ماكرون يعلن عن مقتل أبو وليد الصحراوي القيادي السابق في البوليساريو وزعيم داعش في منطقة الساحل و الصحراء

IMG_87461-1300x866

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس ، في تغريدة على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” عن مقتل عدنان أبو وليد الصحراوي القيادي السابق في البوليساريو وزعيم داعش في منطقة الساحل و الصحراء على يد القوات الفرنسية.

وقد وأشار ماكرون في ذات التغريدة إلى أن القائد الذي تم إغتياله مِن قِبل القوات الفرنسية مسؤول عن هجمات عدة إستهدفت مدنيين وعمال إغاثة وقوات فرنسية وأمريكية في منطقة الساحل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Ces terroristes sont fabriqués en toutes pièces par l’Algerie Le même scénario de Jamal Zitounie se reproduit Lorsque la France a su que Jamal zitounie qui a tué les 7 moines Français le régime militaire algérien à liquidé ce terroriste car il a été placé par ce régime Donc ce terroriste About Walid Saharawi avec 4 personnes Polyzario ce sont eux qui commet l’acte terroriste contre les transporteurs marocains au Mali Le régime militaire sait où il était ce terroriste ils l’ont montré au soldats français pour que le jeu algérien ne soit pas découvert

  2. الارهاب الدولي استراتيجة و سياسة لعصابة اللواطيين

    العالم لم يعد يهمه من مات و من قتل داعشي او إرهابي او ما تكون التسمية بل ما اصبح يهم و يتساءل حوله شعوب العالم كله هو من هم وراء هؤلاء الارهابيين ؟ من صنعهم؟ لمذا صنعوهم؟ من يمولهم؟ من يمدهم بالمال و السلاح و اللوجستيك الضروري لتحركاتهم ؟ من يتكلف بنقل الاموال بملايين الدولارات؟ من يزودهم بالربط الاتصالاتي ؟ من يتكلف باستشفاء عناصهم المريضة و المعطوبة؟ هؤلاء الارهابيون يبقون باخر المطاف جماعة من ناس و ليسو دولة قائمة حتى تتوفر لديهم كل هاته الاموال و المعدات و وساءل التواصل المتطورة التي تحتاج احيانا لاقمار صناعية و تجهيزات جد متطورة لا يمكن امتلاكها الا دول قائمة بحد ذاتها، و كيف يتحركون من بلد لاخر و على مساحات تقدر بالاف الكيلومترات دون ان يوقفهم لا رجال الامن و لا عسكر و لا حراس الحدود ولا تترصدهم رادارات ثابتة و لا متنقلة و لم تكتشف تواجدهم و تحركاتهم أقمار صناعية رغم تحركاتهم بعناصر كثيرة و معدات حربية و لوجيستيكية ضخمة... اسئلة عديدة منطقية اصبحت تضعها شعوب العالم على انفسهم حتى الاغبياء و من لا علاقة له بالسياسة و السياسة الدولية منهم بل كثير منهم يعرف الجواب على عدد كبير من هاته التساؤلات... الارهاب لم يعد ارهاب عناصر و افراد او حتى جماعات غاضبة او رافضة لسياسة ما او مطالبة بغرض ما او متذمرة من توجه سياسي او عقائدي ما بل الارهاب اصبح ارهاب منظم و مهيكل و يدخل ضمن سياسات و ميزانيات العديد من الدول كوسيلة ردع و سلاح جديد سواء لحماية مصالحها بالداخل او خارج حدودها لتعطيل المسيرة الاقتصادية لدول و عرقلة نموها حتى لا تصبح منافس لها بالمستقبل او تهددها ان كبر شأنها او لضرب مصالحها لاعتبارها عدوة او للانتقام منها لاعتبارات اخرى بماض علاقتيهما... حاليا و من اكثر الدول استعمالا لهذا السلاح و هذه الاستراتيجة خاصة بافريقيا و شمالها هي عصابة اللواطيين عجزة الكابرانات ، عملاء فرنسا هي الجزائر و عصابتها اذ اصبحت اكثر الدول نشاطا و استغلالا و احتضانا و تمويلا و تدريبا و امدادا بالسلاح و المال لعدة عصابات ارهابية مختلفة التوجهات و الجنسيات هي الجزائر بامتياز و بشكل ملفت للنظر ... و لعل ما حدث و يحدث بليبيا و النيجر و مالي و موريتانيا و جنوب المغرب و تشاد و الساحل و جنوب الصحراء من انتشار مرتزقة مسلحة تتاجر بالبشر و السلاح و الكوكايين، تنشر الرعب بين سكان هاته المناطق ، تقرصن القوافل التجارية و تقطع الطقات و تتهجم على المزارع و تغتصب منتجاتها بل تفرض اتاوات على التجار و المزارعين، تبيع دعمها لهذه الجهة على حساب جهة أخرى، تتشر النزاعات و الاقتتال بين الاخوة، تدعم الانفصالات و السرقة و النهب و ادامة النزاعات و صب الزيت على كل اختلاف بين دول المنطقة، و يتجاوز حدود صلاحياتها احيانا حد القيام بعمليات توصيل رشاوي الى حكام و مسؤولين ... الجزائر اصبحت اليوم من دون اختلاف اثنين بالعالم على انها راعية الارهاب، و ما حدث مؤخرا بمالي من عمليات قطع طريق تجارية و قتل سائقين مغاربة لأفصح دليل على ما تقوم به هاته العصابات الارهابية و دورها و من يقف وراءها... طبعا هذا الدور الذي اصبحت تلعبه الجزائر تحت قيادة كابرانات لواطيين عملاء للمستعمر الفرنسي ما هو الا جزء من الدور المنوط بهاته العصابة اللواطية من طرف فرنسا و كل دول شمال البحر المتوسط اضافة الى المانيا و الصهيونية العالمية حتى لا تنهض و لا تكبر و لا تتحد دول و شعوب جنوب البحر المتوسط و حتى لا تشكل منافس قوي لهاته الدول الامبريالية كما عبرت عن ذلك المانيا و اسبانيا خلال اختلافاتهما خلال الثلاثة اشهر الماضية بكل وقاحة و صراحة.

  3. رشيد

    اذا كانت عصاية اولاد الحرام قد بعتوا رسالة موقعة بدم الابرياء السائقين في دولة مالي و وضفوا ارهابيين.فان المغرب رد على الرسالة بشكل غير مباشر عبر فرنسا التي نفدت العملية و الاكيد بمعلومات مغربية...

  4. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    انه يوم حزين في وكر السفاح توفيق مدين وهو الراس المدبر والمخطط لكل تلك الجماعات والماسك بخيوطها والممول لها و التي ترتع في كل دول الساحل والصحراء اليوم مات احد سفراءه المفوضين فوق العادة بارهاب المنطقة وتنفيذ اجندات هذا الخبيث اللعين فقط قطع اصبع من اياديه الملطخة بالدماء واعتقد ان المغرب وبالضبط المخابرات المغربية مطالبة قبل اي وقت مضى ان تعمل على تكوين فرقة الموت وكوموندوا من القوات النخبة يكون اختصاصها تتبع وقتل هاته المخلوقات اللعينة بل والتخطيط للوصول لجحر المعلون توفيق وتصفيه فهو راس الافعى ويجب قطع راسها باي ثمن بما فيها ادرعه الكبيرة مثل شفيق مصباح ويمكن الاعتماد في هذا المجال على سطوة حلفاءه الاسرائيليين في الموساد والسي اي ايه وخاصة الاسرائيليين فهم اصحاب خبرة كبيرة في التصفية الجسدية لاعدائهم

  5. EM

    En moins de 48 h ce chien là payé cash après avoirs attaqué un convoi composé de camionneurs Marocains transportant des denrées alimentaire pour le peuple Malien 3 chauffeurs y trouvent la mort ,le Maroc nous là offert sur un plateau d'argent hhh, merci à nos amis Marocains.

  6. هشام

    ارايتم كيف اكلت فرنسا الجزائر لحما ورمتها عظما لمجرد تحرك استخباراتي بسيط ودمعة حزن على مواطنين مغربين , وخوفا من تورطها الى جانب دميتها الجزائر , بدات في تصفية الارهابيين المقربين واللائحة ستزداد توسعا , انها القوة المغربية الاقليمية حقا .

  7. لماذا لم يلقى عليه القبض حيا لتتم محاكمته؟ فنعرف من كلفه بقتل السائقين المغربيين في العملية الإرهابية في مالي،

  8. المكناسي

    نتساءل مع السيد ماكرون . لمادا قتل هدا السفاح المجرم في هدا الوقت بالضبط؟ أليست تصفيته جاءت بعد تدخل المخابرات المغربية في القضية ومن ثم تصفيته قبل أن تصل إليه أجهزة المخابرات المغربية فتحصل منه على معلومات قد تدين عدة جهات ومن ضمنها فرنسا التي لا تريد الخير لنا سواء كنا في بلداننا أو في بلدها؟

  9. سعيد

    هذا الارهابي خرج من رحم البوليساريو والجزائر .فهو قيادي في البوليساريو واصبح قيادي للجماعات الارهابية بالساحل الصحراوي . لم نسمع اي تصريح من الرئيس تبون او وزيره في الخارجية العمامرة حول هذا الارهابي وكيف انه نشا وتعلم السلاح وتدرب في مخيمات تندوف

  10. عبد الإلاه

    تصفية هذا الإرهابي المرتزق ،صنيع كبرانات الجزائر ، في هذا التوقيث و بهذه السرعة القياسية ، يبعث على الشك في تورط جهات أخرى مع عصابة المرادية و بالتالي فالحل بالنسبة لمحركي الكراكيز، هو التضحية بهذا العميل المرتزق، قبل أن تصل إليه يد المخابرات المغربية . طبعا المغرب القوي بمخابراته لا تغيب عنه لا المعلومات و لا الاستنتاجات، لكنه يجاري التكتيكات و المناورات إلى أن تسقط ورقة التوث على المتلاعبين بمصير المنطقة.

الجزائر تايمز فيسبوك