الدبلوماسية الجزائرية تنجح في ضم 6 دول من أصل 54 للتصدي لعودة إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي

IMG_87461-1300x866

تواصل الدبلوماسية الجزائرية، جني خيبات الأمل والإخفاقات المتوالية على جميع الأصعدة، بعد أن حصدت في الأيام الماضية هزيمة مدوية بالاتحاد الإفريقي، حيث منيت مناوراتها للتصدي لعودة إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي كعضو ملاحظ بفشل ذريع، على أرضية ظلت تعتبرها مكتسبة بالكامل.

هذه الهزيمة، التي تنضاف إلى رصيد هزائمها، تعد أشد وطأة، لاسيما وأنها ت عاقب على نحو مضاعف نظاما يواصل فقدان شرعيته في الداخل، كما يفقد الدعم في الخارج، وخاصة في إفريقيا وداخل الاتحاد الأفريقي.

فمن أصل 54 دولة عضو في الاتحاد الإفريقي، انضمت 6 دول فقط، وهو عدد ضئيل جدا ويضهر بشكل واضح عن فشل وإنضحال التقة في الجزائر وخسرت دورها المحوري التي كان تشتريه من مال خزينة الشعب، وهذا الأمر يظهر مدى فقدان الدعم الذي تواجهه الدبلوماسية الجزائرية في الآونة الأخيرة، وخاصة داخل الاتحاد الإفريقي، المنظمة التي تستغلها الجزائر وتستخدمها منذ عقود، بهدف تحقيق أهدافها من أجل الهيمنة في إفريقيا عن طريق الرشاوي و الإتاوات مند مايزيد عن 45 سنة لتتبيت مرتزقة البوليزاريو داخل الإتحاد.

وسعيت الجزائر بشكل فاضح التدخل في صلاحيات رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي. بعد أن اتخذ السيد موسى فقي محمد في نهاية يوليوز قرار منح صفة عضو ملاحظ لإسرائيل، وهي مكانة تستعيدها الدولة العبرية بعد سنوات من الغياب (إذ أن إسرائيل ظلت تمتع بهذا المنصب حتى عام 2002).

وتتمثل الصفعة الأخرى، التي تعرضت لها الدبلوماسية الجزائرية، في موافقة الجزائر على شرط الدول الست المذكورة باستبعاد الجمهورية الوهمية من المذكرة الشفوية للجزائر، وهو ما يمثل سابقة في تاريخ العلاقة بين النظام الجزائري وصنيعته، التي يستضيفها ويسلحها ويمولها بمليارات دولارات الشعب الجزائري.

ويرى العديد من المراقبين في هذا الاندحار للدبلوماسية الجزائرية، عزلة قارية ودولية للجزائر ونهاية لهيمنتها وسيطرتها على هياكل الاتحاد الإفريقي.

إن الجزائر، التي تحاول كعادتها جعل القضية الفلسطينية، أصلا تجاريا في العلن، على الصعيد الدبلوماسي والسياسي وفي الخفاء مع اسرائيل.

وفي الواقع، كان السيد فقي واضحا وصريحا، حين أعاد الأمور إلى نصابها، وأكد أن قراره لا يقلل بأي حال من الأحوال من دعم الاتحاد الإفريقي للقضية الفلسطينية، وذلك خلال استقباله في 23 يوليوز الماضي، لسفير إسرائيل لدى إثيوبيا وبوروندي وتشاد، عليلي أدماسو، الذي قدم له أوراق اعتماده.

وأكد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أن “الاتحاد الإفريقي كان واضحا جدا بشأن موقفه من قضية فلسطين وإسرائيل، حيث يعتبر أن حل الدولتين ضروري من أجل تعايش سلمي”.

هذه الهزيمة الأخرى التي تتكبدها الدبلوماسية الجزائرية تظهر مجددا أن زمن التلاعب قد ولى بدون رجعة وأن الأفارقة أصبحوا الآن على دراية تامة بمناورات الجزائر، كدولة معروفة بسياستها المعادية للمهاجرين الأفارقة الذين يعانون الأمر ين على التراب الجزائري من خلال عمليات الترحيل اللاإنسانية والتخلي التام عنهم على الحدود في ظروف غير إنسانية.

إن إفريقيا والمواطن الإفريقي بحاجة إلى مبادرات ملموسة تبعث الأمل في القارة وليس إلى شعارات جوفاء لتشتيت و تقسيم الدول لصالح المستعمر القديم الجديد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حفيظ الذراجي

    عالمي يا رمطان لعمامرة، عالمي. إنها نتيجة عابرة للقارات. 6 ذول من اصل 54 هو رقم لا يحققه إلا الجزائريون. بّابْ بّابْ بّاب بّابْ بّابْ بّابْ بّاب بّابْ بّابْ بّابْ بّاب بّابْ هاااااااااااااادااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف عالمي عالمي عالمي يا خوروطو عاااااااااااالمي هههههههه

  2. الحاج أحمد

    شرط دول الست المذكورة باستبعاد الجمهورية الوهمية من المذكرة الشفوية للجزائر يقصد بها الرجوع إلى طريق الصواب و ربط علاقات الأخوة والتعاون مع المغرب والإفتخار بطرده للمستعمر الإسباني بفضل المسيرة الخضراء واستغلال نداء ملكنا محمد السادس الله يحفظه بفتح الحدود وربما هذه فرصة ممكن أن لا تكون مستقبلا لكي يبدأ اتحاد المغرب العربي في نقاهة تجعله يبدأفي المشي على رجليه

  3. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    في تعليق سابق لي على اللائحة التي طرحتها دولة الكائنات الحية البونيفية وضعوا اسم 13 دولة داعمة لهم لاخراج اسرائيل من الاتحاد الافريقي وقلت وقتها ان خمسة او ستة دول يكفي ناصر بوريطة ان يرفع سماعته ليس ليتراجعوا بل ليتبولو على كابرانات شم حزيقة وهو ماكان وحتى الستة الذين بقوا وحتى لا يدخلوا في احراج مع المغرب رفضوا ان تكون معهم دولة صانذاليستان المنبوذة في اللائحة ف المارد المغربي اصبح يخيف ولا طاقة لهم لمواجهته كالحاجة ميركل هيتلير ودونكيشوط شانشيز - لحمامرة قطع سباطو على الخوى الخاوي مع انتظار ان تعيد لهم اسرائيل العصير اليوم او غذا وفي كاس كبير ولن يكون ضحيته الى مخيمات لعجاج والغبرة -- اليهود وخاصة اليهود المغاربة لا ينسون ابدا لا خير ولا شر فعلته لهم سولو راجل امكم الجار المغربي يعطيكم لخبار فهم تربية يده

  4. ولد علي

    سيماهم في وجوههم يخادعون الله والذين آمنو وما يخادعون إلا اأنفسهم وما يشعرون، صلعم كيف يعقل ان يكون شنقريحة رجل الدولة في رتبة جنرال؟ في حين أنه لا يستحق حتى أن يكون زبالاً ! وجهه يشبه وجه الخنزير ! يا شنقريحة يا إبن كلب العسكر الفرنسي دع الشعب المغربي وشأنه لا تتدخل في ما لا يعنيك واذهب لتعيش في حديقة الحيوانات فمكانك هناك ويليق بك ! اما بنسبت عضوية اسرائيل في الأتحاد الأفريقي فمرحبا بها لأنها ستكون في خدمت افريقيا في كل المجالات وكل الجوانب، وأتمنى لإسرائيل ان تحصل على العضوية الكاملة في الأتحاد لأفريقي بدلا من عضو ملاحظ

  5. المرابط الحريزي

    بالنسبة لي ماكايعرفش يحسب في الجزائر... 48 دولة إفريقية ضد الجزائر. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

  6. Khalid

    أ هذه هي ديبلوماسيتكم يا لحمامرة إني أشفق على الحمار عندما أسميك بأسمه، حتى البلداء يعرفون أن لا يجب أن تلعب جميع أوراقك بالعلن، لكن لحمامرة و أستسمح من الحمار لا يفقه هذا، أنت تكثر من عدد أعدائك و ليست لك العدة لمجابهتهم، غباء الأغبياء.

  7. Chafik

    Le véri table Poids de l Algérie actuelle  ! ! À peser en microgramme.. L algerien est malheure usement hypnotisé  ! !

  8. اسراءيل كيان خارج افريقيا و اتمنا أن يبقى خارج القارة .السيد لعمامرة و بوال الأركان العجوز القوي في الجزاءر كان عليهم أن يصبحوا مع المغرب سيد افريقيا.فالافارقة يثقون في المغرب و لا يثقون في عصابة العسكر.نظام العسكر لا يثق فيه احد و خاصة حين يكون فاشلا بامتياز مثل نظام احسن منظومة صحية في القارة

  9. اتحسبون ان اسرائيل غافلة عن كل ما يصدر من عداء من هذه الدويلة الجزائرية _انظروا ما يقع الان والاتي اسوئ بكثير . _ اس_مغ_يه_

  10. عفوا، من بين 54 دولة فقط بقي مع الحمامرة 6؟ إذا نقصنا منهم الجزائر صاحبة المؤامرة ولقيطتها صندلستان بقيت فقط 4 دول قابلة لتغيير رأيها حسب الظروف إنها فضيحة بجلاجل وكل ما يجمجم يقمقم، إن الحق يعلو ولا يعلى عليه والباطل عمل يجعله الله هبائا منثورا.

  11. مروكي بالتأكيد

    الجزائر تستحمر الشعوب سيما الشعب الجزائري لا غير. حيث تستحمره من كونها مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و هي في الحقيقة لا تعترف بها كدولة و لم تفتح سفارتها في فلسطين. و تزود اسرائيل بالغاز عبر مصر. و وصلت قيمة التبادل معها أكثر من 9 مليار دولار في السنة الفارطة. و الان تتفاوض معها سريا من اجل التطبيع و لقد كشف هذا أحد الاسرائليين من اصحاب القرار حيث قال كل الدول الغربية تناقش التطبيع مع اسرائيل ما عدا اليمن و لبنان و سوريا. و لماذا لم تقف معها جنوب افريقيا رغم انها استنكرت ذلك علنا لكنها طلبت بعدها المعذرة من اسرائيل لأنها لم تتوصل من مليار دولار كهبة من الجزائر التي كانت تدفعها لها سنويا قصد معاكسة المغرب.

  12. محمد الشجعي

    الكابرانات كانوا يعرفون مسبقا نتيجة التصويت ولكن هذه مزايدة جوفاء أخرى الغرض منها ايهام الشعب الجزائري بدفاعهم الوهمي على القضية الفلسطينية ويمكن الغرض منه اظهار المغرب انه لم يؤيدهم أتمنى أن يمتنع المغرب عن تأييد كل ماًيتخذه الكابرانات من قرارات ...

  13. البشير

    مهزلة عاشتها الدبلوماسية الجزائرية وضحك منها الجميع فهي تواصل جني خيبات الأمل والإخفاقات المتوالية على جميع الأصعدة، وها هي تحصد هزيمة مدوية بالاتحاد الإفريقي، حيث منيت مناوراتها للتصدي لعودة إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي كعضو ملاحظ بفشل ذريع . ما هي فاعلة الان الجزائر الثورية . فهل ستضع نفسها امام قضاء افريقيا "اما الجزائر او اسرائيل " حتى تبقى وفية لمبادئها الثورية

  14. LE M TAGNARD

    L AG IE DE L ALGERIE EST EFFECTIVE ET LA FAILLITE POLITIQUE DE DE CETTE COUR OU BASSE COUR DES CAP ORAUX EST DEVANT LEUR P ORTE

  15. لحمامرة تلفت له القبلة. أصبح يبحث عن الفشل و الفضائح و يتجه نحوهم.

  16. ولد علي

    اتامرون اناس بالبر وتنسون أنفسكم، يا سبحان الله من يتوجب عليه ان يعتذر للآخر المغرب ام الجزائر؟ انسيتم ما فعلتموه في حق 350.000 الف مغربي في يوم عيد الأضحى جردتموهم من كل ممتلكاتهم وفرقتم بين الأزواج ولأولاد وشحنتموهم في الشاحات كأنهم بهائم ورميتموهم في الحدود ! أنسيتم الهجوم الذي وقع على قرية أمغالة المغربية من طرف جيشكم؟ ! انسيتم احتضانكم لعصابة البوليزاريو وسلحتموها ضد المغرب ! وتورطكم في فندق اسني مؤكد فلا تدعو انكم بريؤون ! يا لكم من حثالة منافقون. ان عصابة المرادية مريضون، الشيخوخة أفتكت عقولهم ودمرته، عصابة المرادية المريضة كبرت ودمرت عقولهم. بسبب الخرف فهم لا يعرفون ماذا يفعلون ولا أين هم ، يمكن أن يعرضوا أفريقيا بأكملها للخطر، ف حذاري من شنقريحة المريض وعصابته. فمن الأحسن ان يطردوا من الأتحاد الأفريقي أوتجمد عضويتهم على لأقل

الجزائر تايمز فيسبوك