الجزائر في خطر..

IMG_87461-1300x866

الجزائر في خطر نعم هدا هو العنوان الدي اخترته لهدا المقال ياسادة وياكرام.عنوان يحمل بداخله عدة اشياء اجل دولة الجزائر في طريق محفوف بالمخاطر طريق معوج سيؤدي بالجزائر الى الهلاك.

هناك تقارير عالمية ودولية تقول بان الجزائر ستنهار في جميع المجالات الاقتصادي والاجتماعي والسياسي فقر مدقع بطالة متوحشة اقتصاد هزيل جوع واملاق خطير سيصيب اغلب السكان في هدا البلد الدي سيطر عليه الكابرانات .انه ادا نظام عسكري فاشل في كل شيء .نظام يدكرنا بالانظمة الفاشية المستبدة والمتهالكة.

لقد ابى هدا النظام الا ان يزيد من مزانية الجيش في حين لم يفكر في المزانيات الاساسية التي ستساعد البلد للخروج من ازمة الجوع والفقر والطوابر.

لم يفكر هدا النظام في المجال الاقتصادي كالفلاحة والصحة والتجارة بل زاد من مزانية الجيش بكثير كانه في حرب لاريب فيها امام عدو وهمي خيالي لايوجد الا في مخيلة هدا النظام العسكري الجهنمي .

نعم هي الجزائر ادا بلد الغاز والنفط والبترول .بلد النخيل بلد اكبر صحراء في العالم لكن بدون فائدة وبدون تنمية تدكر.بلد المتناقضات بلد الغرائب والعجائب بلد مفلس لاينتج افكارا وانما ينتج المصائب والمحن مع الشعب والجيران

الباحث والاعلامي الحسن اعبا

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. دايان عمار

    من الغرابة أن نجد دولة في شمال افريقيا لها مساحة واسعة على شكل قارة وعدد سكانها يتجاوز اكثر من خمسة وأربعين مليون دولة الغاز والنقط تحكمها شرديمة قليلة من العسكر المجرمين.والسؤال هو اين الجزائرين انفسهم.للاسف ان اغلبهم تربى من العسكر وزوروا لهم التاريخ وجعلوا في أغلب مقرراتهم المغرب كعدو لهم رغم ان المغرب قدم الجزائر مالم تستطع الجزائر ان تقدمه المغرب لقد قدم المغرب ارواحنا كثيرة من اجل الجزائر فلمادا قدمت الجزائر المغرب هدا من جهة ومن جهة أخرى امتداد لم يستطع النظام الجزائري ان يرد بقوة على ماكرون الدي اعتبر الجزائر كلقيطة التاريخ لها امتداد لم تقطع معها العلاقات كما تفعل مع المغرب منهما ادا نستنتج انه كما يقولون بان فرنسا فعلا هي التي صنعت الجزائر والا امتداد لم تستطع أن ترد

الجزائر تايمز فيسبوك