عصابة شنقريحة جعلوا كل السلع غالية الثمن في الجزائر إلا حياة المواطن رخيصة جدا

IMG_87461-1300x866

بسبب الغلاء وندرة المواد الغذائية أصبحت كل السلع غالية الثمن في الجزائر إلا حياة المواطنين فلم يعد الموت يشكل صدمة للجزائري فالصدمة اليوم عند الجزائري هو أن يجد نوع من المواد الغذائية متوفر في الأسواق مثل البطاطس أو الزيت أو الحليب أو الدقيق أو اللحوم بجميع أشكالها الحمراء والبيضاء فنحن في الجزائر نصحو وننام على أخبار أشخاص فارقونا قتلا أو دهسا أو غرقا بل وحتى هناك من يموت بسبب شدة الازدحام في طوابير شراء المواد الغذائية… فكل شيء يقتل في بلادنا.

المتابع للمجازر المرورية التي تشهدها بلادنا يستسلم لعدة تساؤلات في مقدمتها لماذا أصبحت حياة الجزائريين رخيصة إلى هذا الحد؟ ولماذا صار الحق في الحياة للكثير منهم كلمات بلا معنى والأدهى أن الجميع يعلق أخطاء بشرية على مشجب القضاء والقدر بلا حسيب آو رقيب.. بل إن عبارة “مكتوب ربي” أضحت مبررا لأناس مكانهم السجن لا أن يبقوا أحرارا طلقاء ولعل من بين أهم “الفضاءات والمرافق” التي يموت فيها الجزائريون الطرقات التي حولت يومياتهم إلى كابوس حقيقي رغم الإجراءات الردعية المتخذة من قبل المصالح المختصة فحسب التقارير الأمنية تشهد الجزائر يوميا 100 حادثا تخلف ما متوسطه 20 قتلى و223 جريح أغلبهم من فئة الشباب الذين يدفعهم حب المغامرة للمجازفة بأرواحهم كما أن الجريمة هي الأخرى تحصد يوميا مئات الأرواح فلا يمر يوم دون تسجيل وقوع شجارات في الشوارع والأحياء بل وداخل العائلة تكون نهايتها غالبا فقدان أحد الأشخاص إما ذبحا أو طعنا بالسكين لقد طغت لغة العنف على سلوكيات المواطنين بسبب النمو الديموغرافي الذي صاحب المجتمع ولم تهيأ له الظروف بسبب البطالة مع انعدام السكن ما جعله في رحلة بحث دائم عن كيفية تلبية دوافعه البيولوجية حسب المختصين في علم الاجتماع والنفس علما بأن الأرقام تشير إلى أن 42 جريمة ترتكب كل ساعة أي بمعدل 1000 جريمة في اليوم الواحد وكل هذا جعلنا نتساءل لماذا الجنرالات جعلوا كل شيء غالي في الجزائر إلا حياة المواطن.

س.سنيني للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. HOWA NIIT

    JE SUGGERE AUX CAP ORAUX QUI TIENNENT L ANGERIE PAR LE FER, LE VIOL ET LE SANG DE RENVOYER D AUTRES CAMI S DANS LA Z E LIBRE DE BIR LAHLOU POUR VERIFIER SI C EST UN DR E, UN SNIPER OU UN SATELITE MAROCAIN QUI A CARAMELISE CES CHIENS POUR COMPRENDRE IL FAUT FAIRE D AUTRE TEST, ET POUR LE BOUAL SUPREME CHEF DE CETTE TRIBU DE MACAQUE, NOUS   ATTEND TOUJOUR ARRAD AL9ASSI ... HIHIHI

  2. ابو نووووووووووووووح

    خبير إسباني يعلنها صراحة وجهارا بان الجزائر تسلح وتتحكم في البوليساريو من أجل الإضرار بالمغرب وأكد الخبير الجيوسياسي الإسباني، بيدرو كاناليس، أن النظام الجزائري "يسلح ويتحكم" في انفصاليي "البوليساريو" من أجل الإضرار بمصالح المغرب. وأوضح السيد كاناليس، الذي حل ضيفا على برنامج بث على أمواج الإذاعة الإسبانية "أوندا سيرو"، أن "الجزائر تتحكم في  +البوليساريو + وتدعمها وتسلحها وتستقبلها على أراضيها" من أجل المساس بجارها المغرب، مضيفا أنه أكثر من الدفاع عن أطروحات "البوليساريو"، تهدف مناورات النظام الجزائري إلى زعزعة استقرار المغرب. وقال "بصراحة، حسب تجربتي في هذا المضمار  (... ) بوسعي أن أؤكد أن النظام الجزائري لا يثق في  +البوليساريو +، لكنه يريد دائما استغلالها لتحقيق أهدافه"، مع الميل إلى مهاجمة المغرب. ولفت السيد كاناليس، المراسل السابق لعدد من وسائل الإعلام الإسبانية في المغرب وكاتب افتتاحية لمجلة "أتالايار"، إلى أن العسكريين الذين يتولون الحكم في الجزائر يسعون دوما إلى التصعيد مع المغرب، متجاهلين التاريخ والواقع اللذين يؤكدان التضحيات المقدمة من طرف المغرب من أجل استقلال الشعب الجزائري. وفي معرض تعليقه على قرار الجزائر الأحادي الجانب القاضي بعدم تجديد عقد تزويد أوروبا بالغاز، عبر خط الأنابيب المغاربي-الأوروبي الذي يمر عبر المغرب، أبرز السيد كاناليس أن الأمر يتعلق بـ "خطأ استراتيجي" لأن "هدفه الرئيسي، كما اعترفت الجزائر، يتمثل في خنق الاقتصاد المغربي، وتوجيه ضربة قاسية، إن لم تكن مميتة، للنسيج الصناعي المغربي". وأكد الخبير الإسباني أن هذا الهدف لم يتحقق ولا يمكن تحقيقه، أولا لأن الغاز لا يمثل سوى نسبة ضئيلة من إنتاج المغرب للطاقة، وثانيا، لأن المغرب يمكنه بسهولة تعويض هذا النقص في الغاز من خلال موارده الطاقية والعقود المبرمة مع دول أخرى

الجزائر تايمز فيسبوك