية شنقريحة و دميته تبون آمين.

  2. حسيبة الوهرانية

    بكل حب و افتخار اقول و اكبر مثلي مثل باقي احرار الجزائر " عاش الملك " ليس ضدا في الطغمة العسكرية الحاكمة برك بل لأن ملك المغرب شخص رائع و يحب شعبو و يسمع ليه ما اروعك يا ملك المغرب الشقيق و تسقط العصابة الحاكمة المجرمة الارهابية

  3. عاش الملك ومرحبا باخواننا الأحرار

  4. المصطفى

    نتمنى للشعب الجزائري التخلص من النظام الجزائري الذي ساهم في تفقير البلاد والعباد وشكل المغرب عدوا ابديا وبالتالي عطل اي مشروع لوحدة بلدان المغرب العربي * السبب في ما وصلت له الجزائر يعود الى عدم اختيار الشعب لاي من زعماء البلاد فبوخروبة انقلب على بنبلة والشادلي عينه الجيش واطاحوا به وهلم جرا

  5. ابليس شمال افريقيا

    كل الدول العربية مع المغرب ضد الإتحاد الاوربي إلا ابليس شمال افريقيا الذي دافع و لا زال يدافع و يسبح ضد التيار و ضد أية مصلحة لأي بلد عربي في أي نزاع او اختلاف مع دول اوربا أو احداها و مع الصهيونية الامبريالية... انها عراب الامبرياليين و سيظلون على هذا الحال الى أن ينتزعهم الشعب الجزائري أو يبيعهم الغرب يوما لمصلحة او موقف ما... هم عبيد و خدام الامبريالية لنشر الفتنة و عدم الاستقرار و الوقوف حجرة عثرة امام شعوب المنطقة في رغبتها في الانعتاق من التبعية السياسية و الاقتصادية و الثقافية و توحيد الصفوف و لم الشمل.... انهم باختصار إبليس شمال افريقيا رغم أني لي إحساس ببراءة ابليس من الدور التي تقوم به هاته العصابة العميلة للمستعمر و الصهيونية الامبريالية الغربية لأن هاته العصابة فاقت همزات و نزغات ابلبس خبثا و مكرا و خيانة و خداعا و قلة مروءة... احذروا التعامل مع هاته العصابة تحت أي مبرر كيف ما كان نوعه و ظاهره... اللهم أني قد بلغت فاللهم اشهد...

  6. ابو نووووووووووووووح

    اي بلد هذا ؟؟ انه بلد العجائب والغرائب ، بلد العسكر بلد الجوع ، بلد الطابورات ، بلد الحرمان ، بلد الغدر ، بلد الزوامل ، بلد العجزة ، بلد الاميين ، بلد الدكتاتورية ، بلد رءيسه غير شرعي . انتخاباته غير شرعية ، بلد لا يستحق اسما اخر غير اسم رءيسه ، بلد جعل من قضية البوليزاريو قضية اجدر واهم من كل القضايا الوطنية . بلد مجمل أمواله وثرواته الطبيعية تذهب في سبيل شراء الذمم ، بلد يعاني حتى من العطش . بلد ويلاته لم ولن تنتهي

الجزائر تايمز فيسبوك