فيروس كورونا المتحور يستهدف أطفال الجزائر

IMG_87461-1300x866

سجل منحى الإصابات بوباء كورونا تراجعاً طفيفا يبعث على الأمل في تخطي هذه المحنة الأليمة حيث تم إحصاء 1140 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و33 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر فيما تماثل 756 مريضا للشفاء حسب ما أفادت به وزارة الصحة أمس السبت في بيان لها.

وبينما بدأ الفيروس يتربص بأطفال الجزائر أكثر فأكثر بتسجيل حالات كثيرة هنا وهناك توصي وزارة الصحة المواطنين بضرورة الالتزام بنظام اليقظة كما تدعوهم إلى احترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والارتداء الإلزامي للقناع الواقي والامتثال لقواعد الحجر الصحي.

كما تشدد على أن الالتزام الصارم من قبل المواطنين بهذه الإجراءات الوقائية إلى جانب أخذ الحيطة والحذر هي عوامل مهمة إلى غاية القضاء نهائيا على هذا الوباء.

وعلى غرار العديد من ولايات القطر الوطني تسجل المصالح الصحية لولاية وهران ما بين حالتين إلى أربع حالات إيجابية للكوفيد-19 يوميا عند الأطفال وهو ما لم يكن عليه الحال في السابق مع تسجيل وفاة طفل بسبب مضاعفات متعلقة بإصابته بالفيروس حسب ما علم من المديرية المحلية للصحة والسكان.

ووفقا لخلية الاتصال بالمديرية فإن الإصابات في صفوف الأطفال تتزايد بوهران حيث يتم تسجيل يوميا ما بين 2 إلى 4 أطفال مصابين على مستوى المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب الأطفال بحي المنزه (كناسيتل).

 وأشار نفس المصدر إلى وفاة طفل في الـ14 من العمر مؤخرًا بوحدة العناية المركزة في المؤسسة المذكورة متأثرا بمضاعفات تتعلق بإصابته بالفيروس.

وتتراوح أعمار الأطفال المصابين ما بين 9 أشهر و17 عامًا حسب ما أوضحه ذات المسؤول الذي أشار إلى أن المختصين لاحظوا أن الأطفال يصابون بالعدوى بعد حوالي أسبوعين من إصابة البالغين في نفس البيت .

وتبين هذه الملاحظة أهمية ممارسة البالغين للعزل الصحي لمدة 5 أيام على الأقل في حالة الإصابة مع ضرورة ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي حتى داخل المنزل حتى لا تصيب العدوى الآخرين بمن فيهم الأطفال كما توصي مديرية الصحة.

كما يجب أيضا تذكير الأطفال بالاستمرار في الالتزام بقواعد النظافة والوقاية من كوفيد-19 خاصة منها التباعد الجسدي وارتداء القناع الواقي والغسل المتكرر لليدي

تعليق جزئي للتجارة والنقل بست بلديات في تيزي وزو

تم تعليق النشاطات التجارية والنقل ما بين البلديات جزئيا في ست بلديات بولاية تيزي وزو لمدة عشرة أيام وذلك للحد من إنتشار وباء كوفيد-19 حسب ما جاء في قرارين للوالي تم نشرهما أمس السبت من طرف خلية الإعلام للولاية.

وحسب القرارين اللذين أمضاهما الوالي محمود جمعة واللذين دخلا حيز التنفيذ منذ الخميس الماضي (تاريخ التوقيع) فإن البلديات المعنية بقرار الحجر الجزئي تتمثل في عزازقة فريحة بوغني مشتراس آسي يوسف وبونوح.

 وينص القرار الأول على تعليق نشاط النقل لعشرة أيام من الخامسة مساء إلى السادسة صباحا من اليوم الموالي بالبلديات المعنية.

أما القرار الثاني فينص على تعليق النشاطات التجارية من الساعة 14:00 إلى غاية الساعة السادسة صباحا من اليوم الموالي لمدة عشرة أيام وأن كل مخالف لهذه لإجراءات يتعرض لعقوبات إدارية صارمة تتمثل في الغلق الفوري للمحل بالإضافة إلى المتابعات القضائية.

 يذكر أن عدة بلديات بتيزي وزو خصوصا تلك التي سجلت أعدادا كبيرة في الإصابة بالفيروس تقوم بتطبيق الحجر الذاتي الطوعي على أمل تقليل عدوى الفيروس.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك