فضيحة نظام الجنرالات ولاد لحرام يهدد فنانة جزائرية بتصفية أبنائها

IMG_87461-1300x866

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عمر

    نظام العصابات الارهابي والمجرم بالفطرة الذي يحكم قصر المرادية لم يسلم من جراءمه الشعب الجزاءري فما بالك الجيران نظام خبيث وخبثه لم يصل له مخلوق في كوكب الأرض مجرمون بالفطرة كي " لفكارن" يعيشون بالفوضى والقتل شياطين بمعنى الكلمه ، لكن الله يرى يمهل ولا يهمل سبحانه وتعالى حفظ الله كل شريف وشريفة

  2. ابو نووووووووووووووح

    كنت اتصفح صفحات اليوتيوب واذا بي اجد شريط فيديو كتب عليه الفرق بين مدينة العيون المغربية وحاسي مسعود الجزائرية . واعرف ان هذه المدينة هي التي تغطي كل حاجيات الجزائريين بثرواتها الطبيعية المتنوعة . ولما شاهدت هذا الفيديو  (العيون وحاسي مسعود ) تاكدت ان الجزائر ميتة ولا وجود لها . وعلى اهلها ان يصلوا عليها صلاة الجنازة .

  3. اليونسي محمد

    هدا العمل وهده الممارسات الإرهابية الإجرامية التي تقوم بها عصابة المرادية ضد الشعب لا لشيء سوى لانه خرج ليقول الحق ويندد بالباطل هده الممارسات الوقيحة الدموية هي نفسها كانت تمارس من قبل المستعمر الفرنسي ! ولكن ما هو المنتظر من وكيل المستعمر الفرنسي الذي نهب البلاد واحتقر العباد ظلما وعدوانا ! سبحان الله العلي العظيم ! كيف للعالم أن يصدق بأن الجزائر أخذت استقلالها ولها حكومة نابعة من الشعب. حياك الله أيتها الشريفة المناظلة زكية وندعو الله ان يحفظك من شر هؤلاء الخونة الدمويين المتسلطين على رقاب الشعب الجزائري بكل احراره و شريفاته . كوني مطمئنة لان رسالتك قد وصلت ليس فقط إلى الشعب الجزائري بل إلى شعوب المنطقة وكل شعوب العالم. اتمنى ان تتمكني من مغادرة الجزائر فانت مرحبة بك واهلك هنا عندنا في المغرب ! نتمنى لك التوفيق حفظك الله واهلك أيتها المحبوبة زكية

  4. تندوفي مغربي حر

    العناد و العنترية هما اللذان سيهلكان الشعب الجزاءري الخانع للافكار الخبيثة البومدينية البوخروبية اللعينة و سوف يدفعهم الى الافلاس و المجاعة التي لا يضرب لها الحسبان من طرف العصابة الحاكمة التي لا تبالي بمصالح الشعب و التي تضحي بكل ما ينفع البلاد و العباد من اجل تركيع الجار المغرب انتقاما للماضي المر الذي حدق بجيش الجزاءر من خسارة حروب و فشل العصابات المتوارثة للحكم من حزب FLN الاستبدادي الملعون في كل مؤامراتها و لم تحقق شيءا على الارض.

  5. عم

    اخرجي الى الخارج لا حتاة مع قوم عضب الله عليهم مرحبا بك في المغرب حتى يأذن الله بالعودة الى بلدك حسبنا الله ونعم الوكيل

الجزائر تايمز فيسبوك