أمير ديزاد يطالب بتقرير مصير البوليساريو و تجو يع الشعب الجزائري

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حياك الله يا أيها الجزائري الحر المدافع عن الوطن. و أطال الله عمركم و ابقاكم سيفا حادا يقطع اعناق الحكام اللصوص العجزة.

  2. جزائري

    يا أخي أمير الحكام الجزائريين نصبتهم فرنسا منذ الاستقلال للدفاع عنها و الإنتقام لها من كل المجاهدين الحقيقيين. و لهذا كما تعرف تم قتل او اعتقال او تهجير كل مقاوم حر كان يحارب الجيش الفرنسي و تم الاحتفاظ لأولئك الخونة الذين كانوا يتظاهرون بالكفاح ضد فرنسا لكن الحقيقة كانوا جواسيس لفرنسا و مخبرين لها و تزويدها بكل أسماء المجاهدين. و ها هم لحد الساعة ينتقمون من المجاهدين و عائلاتهم و عائلات الشهداء لترضى عنهم أمهم فرنسا. متى كان في العالم مجموعة تحكم البلاد منذ أكثر من ستون سنة يتبادلون فيما بينهم المناصب لاستحمار الشعب. لا يتواجد في أية دولة في العالم تعتمد على تشكيل الحكومة بواسطة جنرالات متقاعدين و كأن المرأة الجزائرية لم تلد رجلا او امرأة مثقفة . أطلب من الله ان يوفقك و أن ينصرنا الله عن هذه العصابة و طردها و بززبالها .

  3. ابو نووووووووووووووح

    مثل هؤلاء الرجال قل نظيرهم في ااجزاءر . رجل لا يرضى بالذل المدقع الذي سببه العسكر للبلد . رجل كل ما يريده ويتمناه هو ان يرى بلده مثل باقي دول العالم . رجل يريد ان يرى حكومة بلده كلها امناء ومثقفون ... ولا يريد ان يشم رائحة العسكر فيها .

  4. "أمير ديزاد، يطالب بتقرير مصير البوليساريو، و تجويع الشعب الجزائري": بأسلوب التواصل الاستهزائي الحي مثل هذا، يمكن توصّل الفكرة حتى لأغبى الأصابيع الزرقاء. لان الغباء قوة لا يتقهرها إلا الفكاهة، خصوصا باسلوب الاستهزاء بالغباء. خاصك تضحك على الغبي بذهاء اللغة، ومصداقية الأسلوب. عطيه شي حاجة يقراها ويفهمها شوية، وملي تسرح معاه عاد يهضمها. هذا مفيد لانه لن يستطيع رفع جدار الرفض المسبق. كاتبان ليه الوان اللغة الحية وكاتعجبو، وملي كايسمع الكلمات وتدخل ذاكرته كايكون فات الحال باش يرفض ما سمعه وتفاعل معها ربما بامتسامة او ضحكة. شوف ~ https://youtu.be/WTPMrP2Y6-U زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف زدف

الجزائر تايمز فيسبوك