طالبان تسيطر على عاصمة ولاية ثانية وواشنطن تدعو رعاياها لمغادرة الأراضي الأفغانية “على الفور”

IMG_87461-1300x866

سيطرت طالبان السبت على ثاني عاصمة ولاية في أفغانستان في غضون 24 ساعة، في وقت تحاول القوات الحكومية جاهدة حماية سلسلة مدن أخرى من السقوط في أيدي الحركة.

استمر القتال العنيف في مدينة “شبرجان”، عاصمة إقليم “جوزجان” شمال أفغانستان، ليوم ثان على التوالي ، فيما استولت حركة طالبان على بعض المناطق الرئيسية، بما في ذلك السجن الإقليمي.

وقالت قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية اليوم أن حركة طالبان أصدرت مقطع فيديو، صباح اليوم السبت، يظهر فرار السجناء من سجن “جوزجان”.

ومازالت بعض المناطق الرئيسية بالمدينة، محل نزاع، على مدار الساعات الـ24 الماضية. وسيطرت حركة طالبان على مجمع حاكم الإقليم، أمس الجمعة، لكن القوات  الأفغانية استعادته من أيدي طالبان .

غير أن مصدرا ذكر أن طالبان أعادت السيطرة على مجمع حاكم الإقليم ومبنى البلدية وسجن جوزجان.

يأتي ذلك فيما طلب مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان أمس الجمعة طالبان بوقف هجماتها على العواصم الإقليمية في البلاد .

واستولت الحركة على مدينة “زارانجي” عاصمة إقليم “نمروز” بجنوب غرب أفغانستان، أمس الجمعة، وهو أول إقليم يسقط في أيدي طالبان منذ إعلان الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

هذا وحثت السفارة الأمريكية لدى كابل، السبت، رعاياها على مغادرة الأراضي الأفغانية على الفور.

يأتي ذلك وسط تصاعد المعارك بين حركة طالبان والقوات الأفغانية في عموم البلاد.

وقالت السفارة في بيان إنها “تحث المواطنين الأمريكيين على مغادرة أفغانستان على الفور من خلال الخيارات المتاحة للرحلات التجارية”.

وأضاف البيان: “نظرا للظروف الأمنية وتخفيض عدد الموظفين، باتت قدرة السفارة على مساعدة المواطنين الأمريكيين في أفغانستان محدودة للغاية، حتى داخل كابل”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك