الجزائر تعاني من الإفلاس الاقتصادي و السياسي وبوال الأركان شنقريحة يبكي على الصحراء المغربية

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السميدع من القارة الاطلسية المغربية

    العاية التبونيون هذا البوال فعلا من يسقون ان يحكمهم و حتى اللغة العربية يتهجاها .هذا المنكوح له حساب مع المغاربة لانه سجن في حدث امغالا و جلسه العسكر المغربي على القراعي كوكا و فانتا و يعلم الله حتى اورونجينا و قد استمال العبيد العياشة اليه ليحقدوا بدورهم على المغرب و كاننا اجلسناهم جميعهم فوق القنينات و ليس هذا البوال لوحده تمتما لما فعله معهم المنكوح بوتفليقية الذي كرههم في المغاربة مع ان صاحب دعوتو هو رجل واحد اسمه بوعزة و ههنته البقال و كان قد افقده بكارته في الحمام الذي كانت ام بوتفليقة تعمل كطيابة و حارسة الرزامي فيه. شن قحيبة يتكلم عن الشعب الصحراوي و الجمهورية الوهمية ههههههههه شرذمة قطاع الطرق اغلبهم جزائريون و ازواد و موريطانيون كلهم في تندوف و يتكلم و يكذب اما العالم ان هناك دولة بولي زبي محتلة و هي لا توجد الا في عقله المنكوح ببول كابرانات المغرب في ثكنات بوزكارن و واد نون. يتكلم مسكين و كان الجزائر هي السويد و ليست صحراء هههههههه لانه قاحلة و كلهاا بحصة الاسد صحراء و كحاليش . بالطبع كابران فرنسا يهذي و يتغافل عن ان بلاده مجرد محمية فرنسية لهفت اكثر من نصف مساحة المغرب و ضمتها للرزيبة الجنوبية و سمتها جا زاير.و اما آخر مستعمر هي القبائل الشقيقة التي عمرها كانت جزائرية و هناك وثائق في الامم المتحدة تؤكد هذا الامر لمكن البوال مسكين يهذي و ما عارفش بان الطاولى ستقلب على الخرائر و ستعود لحجمها كما كانت قريبا مع استقلال القبائل و بقوة القانون الدولي و ان البوال مجرد بيدق امي و جاهل حتى تعبيراته كل جملة فيها ثلاثة اخطاء اي امي جاهل مريض نفسانيا مقرقب و يحكم العياشة التبونيين و بما ان العياشة ولاد الحرام يصفقون له فهم اصل الداء و هم من غول هذا العجوز البوال و اللواطي .

  2. السميدع من قارة المغرب الاطلسية

    تصحيح بعد الاخطاء العفوية في تعليقي السابق ===العياشة التبونيون البوخروبيون هذا البوال فعلا من يستحقون ان يحكمهم هذا المخرف البوال و حتى اللغة العربية يتهجاها .هذا المنكوح له حساب مع المغاربة لانه سجن في حدث امغالا ٧٦ و جلسه العسكر المغربي على القراعي كوكا و فانتا و يعلم الله حتى اورونجينا و قد استمال العبيد العياشة اليه ليحقدوا بدورهم على المغرب و كاننا اجلسناهم جميعهم فوق القنينات و ليس هذا البوال لوحده تماما لما فعله معهم المنكوح بوتفليقية الذي كرههم في المغاربة مع ان صاحب دعوته هو رجل واحد اسمه بوعزة و مهنته كان بقالا و كان قد افقده بكارته في الحمام الذي كانت ام بوتفليقة تعمل كطيابة و حارسة الرزامي فيه. شن قحيبة يتكلم عن الشعب الصحراوي و الجمهورية الوهمية ههههههههه شرذمة قطاع الطرق اغلبهم جزائريون و ازواد و موريطانيون كلهم في تندوف و يتكلم و يكذب امام العالم ان هناك دولة بولي زبي محتلة و هي لا توجد الا في عقله المنكوح ببول كابرانات المغرب في ثكنات بويزكارن و واد نون. يتكلم مسكين و كأن الجزائر هي السويد و ليست صحراء هههههههه لانها قاحلة و كلهاا بحصة الاسد صحراء و كحاليش . بالطبع كابران فرنسا يهذي و يتغافل عن ان بلاده مجرد محمية فرنسية لهفت اكثر من نصف مساحة المغرب و ضمتها للرزيبة الجنوبية و سمتها جا زاير.و اما آخر مستعمرة هي القبائل الشقيقة التي عمرها كانت جزائرية و هناك وثائق في الامم المتحدة تؤكد هذا الامر لكن البوال مسكين يهذي و ما عارفش بان الطاولة ستقلب على الخرائر و ستعود لحجمها كما كانت قريبا مع استقلال القبائل و بقوة القانون الدولي و ان البوال مجرد بيدق امي و غبي و جاهل حتى تعبيراته كل جملة فيها ثلاثة اخطاء اي امي جاهل مريض نفسانيا مقرقب و يحكم العياشة التبونيين و بما ان العياشة ولاد الحرام يصفقون له فهم بالفعل اصل الداء و هم من غول هذا العجوز البوال و اللواطي الذي يطرطق ثرواتهم في المزيد من تخليص الروس من خورداتهم و قد حول الجزاءر لمطرح نفاياتهم و يطرق الملايير لاجل الخوارج البولي زبي الذين يجمعهم في تندوف و الشعب العياشي التبوني المذلول لا يحرك ساكنا لان القضية لا ناقة له فيها و لا جمل و لكنه يعاني استبدادا و فرعنة من العصابة و البوال اي ما يراه العباشي الطبوني الا ما يراه البوال شنحسيفة.

  3. سويدية

    لمن يريد ان يعرف ويفهم تصرفات العسكر ،فليعد فقط للعشرية السوداء من خلال كتاب  (الحرب القدرة ) كشهادة لحبيب سويدية ضابط سابق بالجيش الجزائري ،على احداث تلك العشرية التي عاصرها ،وعاش احداثها في الميدان،انتهت به الى السجن بسبب مواقفه الرافضة لتصرفات الجيش حسب ما جاء في الكتاب.

  4. سعد

    نعم ان شين الريحة كان صادقا لما قال : ان الجمهورية الوهمية كانت عضوا مؤسَسا في الاتحاد الافريقي .و هذا يعني ان الاتحاد الافريقي هو من اسس الجمهورية الوهمية و ليس العكس

الجزائر تايمز فيسبوك