حرب الباسوس بين عبيد الجنرال شنقريحة وعبيد الجنرال توفيق

IMG_87461-1300x866

في الجزائر عبيد الجنرالات كثر وينقسمون إلى طوائف وكل طائفة تعبد جنرال معين فاليوم هناك من يعبد الجنرال توفيق وهناك من يعبد الجنرال قايدي لكن الأغلبية تعبد الجنرال شنقريحة وذلك راجع للقصص الخيالية الكثيرة التي يروج لها عبيده وعن قوته وجبروته وكيف يتبول ضباط كبار على نفسهم بمجرد سماع اسم الجنرال شنقريحة…

فهذا الديكتاتور يحتقر الشعب الجزائري احتقاراً لا حدود له ولا يرى فيه سوى قطيعٍ من الغنم الذين له الأمر عليهم وعليهم الطاعة له في أي مكان وزمان لذلك كل من يخالف الأمر يتم اعتقاله وهذه المحاكمات والاعتقالات الأخيرة توضح أن الفجوة تتسع بين الشعب ونظام الجنرالات الذي يحرص على أن يبقى الحال على ما هو عليه ويتنكر بذلك لطبيعة الحياة التي تمضي وتتغير فالجنرالات يريدون أن يوقفوا الزمن لكنه بطبيعته دوار ولا يمكن أن يتوقف لمصلحة شخص أو نظام فمن بومدين إلى شنقريحة تتكرر المأساة ذاتها أمام عيون الشعب الجزائري وعلى حساب حقه في العيش الكريم ولا تستطيع النسبة الكبيرة من الشعب الجزائري قول جلمة “لا لحكم الجنرالات” لأن أغلب الشعب الجزائري استأنس حياة الذل والعبيد رغم انه ثبت وللمرة المليون أن الطغيان لا يبنى دولًا وها نحن في هذه اللحظة نتفرج على نظام الجنرالات يأكل لحومنا نيئة ويستكمل هيمنته على مقدراتنا فهؤلاء الخونة من أمثال شنقريحة يستأسدون فقط على الشعب الجزائري أما في الخارج فهم مثل الكلاب لا قيمة لهم وخير دليل كيف يعاملهم أسيادهم الفرنسيين مثل الكلاب المطيعة.

س.سنيني للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Analysez la ré union entre le général Chenkriha Bouale et le chef armé française On dirait un professeur avec son élève Chenkriha devant ses armées quand il est en train de menacer le Maroc Apparaît comme un chien ragé et il ouvre sa grand gueule Là il est tout timide et peureux La propagande le mensonge comme ils respirent la junte militaire algérienne et les responsables et les médias algériens Hasbiya Allah wa nima Wakile

  2. المرابط الحريزي

    أنا لا أصدق ما أراه في هذا الفيديو https://youtu.be/g_m80Rr87UE لانه من المستحيل ان تكون هذه صور من الرابوني عاصمة تنظيم البوليخاريو.. وهي احسن حتى من العاصمة الخرائر. ممنوع على القلوب الهشة مشاهدة الفيديو هذا. لانه كذب في كذب في كذب. والكذب احسن من الحقيقة. لا تصدق ما تراه عينيك. ومن ناحية أخرى تحية لناس مدينة العيون المحررة كاملين وعااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااش المملكة المغربية انطلاقا من العيون عينية والساقية الحمرانية، والداخلة الجميلة والواد وادي يا سيدي. أنا لا يهمني ما أراه بعيني لأنني أصدق فقط ما أريد. شغلكم لو تريدو ان تصدقو ما في الفيديو فانا مقتنع جد الاقتناع ان الصحراء مغربية حب تبون او كره شنقريحة كيف كيف.

الجزائر تايمز فيسبوك